2018 | 21:02 أيلول 25 الثلاثاء
الملك عبد الله: حل الدولتين هو الحل الوحيد الذي يمكن أن ينهي الصراع بين الفلسطينيين والإسرائيليين | تيمور جنبلاط: ماذا لو كان المريض من عائلتنا كنواب؟ هل كنّا سنتصرف بنفس الطريقة؟ واجبنا كنواب تأمين تمويل الادوية فمعاناة المرضى اولوية انسانية | الجبير: إيران تدعم الإرهاب ليس فقط من خلال حزب الله وإنما أيضا تنظيم القاعدة الذي كان يتنقل بحرية في سوريا | المبعوث الأميركي بشأن إيران براين هوك: علينا التأكد من عدم تكرار سيناريو حزب الله في اليمن والصواريخ التي اطلقت نحو السعودية ايرانية | رئيس مؤسسة الاسكان في رسالة للنواب: المطلوب من دون تردد او نقاش دعم القروض السكنية وحصرها بالمؤسسة | الرئيس عون يلتقي رئيس وزراء أرمينيا نيكول باشينيان على هامش أعمال الجمعية العمومية للأمم المتحدة | طوني فرنجية: كان باستطاعة من يهتم بصحة الناس انتظار القوانين الخاصة بصحة الناس وحاجاتهم ومصالحهم بدل تطيير نصاب الجلسة | حاصباني: مسؤولية أي مريض تقع على الحكومة مجتمعة ورئيس الجمهورية | نواف الموسوي لـ"المنار": قانون ادارة النفايات الصلبة فسح المجال لآلية التفكيك الحراري وميزة هذا القانون انه يضع الاطار اللازم الذي يسمح في تنوّع أشكال المعالجة | "المنار": يفترض المسارعة الى فرض مواعيد جديدة لمتابعة مناقشة المواد المتبقية يحددها رئيس المجلس في موعد مقبل | حنكش لـ"صوت لبنان (100.5)": إقرار دعم قروض الإسكان من أفضل الحلول المتاحة في ظل الظروف الاقتصادية لكنه مشروط بسياسة إسكانية غير متقطعة تطمئن المصارف والناس معًا | ماكرون: انقسامات مجلس الأمن تقف عائقا أمام اتخاذ قرارات حاسمة |

صدور تقرير"تطور مبيعات التجزئة – مؤشرات النصف الاول من العام 2017"

أخبار اقتصادية ومالية - الاثنين 02 تشرين الأول 2017 - 17:24 -

اصدرت الجمعية اللبنانية لتراخيص الامتياز (الفرانشايز) تقرير"تطور مبيعات التجزئة – مؤشرات النصف الاول من العام 2017"، الذي تعدته الجمعية بالتعاون مع غرفة التجارة والصناعة والزراعة في بيروت وجبل لبنان.

وتظهر الاحصاءات ان الاقتصاد اللبناني يتأرجح على حدود الامل. بعض المؤشرات شهد تحسنا" خجولا" بالقارنة مع آخر ستة اشهر من العام 2016، وبعضها شهد تراجعا" يضاف الى التراكمات السلبية للسنوات الماضية، ومنذ العام 2012 تحديدا".

تبين الاحصاءات ان الاقتصاد اللبناني يراوح مكانه، ولا يملك القوة اللازمة لدفع عجلة النمو. كلما خطونا خطوة الى الامام، واجهنا مشاكل ومصالح تعيدنا خطوات الى الوراء. واذا نجحنا في اتخاذ قرار بعد سنوات من التمحيص والاخذ والرد، يتبخّر القرار ونعود الى نقطة الصفر. نكاد نجزم ان قرارا" ناقصا" يبقى افضل من الا قرار.

ان اتخاذ القرار في الوقت المناسب، والتنفيذ بالسرعة الممكنة، هما شرط من شروط النجاح، وخاصة في ما يتعلق بمصير الاقتصاد والاستقرار الاجتماعي.

بالعودة الى مبيعات التجزئة، تبين ان اجمالي مبيعات التجزئة منَ السلعِ والخدمات الاستهلاكية بقي بهامش 13.93 بالمئة ما دونَ مستواهُ في سنة الأساس 2012. فمؤشر مبيعات الألبسة وتوابعها، مثلا"، تدنّى بنسبة 37.68 بالمئة عن مستواه في 2012.

كما تراجع مؤشر مبياعات الكماليات في النصف الأول من العام 2017 بنسبة 10.08 بالمئة عن مستواه في الفترة ذاتها من العام 2016. كما تدنّى هذا المؤشر عن مستواه في سنة الأساس بهامش قياسي بلغ 52.15 بالمئة.

وفي النصف الأول من العام 2017، تراجع مؤشر مبياعات الخدمات السياحية بنسبة قياسية بلغت 11.7 بالمئة مقارنة بمستواه في النصف الأول من العام 2016.

وعلى الصعيد الايجابي نسبيا"، إرتفعت مبيعات فئات من تجارة التجزئة بنسب معتدلة في النصف الأول من العام 2017 مقارنة بالفترة ذاتها من العام 2016. هذه الفئات هي:
- مبيعات الموادِ الغذائية والمشروبات وارتفع مؤشِّرها ينسبة 8.47 بالمئة (تدنى بمستوى 5.02 بالمئة عن مستواه في 2012)
- مبيعات الأدواتِ المنزلية وارتفع مؤشِّرها ينسبة 6.63 بالمئة (تدنى بمستوى 37.38 بالمئة عن مستواه في 2012)
- مبيعات الخدمات الفندقية وارتفع مؤشِّرها ينسبة 5.7 بالمئة (تدنى بمستوى 7.12 بالمئة عن مستواه في 2012)
- مبيعات مستلزمات الرياضة والهوايات وارتفع مؤشِّرها ينسبة 3.5 بالمئة (تدنى بمستوى 42.85 بالمئة عن مستواه في 2012)

- مبيعات الخدمات الطبية وارتفع مؤشِّرها ينسبة 1.66 بالمئة. (تدنى بمستوى 35.56 بالمئة عن مستواه في 2012)

في الختام، اقلّ ما يقال ان مؤشرات مبيعات التجزئة تستدعي قرارات حازمة واجراءات جديّة وسريعة للخروج من حالة الركود المستمرة منذ سنوات.

الجمعية اللبنانية لتراخيص الامتياز (الفرانشايز)