2018 | 20:33 تموز 21 السبت
الخارجية الأوكرانية تستدعي السفير الإيطالي في كييف للاحتجاج على تأييد وزير داخلية بلاده ضمّ القرم إلى روسيا | المدير العام للأمن العام اللواء ابراهيم: دفعة جديدة من اللاجئين السوريين ستغادر مخيمات عرسال وشبعا في الأيام المقبلة | الصراف: قانون الكنيست الاسرائيلي انتهاك صارخ لحق شعب فلسطين بدولة مستقلة عاصمتها القدس | نعمة افرام: المبادرة الروسية لتسهيل عودة النازحين إلى سوريا تقتضي مواكبة رسمية لبنانية جامعة | الحدث: تجدد التظاهرات في ساحة التحرير بغداد والأمن ينتشر بكثافة | باسيل للـ"ام تي في": لتشكيل الحكومة نريد هواء لبنانيا "لا شرقي ولا غربي ما بدنا هوا من برا" | سانا: الجيش السوري يفرض سيطرته على عدد من البلدات والقرى والمزارع في ريف القنيطرة الجنوبي | سامي فتفت لليبانون فايلز: إثارة العلاقة مع سوريا الآن معرقل لتشكيل الحكومة ونرجو عدم إثارة مشكلات جديدة | المتحدث باسم الرئاسة التركية: ندين قانون "القومية" الإسرائيلي وحكومة نتنياهو تسعى بدعم كامل من إدارة ترامب لإثارة العداء للعالم الإسلامي | نوفل ضو للـ"ام تي في": اذا التيار الوطني الحر على خلاف مع الجميع في البلد فهل يعقل ان يكون الجميع على خطأ؟ | قصف مدفعي إسرائيلي جديد يطال نقطة رصد للمقاومة الفلسطينية شرق مدينة غزة | طارق المرعبي: الحريري سيد نفسه وله صلاحيات واسعة منحه اياها الدستور والطائف |

رئيس الجمهورية ابرق الى نظيريه الاميركي والفرنسي معزيا

أخبار محليّة - الثلاثاء 03 تشرين الأول 2017 - 15:11 -

دان رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، "الجريمة التي وقعت في مدينة لاس فيغاس الاميركية وادت الى مقتل وجرح مئات من المواطنين، والتي اعلن تنظيم "داعش" الارهابي مسؤوليته عنها".

واكد الرئيس عون، في برقية تعزية الى الرئيس الاميركي دونالد ترامب، ان "لبنان متضامن مع الشعب الاميركي في هذه الفترة الاليمة التي يمر بها، ويؤكد ثباته في الجهود المبذولة من اجل القضاء على الارهاب بكل اشكاله واينما وجد".

كذلك ابرق الرئيس عون الى الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون معزيا ب"ضحيتي الاعتداء الذي وقع في مدينة مرسيليا الفرنسية"، مجددا "تضامن لبنان مع الشعب الفرنسي الصديق ووقوفه الى جانبه في مواجهة الارهاب، وفي العمل من اجل نشر ثقافة الفكر والعلم وحوار الحضارات".

الى ذلك، استقبل الرئيس عون قبل ظهر اليوم في قصر بعبدا، السفير البابوي المونسنيور غبريال كاتشا لمناسبة انتهاء عمله الديبلوماسي في بيروت وانتقاله الى السفارة البابوية في الفيليبين.

ونوه رئيس الجمهورية ب"الدور الذي لعبه المونسنيور كاتشا خلال السنوات الثماني التي قضاها في لبنان من اجل تعزيز العلاقات بين لبنان والكرسي الرسولي".

وتقديرا لعطاءاته، منحه الرئيس عون وسام الارز الوطني من رتبة ضابط اكبر.

وشكر السفير البابوي رئيس الجمهورية على مبادرته، متمنيا للبنان في عهده، "المزيد من التقدم والازدهار".

اثر الزيارة، قال السفير كاتشا: "لقد قلدني رئيس الجمهورية العماد ميشال عون وسام الارز الوطني، تقديرا لخدماتي التي امتدت على مدى ثماني سنوات في لبنان، ولكنني اعتقد ان هذا التقدير يتخطى شخصي ليصل الى الكرسي الرسولي والى تقدير للبابا فرنسيس الذي كان مسرورا للقاء الرئيس عون قبل اشهر قليلة. وان هذا التقدير يشمل ايضا العلاقة المميزة التي تربط الكرسي الرسولي بلبنان، وفي نهاية هذه السنوات الطويلة التي كانت مهمة بالنسبة الي، وقد تعلمت في خلالها الكثير على الصعيد الديني والسياسي، اتمنى للبنان التقدم وفق رؤية العيش معا".

واكد ان "الاستقرار اساسي في هذا البلد، وسط دول تشهد صراعات بين قوى مختلفة، واهمية هذا الاستقرار لا تنحصر في لبنان فقط، انما تطال المنطقة ككل. وانا مقتنع انه بجهود اصحاب النوايا الطيبة على كل الصعد (سياسية، انمائية، دينية...) يمكن تخطي الصعوبات واعطاء رسالة امل الى العالم، فكما قال قداسة البابا: ان لبنان اكثر من بلد، انه رسالة حرية وتعددية". وختم قائلا باللغة العربية: "عاش لبنان وعاش قداسة البابا".

نقابة اصحاب الصناعات الخشبية الحرفية في الشمال
واستقبل الرئيس عون، وفدا من نقابة اصحاب الصناعات الخشبية الحرفية والمفروشات في الشمال برئاسة عبد الله حسن حرب، الذي عرض لرئيس الجمهورية "واقع العاملين في الصناعات الخشبية والمنافسة التي يتعرضون لها والتي اثرت على عملهم"، كما شكا من "الاستيراد من الخارج للصناعات الخشبية التي لا تضاهي الانتاج الوطني اللبناني وتباع باسعار متدنية"، مطالبا ب"توفير الحماية اللازمة لصناعاتهم التي تعتبر ايضا صناعات تراثية".

ورد الرئيس عون مرحبا بالوفد، مؤكدا حرصه على "المحافظة على الاعمال الحرفية والتراثية في لبنان وضرورة اتخاذ الاجراءات اللازمة لمنع المنافسة الخارجية".

واعطى توجيهاته الى الجهات المعنية "لمتابعة مطالب النقابة والاضاءة على عمل الحرفيين اللبنانيين عموما وفي الشمال خصوصا لابراز هذا الانتاج الفني الرائد".

وفي قصر بعبدا، الفنانة السيدة ماجدة الرومي وشقيقها الاعلامي عوض الرومي وزوجته السيدة ريتا نجيم الرومي.