2018 | 16:16 حزيران 25 الإثنين
أبي رميا من فرنسا: نعمل لبناء الدولة التي تعيد المنتشرين الى لبنان والإنتهاء من الدولة المصدرة للبنانيين | "التحكم المروري": 3 جرحى نتيجة تصادم بين مركبتين على طريق عام تل حياة العبدة وحركة المرور كثيفة في المحلة | طبش للـ"ام تي في": ما طرأ من سجالات بين القوات والتيار أدى الى تأجيل اللقاء بين الوزير باسيل والرئيس الحريري | "الجديد": الرئيس بري سيغادر في غضون اليومين المقبلين في إجازة في مؤشر إلى الحكومة لن تبصر النور قبل عودته | الخارجية الروسية: لافروف بحث هاتفيا مع نظيره الإيراني الوضع حول اتفاق إيران النووي | وزير الخارجية اليمني خالد اليماني: الحوثيون زرعوا مئات الألغام البحرية في خطوط الملاحة | اندلاع حريق كبير في احراج كفرشيما واحتراق عدد من اشجار الصنوبر والزيتون واقتراب الحريق من البيوت والصليب الاحمر عمل على معالجة حالات الاختناق التي حصلت | فريد هيكل الخازن: حكومة الوفاق لها قواعد في تأليفها وإلا فليشكلوا حكومة يبقى خارجها أمل والقوات والإشتراكي والتكتل الوطني والكتائب وكتلة الوسط وأغلب المستقلين | مصادر لـ"الجزيرة": مقتل 9 مدنيين بقصف لطيران التحالف على حي سكني في مدينة عمران اليمنية | الرئيس عون: من أبسط حقوق مسعفي الصليب الأحمر الاعتراف بشهادتهم وتضحياتهم وسأتابع اقتراح القانون الرامي الى اعتبار من يسقط منهم خلال الواجب شهيداً | الرئيس عون: ما يعطيه الصليب الأحمر في الحرب كما في السلم يفوق كل العطاءات وأسمى ما فيه أنه يقوم على العمل التطوعي | الرئيس عون إطّلع على الأوضاع الأمنية والانمائية والبيئية في منطقة بعلبك - الهرمل خلال استقباله وفداً من نوّاب المنطقة |

هل تعود اللوحات السوداء الى سوق العمل؟

متل ما هي - الثلاثاء 03 تشرين الأول 2017 - 06:10 -

في لبنان تتزاحم البلديات في خمولها، وعندما تقرّر العمل تَظهر الى العلن خبايا ادواتها البعيدة عن الحداثة، والفاقدة للحدّ الادنى من الاصلاح.

لوحة سوداء تحمل الرقم 788630 على احدى الشاحنات التابعة لاحدى البلديات تقوم بأعمال الريّ. لوحة يعود عمرها الى اكثر من عشرين عاما، توقّف العمل بموجبها منذ استخدام اللوحات البيضاء.
فكيف تسمح هذه البلدية ان تمتلك شاحنة لا تستوفي ادنى المعايير القانونية؟ دائما في لبنان "السكوت عن الاهمال فضيلة"، ودائما برسم المعنيين. الاكيد انّ هذه الشاحنة لم تخضع للمعاينة والميكانيك منذ تلك الفترة، وبالتالي مزيد من المخالفات وغياب ممنهج للغرامات والعقوبات.
فهل تُبرّر اللوحة السوداء باهمال المسؤولين عن الشاحنة؟ ام بانقضاء الدهر عليها؟