2018 | 08:18 شباط 23 الجمعة
مخيبر: لتضمين الموازنة الإصلاحات اللازمة | عناوين الصحف المحلية الصادرة يوم الجمعة في 23 شباط 2018 | أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الجمعة في 23 شباط 2018 |

ورشة عمل لشركة فيزا "VISA" في مصرف لبنان

أخبار اقتصادية ومالية - الجمعة 29 أيلول 2017 - 14:53 -

نظمت "فيزا"، الشركة العالمية الرائدة لتكنولوجيا المدفوعات والمدرجة في بورصة نيويورك ، ندوة حضرها ما يزيد عن 35 شخصا من كبار موظفي مصرف لبنان. وقدمت "فيزا" خلال ورشة عمل التي أقيمت على مدار يوم كامل، رؤيتها الشاملة لأحدث المعلومات والتطورات الجارية في قطاع تكنولوجيا المدفوعات حول العالم، وتحدث فيها عددا من خبراء شركة فيزا وقدموا عروضا حول مواضيع متعددة.

افتتح ورشة العمل نائب حاكم مصرف لبنان د. هاروتيون صاموئيليان ممثلا الحاكم د. رياض سلامة، وتحدث فيها عن عن التطور الكبير الحاصل في انظمة الدفع في لبنان لا سيما في السنوات الاخيرة. واكد على اهمية ما يقوم به مصرف لبنان لناحية العمل على تطوير انظمة الدفع بشكل يتوافق مع المعايير الدولية مصرف لبنان ، فتم اطلاق نظام التسوية الفوري الاجمالي (RTGS) في تموز 2012 بنجاح وذلك بعد سنتين من العمل والجهد المتواصل والتعاون الوثيق بين مصرف لبنان والمصارف والمؤسسات المالية في لبنان. كذلك تم بناء نظام الدفع بالتجزئة (Retail Payment System ( واطلاقه في تشرين الثاني 2013، حيث يؤمن هذا النظام إجراء المقاصة الإلكترونية لوسائل الدفع بالتجزئة، بما في ذلك مقاصة الشيكات واوامر التحويل المباشر((Credit Transfers وتحصيل الفواتير ((Direct Debits. ويعمل مصرف لبنان ايضا على اطلاق نظام الدفع الخاص بالمدفوعات الحكومية (PayGov ) الذي يتيح للوزارات والمؤسسات العامة المنتسبين اليه اجراء مدفوعاتهم إلكترونيا" عبر حساباتهم في مصرف لبنان بشكل آمن وسريع. وتحدث د. ساوئيليان عن اهمية الامان وسلامة العمليات الالكترونية لا سيما ما يتعلق منها بالبطاقات.
وتحدث في الجلسة الافتتاحية ايضا المدير التنفيذي لمديرية انظمة الدفع والعمليات الجارية في مصرف لبنان د. مكرم بو نصار، واشار الى ان مصرف لبنان اعطى أهمية كبيرة للعمليات المالية والمصرفية بالوسائل الالكترونية وشجع المصارف على اعتماد التكنولوجيا في العمل المصرفي. واضاف د. بو نصار ان مصرف لبنان اصدر ومنذ فترة طويلة عددا من التعاميم المتعلقة بتنظيم العمليات المالية والمصرفية بالوسائل الالكترونية وبطاقات الدفع. وشدد مصرف لبنان في هذه التعاميم على توفير عناصر السرعة والأمان والسرية المصرفية، وفرض على كل من يتعاطى العمليات المصرفية بالوسائل الالكترونية ان يتقيد بصورة مطلقة بمبادئ الاستقامة والنزاهة والشفافية وان يتبع الاجراءات التي تؤمن أعلى درجات الامان ومكافحة تبييض الاموال. وتحدث د. بو نصار عن مقاصة وتسوية عمليات البطاقات ونقاط البيع ((POS في لبنان والتي تتم وفق افضل المعايير الدولية. وتحدث عن التطور الحاصل في مجال الخدمات المصرفية الالكترونية المتنوعة التي يقدمها القطاع المصرفي اللبناني، واشاد بالتعاون المثمر الحاصل مع الشركات ذات الصلة لا سيما شركة "فيزا".

وتحدث في الجلسة الافتتاحية السيد نبيل طبارة، المدير العام لشركة "فيزا" في المشرق العربي قائلاً: "تحظى شركة ’فيزا ‘ بالمعرفة والخبرة اللازمة لمساعدة الحكومات والمؤسسات النقدية في العالم على تخطيط أنظمة المدفوعات، نظراً لما تتمتع به من حضور وتأثير عالمي واسع النطاق. وتوجه بالشكر الى مصرف لبنان وحاكمه، واشاد بأنظمة الدفع المتطورة في لبنان، واشار الى ان شركة فيزا تتطلع إلى العمل معهم عن كثب على مدى السنوات القادمة، بهدف رسم خارطة طريق تلبي احتياجات الاقتصاد الإلكتروني المتنامي في لبنان. وقال ان "فيزا" تبذل جهوداً متواصلة عبر المبادرات التثقيفية، ولقاءات تبادل المعرفة مع شركائها من القطاعين العام والخاص في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، سعياً لتحقيق هدفها النهائي بتحويل المنطقة إلى اقتصاد غير نقدي. وفي هذا السياق، استضافت الشركة في وقت سابق من هذا العام "مؤتمرات إدارة المخاطر" في الأردن والكويت والمغرب لمعالجة القضايا التي تعنى بتوجهات أنشطة الاحتيال، واستراتيجيات التحقق والاثبات على صعيد المدفوعات في المنطقة. واضاف السيد طبارة ان "فيزا" استضافت في جورجيا "قمة أمن المدفوعات لمنطقة الشرق الأوسط وشرق أوروبا" بحضور ما يزيد عن 100 من كبار المسؤولين التنفيذيين في الهيئات الحكومية والمؤسسات المالية والتجار، لمناقشة مواضيع مثل: حماية نظم عمل المدفوعات من التهديدات العالمية ، وضمان الحماية الأمنية في عصر الأجهزة المتصلة عبر الإنترنت، وتزايد المشاركين في قطاع التكنولوجيا المالية. وختم طبارة: "يشهد العالم تسارعاً كبيراً في وتيرة التغيير والتقدم، ونلمس انتشاراً للاعبين جدد في سوق المدفوعات العالمي، بما يساهم في تغيير أساليب الأفراد في البيع والشراء، ولذا، أصبح التحديث الدائم للمعلومات أمراً لا غنى عنه بالنسبة لجميع أصحاب المصلحة المعنيين. ونظراً لريادتنا في هذا القطاع على مستوى العالم، فإننا ندرك جيداً حاجتنا للعمل جنباً إلى جنب مع مؤسسات القطاعين العام والخاص، لضمان حصول المستهلكين على تجربة مدفوعات آمنة، في لبنان وسائر بلدان المشرق العربي".