2018 | 13:46 كانون الأول 16 الأحد
أوغلو: إذا فاز الأسد في انتخابات ديمقراطية سنفكر في العمل معه | اسامة سعد من رياض الصلح: هناك عجز وفشل في ادارة ملفات الدولة والازمة السياسية هي ازمة النظام اللبناني وليست ازمة تشكيل حكومة | وزير الخارجية التركي: يمكنك أن تسمع بوضوح أن الفريق السعودي خطط مسبقا لقتل خاشقجي وعدد كبير من الدول الأوروبية تغض الطرف عن الجريمة | غوتيريش: كان لقطر دور حيوي جدا في اتفاقيات دارفور | النائب الخازن: حقّنا أن نسأل عن إرباك الناس نتيجة عدم توفّر الدولار في المصارف وحقّنا أن ندعو جميع المسؤولين لتحمّل مسؤولياتهم كفى جشعا وتكابرا وفجورا | حنا غريب من رياض الصلح: الدين العام هو سرقة موصوفة موجودة في جيوبكم ايها الطبقة الحاكمة وهذا التحرك هو خطوة أولى في سياق تحرك تصاعدي وتدريجي | قطر والأمم المتحدة توقعان عددا من اتفاقات الشراكة لدعم هيئات تابعة للمنظمة الدولية | انفجار سيارة مفخخة في سوق الهال وسط عفرين في ريف حلب الشمالي | فادي سعد لـ"الجديد": هذه سابقة ان يعطل فريق سياسي واحد تشكيل الحكومة فحزب الله يحاول استخدام فائض القوة لديه في الداخل وهو يبتدع عقدة تلو الأخرى | البطريرك الراعي: هل المقصود تعطيل الدولة لغاية مبطنة في النفس؟ فالسلطة مدعوة لتبني لا لتهدم وتعود بلبنان الى الوراء | "سكاي نيوز": الجيش الإسرائيلي يعلن الكشف عن نفق جديد على الحدود مع لبنان تابع لحزب الله ويحمل الحكومة اللبنانية المسؤولية | تحليق للطيران الحربي الاسرائيلي على علو متوسط في اجواء صيدا ومنطقتها وفي اجواء الجنوب |

الرياضي اللبناني بطلاً لأسيا بعد فوزه على غوانغجو الصيني

أخبار رياضية - السبت 30 أيلول 2017 - 14:13 -

أعاد النادي الرياضي الهيبة الى كرة السلة اللبنانية التي اهتزت في بطولة امم آسيا، وأحرز لقب بطولة اندية آسيا بكل جدارة واستحقاق، محققاً 7 انتصارات توالياً، آخرها في المباراة النهائية التي جدد فيها الفوز "الكاسح" على بطل آسيا "السابق" تشاينا كاشغار بفارق 29 نقطة (88 – 59)، الارباع (21 – 13، 25 – 13، 21 – 11 و21 – 22) بعد ان كان هزمه في الدور الاول بفارق 30 نقطة (103 – 73) ليتزعم القارة الاكبر في العالم.

ولا بدّ من الاشادة بالعمل الكبير والرائع الذي قام به المدير الفني احمد الفران، الذي عرف كيف يتعامل مع المباريات وخصوصاً الاصعب منها امام بتروشيمي الايراني الذي يضم خمسة لاعبين من عناصر المنتخب وصيف بطل امم آسيا وتشاينا كاشغار بطل الدوري الصيني الذي تُصرف فيها ملايين الدولارات.

تركيز دفاعي عال بدأ به رجال الفران المباراة، وهو الذي يعرف ان افضل طريقة للهجوم هي الدفاع، مع وضع فارق نتيجة الدور الاول مع الفريق الصيني وفارق النقاط الـ 30 خلف ظهورهم، وان لكل مباراة ظروفها، فالتركيز كان السمة الاساسية التي تميز بها لاعبو الرياضي الذين بدأوا بصنع الفارق انطلاقاً من نتيجة (16 – 12)، وعلى الرغم من اراحة الفران لعلي حيدر الذي ارتكب خطأين، الا ان بديله شارل تابت قام بالواجب، وتعامل هجوم الفريق الاصفر بالطريقة المناسبة مع "الدبل تيم" الذي مارسه الصينيون على وائل عرقجي، حيث ارتاح كوينسي دوبي وأراح معه كريس دانيالز وجان عبد النور فاوجدوا فارق 8 نقاط بنهاية الربع الاول.

ومع بداية الربع الثاني فاجأ الفران نظيره الصيني كيوبينغ لي بإراحة دوبي وإشراكه امير سعود ما جعل دفاع تشاينا كاشغار يخرج تدريجياً من اسلوبه ويضيع ومع استمرار التقدم (31 – 22) طلب لي "تايم اوت" ولعب من بعده الفران بتشكيلة محلية كاملة لنحو دقيقة عندما اعاد علي حيدر الى ارض الملعب مكان كريس دانيالز فارتفع الفارق الى 15 نقطة (39 – 24)، فطلب لي "تايم اوت" ثانٍ بدا خلاله وبشكل واضح عدم تركيز لاعبيه مع تعليمات المدرب واستغل فران الامر وأشرك علي محمود مكان وائل لزيادة ضياع خصمه فارتفع الفارق الى 20 نقطة (46 – 26) بنهاية الشوط الاول.

بطل لبنان واصل سيطرته على المباراة، فيما عمد المدير الفني الصيني الى اللعب بتشكيلة محلية ما يدل على استسلامه ليصل الفارق 28 "دبل سكور" (56 – 28) قبل ان ينهي الربع الثالث بفارق 30 نقطة (67 – 37)، ومع الفارق الكاسح كان من الطبيعي ان يخف التركيز اللبناني لفترة قصيرة (71 – 48) لكن المدرب الفران اعاد لاعبيه بسرعة الى الاجواء ليرفعوا الفارق مجدداً ويحسموا المباراة (88 – 59) ليكتب الرياضي تاريخاً جديداً لكرة السلة اللبنانية مع لقب آسيوي ثانٍ له بعد 2011، وخامس للبنان بعد القاب الحكمة الآسيوية الثلاثة اعوام (1999 و2000 و2004).

كريس دانيالز سجل 21 نقطة مع 10 متابعات، واضاف كوينسي دوبي 17 نقطة مع 6 تمريرات حاسمة وعلي حيدر 14 نقطة مع 5 متابعات وجان عبد النور 12 نقطة وتألق وائل عرقجي مع 11 نقطة و4 متابعات الى 10 تمريرات حاسمة وامير سعود 10 نقاط.