2019 | 09:03 تشرين الأول 16 الأربعاء
سائقو الفانات أعادوا فتح طريق بعلبك حمص في شعث | مستوطنون يقتحمون باحات المسجد الأقصى بحماية الشرطة الاسرائيلية | المدير العام للدفاع المدني للـ"أل بي سي": تجدد محدود للحرائق في كفرمتى نطاق النهرين ودقون وقرنة الحمرا والزيرة والمطيلب وبعورتا ومزرعة الضهر ونعمل على اخمادها | مسؤول سوري: جيشنا مستعد لدخول الرقة وذلك قد يحصل في أي لحظة | وكالة عالمية عن مصادر أميركية: الهجوم الإلكتروني الأميركي على إيران استهدف قدرة طهران على نشر الدعاية الخارجية | وزارة العدل الأميركية توجه إلى بنك "خلق" التركي تهمة الالتفاف على العقوبات الأميركية المفروضة على إيران | قوى الامن: ضبط 1002 مخالفة سرعة زائدة وتوقيف 96 مطلوباً بجرائم مخدرات وسرقة وسلب واطلاق نار بتاريخ الامس | رئيس بلدية مزرعة الضهر للـ"ال بي سي": الحرائق تجددت اليوم بسبب الرياح القوية ونناشد الجيش والدفاع المدني ارسال طوافة متخصصة | حركة المرور كثيفة من جسر الفيات باتجاه العدلية حتى المتحف | فتح جزئي للطريق عند مفرق صحرة الشويفات بالاتجاهين وحركة المرور كثيفة في المحلة | الحرائق خمدت في كل المناطق في الشوف لكنها خلّفت اضرارا كبيرة لا سيما في الاحراج والعديد من المنازل | حركة المرور كثيفة من جسر خلدة باتجاه الكوستابرافا الاوزاعي |

"العودة إلى طريق الدراسة" تفتتح 19 مركزا تعليميا ومجتمعيا في أنحاء لبنان

مجتمع مدني وثقافة - الاثنين 02 تشرين الأول 2017 - 16:35 -

بتمويل من مدد - الصندوق الائتماني الأوروبي - رداً من الاتحاد الأوربي على الأزمة السورية يسمح المشروع ل 18,682 لاجئ وطفل من الفئات المهمشة بإرتياد المدرسة في لبنان والأردن. 

خلال شهر أيلول 2017, افتتح مشروع " العودة إلى طريق الدراسة " 19 مركزاً تعليمياً ومجتمعياً في محافظة الشمال، والجنوب، وجبل لبنان والنبطية.

يهدف المشروع لتعزيز وتحسين معدلات التسجيل وإبقاء الأطفال المهجرين ومن الفئات المهمشة في لبنان والأردن في نظام التعليم الوطني. حيث يساعد المشروع مباشرة, وعلى مدى ثلاث سنوات, أكثر من 18,682 طفل سوري ولبناني معرض للخطر.

يمول الصندوق الائتماني الأوروبي - مدد "Madad Fund"- هذا المشروع بقيمة 15 مليون يورو وتنفذه كل من منظمة "AVSI" ومنظمة أرض الإنسان إيطاليا "Terre Des Hommes Italia" ومنظمة أرض الإنسان هولندا "Terre Des Hommes Netherlands" ومنظمة طفل الحرب هولندا "War Child Holland".

وأعلنت نائب رئيس وفد الاتحاد الأوروبي للبنان، السيدة جوليا كوش دي بيولي، "أن الاتحاد الأوروبي مصمم على مساعدة الأطفال المتضررين من الصراع السوري للحفاظ على واحدة من أهم حقوقهم الأساسية، الحق في الذهاب إلى المدرسة. يدل مشروع "العودة إلى طريق الدراسة" على أن جهودنا المتظافرة يمكن أن تأمن الاحتياجات التعليمية لهؤلاء الأطفال بهدف تمكينهم لكي يصبحوا بناة لمستقبل أكثر إشراقاً لسوريا والمنطقة". تصف لوسيا كاستل، رئيس مجموعة المنظمات في هذا المشروع، أفق المشروع وتحدد "أن كل طفل فريد، ولكل طفل قصة فريدة. لذلك يهدف المشروع إلى تقديم الرعاية إلى كل طفل وتوفير فرصة لحياة أفضل وفرصة للعودة إلى طريق الدراسة." 

تتبنى المجموعة مقاربة شاملة ومرنة ومتجاوبة وذلك تماشياً مع استراتيجية الوصول إلى جميع الأطفال بالتعليم (RACE II) ومع الخطة اللبنانية للاستجابة للأزمات (LCRP) بهدف تعزيز نشاطات المنهجية المنظمة وغير المنظمة للصبيان والبنات ابتداءً من عمر ثلاث سنوات.

توفر المراكز الخدمات التالية:
برامج تنمية الطفولة المبكرة، روضة الأطفال ـ مرحلة ما قبل المدرسة
دورات القراءة والكتابة
دورات اللغة الأجنبية (الإنكليزية والفرنسية)
التعليم ودعم الواجبات المنزلية
دعم نفسي اجتماعي للأطفال والمراهقين ومقدمي الرعاية/ الأهل

يتضمن المشروع أيضاً أعمالاً لإعادة تأهيل عدة مدارس لتحضيرها لهذه النشاطات. كما ويساعد المشروع العديد من الأولاد عبر تأمين وسائل النقل من وإلى المراكز مما يضمن حصول أكبر عدد من الأطفال على التعليم.  

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني