2018 | 03:35 أيلول 22 السبت
وزير خارجية إيران: إدارة ترامب تهديد حقيقي لمنطقتنا وللسلام والأمن الدوليين | وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو: أخبرنا الإيرانيين أننا سنتحرك فورا إذا تعرضنا لأي هجوم حتى لو من قبل وكلائهم وسنرد على الفاعل الأساسي | طعن ثلاثة رضع وبالغين اثنين في مركز لرعاية الأطفال في نيويورك | دونالد ترامب: سأترأس اجتماع مجلس الأمن الدولي حول إيران الأسبوع المقبل | رئيس موريتانيا: الإسلام السياسي أكبر مأساة للعرب وإسرائيل أكثر إنسانية منه | نيكي هايلي: إيران داست على سيادة لبنان | مستشار رئيس الحكومة لشؤون النازحين السوريين نديم المنلا للـ"ال بي سي": عقبات العودة هي في التمويل والضمانات التي على الحكومة السورية تأمينها | ممثلة مفوضية اللاجئين ميراي جيرار للـ"ال بي سي": العودة مرهونة بارادة النازحين السوريين انفسهم | جوني منير للـ"ام تي في": ليس هناك مبادرة فرنسية لحل العقدة الحكومية وانما تحرك للسفير الفرنسي الذي حمل رسالة من ماكرون إلى الرؤساء الثلاثة للاسراع بتشكيل الحكومة | ابي خليل للـ"ال بي سي" عن ازمة الكهرباء: وزارة المال حجزت الاموال وهي في اطار تحويل السلفة الى مؤسسة كهرباء لبنان | مصادر ديبلوماسية فرنسية للـ"ام تي في": فرنسا لا تملك خريطة طريق لحل أزمة التشكيل والرئيس ماكرون لن يلتقي الرئيس عون ضمن الجمعية العمومية للامم المتحدة | مصادر الـ"ام تي في": الرياشي لم يتناول موضوع تشكيل الحكومة مع الرئيس عون ولم يكن موفدا من جعجع ولم يحمل اي رسالة من معراب |

الرياضي اللبناني بطلاً لأسيا بعد فوزه على غوانغجو الصيني

أخبار رياضية - السبت 30 أيلول 2017 - 14:13 -

أعاد النادي الرياضي الهيبة الى كرة السلة اللبنانية التي اهتزت في بطولة امم آسيا، وأحرز لقب بطولة اندية آسيا بكل جدارة واستحقاق، محققاً 7 انتصارات توالياً، آخرها في المباراة النهائية التي جدد فيها الفوز "الكاسح" على بطل آسيا "السابق" تشاينا كاشغار بفارق 29 نقطة (88 – 59)، الارباع (21 – 13، 25 – 13، 21 – 11 و21 – 22) بعد ان كان هزمه في الدور الاول بفارق 30 نقطة (103 – 73) ليتزعم القارة الاكبر في العالم.

ولا بدّ من الاشادة بالعمل الكبير والرائع الذي قام به المدير الفني احمد الفران، الذي عرف كيف يتعامل مع المباريات وخصوصاً الاصعب منها امام بتروشيمي الايراني الذي يضم خمسة لاعبين من عناصر المنتخب وصيف بطل امم آسيا وتشاينا كاشغار بطل الدوري الصيني الذي تُصرف فيها ملايين الدولارات.

تركيز دفاعي عال بدأ به رجال الفران المباراة، وهو الذي يعرف ان افضل طريقة للهجوم هي الدفاع، مع وضع فارق نتيجة الدور الاول مع الفريق الصيني وفارق النقاط الـ 30 خلف ظهورهم، وان لكل مباراة ظروفها، فالتركيز كان السمة الاساسية التي تميز بها لاعبو الرياضي الذين بدأوا بصنع الفارق انطلاقاً من نتيجة (16 – 12)، وعلى الرغم من اراحة الفران لعلي حيدر الذي ارتكب خطأين، الا ان بديله شارل تابت قام بالواجب، وتعامل هجوم الفريق الاصفر بالطريقة المناسبة مع "الدبل تيم" الذي مارسه الصينيون على وائل عرقجي، حيث ارتاح كوينسي دوبي وأراح معه كريس دانيالز وجان عبد النور فاوجدوا فارق 8 نقاط بنهاية الربع الاول.

ومع بداية الربع الثاني فاجأ الفران نظيره الصيني كيوبينغ لي بإراحة دوبي وإشراكه امير سعود ما جعل دفاع تشاينا كاشغار يخرج تدريجياً من اسلوبه ويضيع ومع استمرار التقدم (31 – 22) طلب لي "تايم اوت" ولعب من بعده الفران بتشكيلة محلية كاملة لنحو دقيقة عندما اعاد علي حيدر الى ارض الملعب مكان كريس دانيالز فارتفع الفارق الى 15 نقطة (39 – 24)، فطلب لي "تايم اوت" ثانٍ بدا خلاله وبشكل واضح عدم تركيز لاعبيه مع تعليمات المدرب واستغل فران الامر وأشرك علي محمود مكان وائل لزيادة ضياع خصمه فارتفع الفارق الى 20 نقطة (46 – 26) بنهاية الشوط الاول.

بطل لبنان واصل سيطرته على المباراة، فيما عمد المدير الفني الصيني الى اللعب بتشكيلة محلية ما يدل على استسلامه ليصل الفارق 28 "دبل سكور" (56 – 28) قبل ان ينهي الربع الثالث بفارق 30 نقطة (67 – 37)، ومع الفارق الكاسح كان من الطبيعي ان يخف التركيز اللبناني لفترة قصيرة (71 – 48) لكن المدرب الفران اعاد لاعبيه بسرعة الى الاجواء ليرفعوا الفارق مجدداً ويحسموا المباراة (88 – 59) ليكتب الرياضي تاريخاً جديداً لكرة السلة اللبنانية مع لقب آسيوي ثانٍ له بعد 2011، وخامس للبنان بعد القاب الحكمة الآسيوية الثلاثة اعوام (1999 و2000 و2004).

كريس دانيالز سجل 21 نقطة مع 10 متابعات، واضاف كوينسي دوبي 17 نقطة مع 6 تمريرات حاسمة وعلي حيدر 14 نقطة مع 5 متابعات وجان عبد النور 12 نقطة وتألق وائل عرقجي مع 11 نقطة و4 متابعات الى 10 تمريرات حاسمة وامير سعود 10 نقاط.