2018 | 07:08 حزيران 25 الإثنين
زوار بعبدا لـ"الجمهورية": ليس هناك أي موعد للحريري في بعبدا ما لم يكن لديه ما يوحي بوجود تطوّر جديد حيال مجموعة العقد التي باتت تتحكّم بعملية تشكيل الحكومة | ألبير منصور لـ"الجمهورية": عندما يصبح تأليف الحكومة توزيع حصص ومنافع يصبح تأخير ولادتها امراً طبيعياً بفِعل شد الحبال | "الجمهورية": إطلالة قريبة للسيد حسن نصرالله سيتطرّق فيها الى عدد من المواضيع ومن بينها الشأن الحكومي | مصادر لـ"المستقبل": محاولات ابتداع أعراف جديدة فرضت نفسها على عملية التأليف خلال الساعات الأخيرة وقوّضت المساعي التي يبذلها الرئيس المكلف للتوفيق بين المكونات الحكومية | "المستقبل": الجيش اللبناني باشر فجر اليوم بإزالة البوابات الالكترونية التي كان أقامها قبل حوالي الشهر عند مداخل مخيم عين الحلوة | معلومات لـ"السياسة": حصة "القوات" في الحكومة ستكون أربعة وزراء أما "التيار الوطني الحر" فسيحصل على سبعة وزراء يرجح أن يكون من بينهم منصب نائب رئيس الحكومة | أوساط مقربة من الحريري لـ"السياسة": نتوقع انفراجات على الصعيد الحكومي في الأيام المقبلة والرئيس المكلف يعمل على فكفكة العقد التي تعترض التأليف وتحديداً بما يتصل بالعقدة الدرزية | مصادر ديبلوماسية لـ"السياسة"ك لبنان يتجه لتصعيد موقفه من ملف النازحين السوريين لناحية القيام بحملة دولية واسعة لدعم الموقف من هذه القضية وشرح مخاطر بقاء النازحين في لبنان | "التحكم المروري": 7 جرحى نتيجة حادث تصادم ليلاً بين باص لنقل الركاب وسيارة على اوتوستراد جبيل المسلك الشرقي مقابل بنك بيروت | اردوغان: أنقذنا الدولة من المحاولة الانقلابية الفاشلة ومدبروها فروا للولايات المتحدة والنسبة الكبيرة للمشاركة في الانتخابات دليل على نضج الديمقراطية | لجنة الانتخابات التركية: حزب الشعوب الديمقراطي يحقق نصاب دخول البرلمان | دورية من استخبارات الجيش توقف في رأس العين _ بعلبك الفلسطيني سليمان محمد حمود الملقب بـ"الكابولي" بجرم اطلاق نار وافتعال المشاكل |

لقاء سيدة الجبل: مسيحيون ومسلمون معاً من أجل القدس

أخبار محليّة - الثلاثاء 03 تشرين الأول 2017 - 12:05 -

عطفاً على بياننا السابق حول إقدام بطريرك القدس الأرثوذكسي اليوناني ثيوفيليوس على بَيع مساحات كبيرة من الوقف الأرثوذكسي إلى مستوطنين يهود، بصورة مباشرة أو غير مباشرة، تابعنا في "لقاء سيدة الجبل" ومركز "تطوير للدراسات" باهتمام شديد أعمال المؤتمر الوطني لدعم "القضية العربية الأرثوذكسية" الذي اختتم أعماله في مدينة بيت لحم في 1/10/2017، وشارك فيه نحو ستماية شخصية دينية ووطنية من كافة أرجاء فاسطين التاريخية والمملكة الأردنية الهاشمية.

وإذ نُعرب عن تضامننا وتأييدنا الكامل لمقررات وتوصيات هذا الحدث الوطني الكبير خصوصاً لجهة "اعتبار هذا الملف من الملفات الإستراتيجية لمنظمة التحرير الفلسطينية وفصائل العمل الوطني - كملف القدس - والعودة واللاجئين والأسرى، ووضع هذا الملف على سلم أولوياتها، وأكدوا أن الدفاع عن الوقف العربي الأرثوذكسي من النهر إلى البحر حق مقدس ولا يندرج تحت أية تفاهمات سياسية".
وطالب المؤتمرون بضرورة "كف يد البطريرك ومجمعه من خلال سحب الاعتراف به تمهيدا لعزله ومحاسبته لوقف أية بيوعات مستقبلية" ولهذه الغاية أوصى المؤتمرون بتشكيل لجنة وطنية من العلمانيين ذوي الاختصاص مهمتها العمل على إعادة ما تم بيعه من أوقاف بكافة السبل القانونية والسياسية المتاحة."
كذلك نشارك أعضاء المؤتمر رؤيتهم لإدارة الصراع حول هذا الملف الوطني كما ورد في توصياتهم: "ان المستوى الرسمي الفلسطيني والأردني تقع عليهما المسؤولية السياسية والوطنية والقومية وكذلك الأخلاقية، بتمكين الرعية العربية الأرثوذكسية من تحقيق مطالبها العادلة والمشروعة في إعادة الاعتبار لعروبة كنيستهم المقدسية، والحفاظ على أملاكها ووقفها."
هذا وقد أقرّ المؤتمر تشكيل لجنة متابعة من سبعة عشر عضواً يمثلون قوى العمل الوطني والمجلس المركزي الأرثوذكسي والشباب العربي الأرثوذكسي تبنّت تنفيذ توصيات وقرارات المؤتمر.
إننا في "لقاء سيدة الجبل" ومركز "تطوير للدراسات" إذ نعرب عن تضامننا مع "مؤتمر بيت لحم" باعتباره حدثاً على درجة عالية من الأهمية، ويندرج مع "هبة الأقصى" الأخيرة في إطار الدفاع عن عروبة القدس وعروبة المسيحيين في فلسطين، فإننا نناشد قوى المجتمع اللبناني والسلطات الرسمية والدينية في لبنان دعمَ هذا النضال الذي يساهم في إعادة الاعتبار إلى دور الداخل الفلسطيني من أجل الحرية والاستقلال والحفاظ على الهوية.