2018 | 22:12 تموز 15 الأحد
الحواط: تحالفت مع القوات ووضعت يدي بيد جعجع انطلاقا مما يجمعنا | من هو أفضل لاعب في مونديال روسيا؟ | وفاة طفل غرقا في عين الزرقاء | عدوان: لا شيء يمنع من تقاطع في العمل الحكومي والنيابي مع حزب الله | بالصور: الجمهور يقتحم مباراة فرنسا وكرواتيا | إنقاذ 4 أشخاص من الغرق في منطقة صور وانتشل جثة سوري | القاضي نديم غزال يوضح سبب استقالته | ماكرون يهنىء بوتين: تنظيم كأس العالم ممتاز | إدارة "السمايا" توضح حقيقة الخلاف... وتوقيف مطلق النار | فوز فرنسا بكأس العالم للعام 2018 | ترامب عشية لقائه بوتين: روسيا وأوروبا والصين أعداؤنا | بوتين يسلم أمير قطر راية تنظيم كأس العالم 2022 |

جبران والسفيرة... حكاية تاريخ وفنّ وتكريم!

خاص - الاثنين 02 تشرين الأول 2017 - 06:08 - ليبانون فايلز

ليس غريباً أن يكون جبران خليل جبران حاضراً في كل مناسبة محلية، اقليمية وعالمية، فهو موجود دائماً من خلال إرثه وتاريخه وفنه والثقافة العميقة التي أرساها في لبنان والولايات المتحدة على السواء.
ليس غريباً أن يكون جبران خليل جبران، بأدبه وإرثه، صلة وصل بين الثقافات والحضارات ووسيلة لمدّ جسور التواصل الادبي والثقافي بين لبنان ودول العالم.
من هنا، وفي إطار أسبوع الفن في بيروت، عمدت السفارة الاميركية في لبنان إلى إقامة حفل تكريم إحياء لذكرى جبران خليل جبران، من خلال عرض مجموعة من التماثيل والمنحوتات، من توقيع النحات اللبناني رودي رحمة، واللوحات الفنية للفنان اللبناني المبدع في حديقة منزل السفيرة الأميركية في لبنان في عوكر. فزينت هذه المنوحات حديقتها واللوحات منزلها من بينها "بورتريه" لجبران.
وفي هذا السياق، أكدت الملحقة الثقافية في السفارة الاميركية في لبنان كريستين سميث أن إحياء ذكرى جبران خليل جبران حصل لأنه رمز للعلاقة الجيدة والعميقة بين الولايات المتحدة ولبنان.
وأشارت الى إيمان الولايات المتحدة بقدرة جبران على مدّ الجسور بين الثقافتين اللبنانية والأميركية، مشددة على أهمية التراث الثقافي ودوره في بناء الجسور بين الدول.
بدورها، أكدت السفيرة الأميركية في لبنان إليزابيث ريتشارد أن الحفل يهدف الى إلقاء الضوء على جبران خليل جبران"، لافتة الى "أنه أحد أحب الفنانيين إلينا وأهمهم في القرن الماضي، خصوصاً أنه يجسد الروابط الثقافية بين البلدين".
ولفتت الى "ان جبران يشكل رمزاً ومثال لنا جميعاً، لبنانيين وأميركيين على السواء، خصوصاً انه عاش جزءاً من حياته في الولايات المتحدة".
وشددت ريتشارد على أن جبران "يمثل القيم الفنية المشتركة بين بلدينا"، لافتة الى ان "مواهب هذا الفنان المبدع في الرسم والأدب والشعر جعلت أعماله من الأشد تأثيرا منذ أجيال".
واعتبرت أن "جبران هو نموذج لكل منا نظراً الى انفتاحه على الثقافات واللغات والقيم المشتركة".
إشارة الى ان الفنان المبدع رودي رحمة نحت تمثال جبران خليل جبران منذ اسابيع قليلة، حيث لفت الى أن في وجهه رسائل وطنية كثيرة.
وقد حضر حفل التكريم عدد كبير من وجوه الاعلام والسياسة والمجتمع والثقافة في لبنان، حيث تم اطلاق كتاب يلخص حياة المبدع الكبير وأعماله ويحمل عنوان "Alive" باللغة الانكليزية وهو من توقيع الباحثة جومانا فخر الدين.
كما جرى خلال المناسبة تعريف الحاضرين بالموسوعة الفنية التي تجسد تاريخ لبنان وانفتاحه على العالم بالوثائق والصور من خلال رحلة حياة جبران.