2018 | 17:17 تشرين الأول 15 الإثنين
السودان يعلن تضامنه مع السعودية ضد محاولات النيل منها باستغلال قضية خاشقجي | ترامب يعلن ان بومبيو سيغادر واشنطن الى الرياض "خلال ساعة" | "المركزية": باسيل التقى ليل الجمعة-السبت الفائت السيد حسن نصرالله على مدى ثلاث ساعات | مصدران تركيان: الشرطة التركية لديها تسجيل صوتي يشير إلى مقتل خاشقجي داخل القنصلية السعودية في اسطنبول | وزير المالية الفرنسي: لا قرار حتى الآن بخصوص المشاركة في مؤتمر الاستثمار السعودي | مصادر مطلعة على الخطوات الروسية لـ"المركزية": المبادرة قائمة وستشهد خطوات عملية وقد تم انشاء اكثر من 65 مركز ايواء في معظم الاراضي السورية لاستقبال العائدين حينما تتوافر الظروف | ترامب: تحدثت إلى الملك سلمان الذي نفى أي معرفة له بما حدث لخاشقجي وسأرسل وزير الخارجية الاميركي فورا للقاء الملك السعودي | المشنوق وقّع مشروع مرسوم توزيع عائدات الصندوق البلدي المستقلّ عن العام 2017 والبالغة 700 مليار ليرة وأحاله للمالية | مصادر مقرّبة من بكركي لـ"المركزية": لضرورة ان يبادر الرئيس عون ويلعب دوره في تقريب المسافات بين الفرقاء وليس "التيار" و"القوات" انطلاقاً من موقعه كرأس السلطة | اوساط سياسية لـ"المركزية": ماكرون حث عون وباسيل على ضرورة ان تعلن الحكومة المرتقبة بوضوح تبنيها النأي والتقيد الفعلي به وتوقف بعض الاطراف اللبنانية حملاتها على الدول العربية والخليجية | رئيس مجموعة العمل الأميركية الخاصة بإيران برايان هوك: نهدف لتقليص صادرات النفط الإيرانية إلى الصفر | "روسيا اليوم": أنباء عن اتفاق بين فريقي التحقيق السعودي والتركي على خطوات وبرنامج العمل والمتابعة |

زيارات السعودية... عودة الى لبنان من بوابة حزب الله

خاص - الثلاثاء 03 تشرين الأول 2017 - 06:08 - ليبانون فايلز

بعد زيارة رئيس حزب القوات اللبنانية الدكتور سمير جعجع كما زيارة رئيس حزب الكتائب سامي الجميل الى السعودية، واللقاءات المنفردة التي عقدت مع ولي العهد الامير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، اخذت الزيارات حيذا مهما في الداخل اللبناني وتم تفسيرها بطرق مختلفة من قبل كل فريق، ففريق 14 آذار اعتبر انها لرص الصفوف السيادية لمواجهة إيران وسوريا، بينما فرق 8 آذار وحلفائه اعتبروا ان هذه اللقاءات هي لفتح جبهة سعودية في لبنان.

مصادر مطلعة تؤكد لموقع "ليبانون فايلز"، ان هذه الزيارات الى السعودية ستليها زيارات لفرقاء لبنانيين الى جدة او الرياض بحسب مكان تواجد ولي العهد، مشيرة الى ان الوزير ثامر السبهان قدم تقريره النهائي لولي العهد الذي تحرك على اساسه، والمرحلة المقبلة مع السعودية في لبنان ستكون مختلفة كثيرا لان المملكة قررت العودة الى لبنان بقوة عبر سفير جديد وفريق عمل جديد وسياسة مواجة مختلفة عن الماضي في وجه حزب الله.
وراى المصدر ان السعودية تريد ان تحسم من اليوم من معها ومن ضدها، لان المنطقة مقبلة على انقسام كبير بين معسركين خصوصا وان الحرب السورية بدأت تنتهي، وبدأ فريق لبناني إعادة وصل ما انقطع مع السوريين، ولذلك شعرت المملكة انه الوقت المناسب للعودة الى لبنان.
ولفت المصدر الى ان الرياض لا تستدعي بل تتشاور ولا تفرض بل تتمنى، وهي في النهاية تريد سيادة لبنان وإستقلاله، والسعودية ستشكل في المرحلة المقبلة عامل التوازن الرئيسي في مواجهة ايران في المنطقة، كاشفا عن ان اللقاءات السعودية ستشكل عامل توازن سعودي في لبنان ايضا في وجه حزب الله عبر حشد كل من يقف ضده في الداخل اللبناني.