2018 | 07:00 كانون الأول 16 الأحد
أوساط "التيار الوطني الحر لـ"القبس" الكويتية: لضرورة التخلي عن العناد في العقدة السنية ومستائين من حرف المشكلة الرئيسية باتجاه التيار ومن خلفه عهد الرئيس عون لتحميله مسؤولية العرقلة | مصادر مواكبة للاتصالات الأخيرة لـ"الشرق الأوسط": هناك مؤشرات على أن الحزب سيتجاوز حصرية تمثيل النواب الستة بواحد منهم والقبول بوزير يمثلهم بغرض تسهيل تأليف الحكومة | قاسم هاشم لـ"الشرق الاوسط": عندما تصل الأمور إلى مستوى الحل القائل باختيار وزير يمثلنا من خارج النواب الستة فالتنازل قد يكون ممكناً لكن دون شروط، إذ إننا نرفض وضع القيود علينا | معلومات "الأنباء": الرئيس عون وافق أن يكون الوزير السني المحسوب على فريق سنة 8 آذار من حصته والحريري وافق بدوره شرط الا يكون احد هؤلاء النواب الستة | الحوثيون يعلنون تسلمهم رسالة من الأمم المتحدة تحدد موعد وقف إطلاق النار بالحديدة في 18 من الشهر الجاري | وصول الرئيس سعد الحريري الى ضريح الرئيس الشهيد رفيق الحريري يرافقه نجله حسام | جميل السيد عبر تويتر: كان أوْلى بالنواب الذين دعموا أحد الملوِّثين أن يدعموا مصابي السرطان | حشود للقوات الاسرائيلية على حاجز قلنديا العسكري شمال القدس المحتلة | روسيا اليوم: 5 قتلى بإطلاق مسلح النار داخل كنيسة في البرازيل | باكستان تستدعي السفير الإيراني على خلفية مقتل 6 من جنودها في هجوم إرهابي على الحدود مع إيران | الجيش الأوكراني: مقتل طيار في تحطم مقاتلة أوكرانية في خلال تدريب | التحالف الدولي: داعش سيعيش قريبا أيامه الأخيرة في سوريا |

20 اصابة في انهيار حواجز الملعب أثناء مباراة في الدوري الفرنسي

أخبار رياضية - السبت 30 أيلول 2017 - 22:22 -

قال مراقب مباراة أميان ضد ليل في دوري الدرجة الأولى الفرنسي لكرة القدم اليوم السبت إنها ألغيت بعد انهيار حواجز بالملعب وتعرض ثلاثة أشخاص لإصابات خطيرة.

وقال المراقب نويل مانينو "في ضوء ما حدث وبعد إصابة نحو 20 شخصا من بينهم ثلاثة بإصابات خطيرة قررنا عدم استئناف المباراة".

وأضاف أن حواجز السلامة انهارت في مدرجات الفريق الزائر.

وتقدم ليل بهدف بعد مرور 15 دقيقة.

وقال مصدر مقرب من السلطات المحلية لرويترز "بعد هدف ليل احتفل مشجعو ليل واحتشدوا عند أحد الحواجز قبل أن ينهار. أصيب 18 شخصا منهم ثلاثة بإصابات خطيرة".

وعاد لاعبو ليل والمدرب مارسيلو بيلسا إلى أرض الملعب لتحية المشجعين في المدرجات.

وفي 1992 قتل 18 شخصا بعد انهيار مدرج في استاد أرمان سيزاري قبل مباراة في كأس فرنسا بين باستيا وأولمبيك مرسيليا.