2018 | 14:25 تموز 21 السبت
"التحكم المروري": تعطل مركبة على جسر الكولا باتجاه المدينة الرياضية وحركة المرور كثيفة في المحلة | "التحكم المروري": حركة المرور كثيفة من الدورة باتجاه نهر الموت وصولا الى جل الديب | المرشد الإيراني علي خامنئي: التصور بأن حل المشكلات يكون عن طريق الحوار مع أميركا خطأ واضح | وسائل إعلام إيرانية: مقتل 11 عنصرا من الحرس الثوري الإيراني في اشتباكات غربي البلاد | "الجديد": الفلسطيني م.أ.ك. من مخيم عين الحلوة سلم نفسه الى مخابرات الجيش اللبناني في الجنوب لإنهاء ملفه بإطلاق نار في المخيم وهو ينتمي الى حركة "فتح" | "التحكم المروري": جريحان نتيجة تصادم بين سيارتين على جسر البالما باتجاه طرابلس | "التحكم المروري": حركة المرور كثيفة من الضبية بإتجاه نهر الكلب وصولا الى جونية | الشرطة العراقية تفرض طوقاً أمنياً حول المؤسسات الحكومية جراء مواجهات مع المتظاهرين | وصول دفعة اولى من المدنيين والمقاتلين الذين تم اجلاؤهم من القنيطرة الى الشمال السوري | سالم زهران للـ"أل بي سي": 14 مليون من مصرف لبنان قروض اسكان لمجموعة ميقاتي وغيرها من المجموعات ومهرجانات تعطى ملايين الدولارات ومهرجانات لا تعطى من المصرف المركزي ألف ليرة | الجيش اليمني بات على مقربة من دخول مركز مديرية باقم في محافظة صعدة | فرنسا تعتزم تقديم مساعدات طبية للغوطة الشرقية بالتعاون مع روسيا |

السنيورة: استسهلوا استباحة مدينة صيدا لان هناك من يحميهم ويقف خلفهم

أخبار محليّة - الثلاثاء 03 تشرين الأول 2017 - 15:28 -

أبدى رئيس كتلة المستقبل النيابية الرئيس فؤاد السنيورة استنكاره وألمه الشديد للأحداث الأمنية العبثية والمدمرة التي سقط بنتيجتها قتلى وجرحى وما تلاها بعد ذلك من أعمال شغب وحرق وتكسير شهدتها بعض شوارع مدينة صيدا ليل أمس، والتي تُدلِّلُ على مدى الاستخفاف في استباحة أمن المدينة وفي تهديد حياة أبنائها من قبل جماعات، أصبحت تستسهل اللجوء إلى العنف، وتتعمد استعمال السلاح، وارتكاب جرائم القتل، والقيام بأعمال الشغب، والاعتداء على أمن المدينة، وأمن سكانها. وهي في ذلك، تستند إلى من يحميها وتعتمد على من يقف من ورائِها.
 

ولقد كان الرئيس السنيورة، وفي هذا الشأن، على اتصالٍ ومتابعةٍ مستمرة ودقيقة لتطور الأوضاع ومن ذلك ما أجراه ليل أمس من اتصالات مع قائد منطقة الجنوب الإقليمية في قوى الأمن الداخلي العميد سمير شحادة للوقوف على آخر التطورات الأمنية في المدينة.

كذلك فقد تابع الرئيس السنيورة اتصالاته اليوم مع كل من رئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي، ومع سعادة محافظ الجنوب الأستاذ منصور ضو ومع مفتي صيدا الشيخ سليم سوسان، للوقوف على الأحوال الأمنية في المدينة، وعلى الإجراءات المتخذة وتلك التي سوف يتم اعتمادها لعودة الامور الى طبيعتها، وذلك من قبل مجلس الأمن الفرعي لمحافظة الجنوب لمنع تكرار مثل هذه الأحداث المؤسفة والمخلّة بأمن واستقرار وسمعة المدينة والتي تعتدي على أمن وحياة المواطنين وتهدد لقمة عيشهم.