2018 | 12:32 تموز 21 السبت
"التحكم المروري": جريحان نتيجة تصادم بين سيارتين على جسر البالما باتجاه طرابلس | "التحكم المروري": حركة المرور كثيفة من الضبية بإتجاه نهر الكلب وصولا الى جونية | الشرطة العراقية تفرض طوقاً أمنياً حول المؤسسات الحكومية جراء مواجهات مع المتظاهرين | وصول دفعة اولى من المدنيين والمقاتلين الذين تم اجلاؤهم من القنيطرة الى الشمال السوري | سالم زهران للـ"أل بي سي": 14 مليون من مصرف لبنان قروض اسكان لمجموعة ميقاتي وغيرها من المجموعات ومهرجانات تعطى ملايين الدولارات ومهرجانات لا تعطى من المصرف المركزي ألف ليرة | الجيش اليمني بات على مقربة من دخول مركز مديرية باقم في محافظة صعدة | فرنسا تعتزم تقديم مساعدات طبية للغوطة الشرقية بالتعاون مع روسيا | غارات تركية على مواقع في مناطق افشين وباسيان والزاب وهاكورك شمال العراق | التلفزيون السوري: الجيش يواصل بسط سيطرته على العديد من التلال والقرى والبلدات في المنطقة الممتدّة بين ريفي درعا والقنيطرة | الجيش الإسرائيلي قصف بالمدفعية موقعاً لحماس شمال غزة رداً على اختراق للسياج الفاصل | البرلمان البلغاري يحظر على الحكومة التوقيع على اتفاقيات لإعادة قبول مهاجرين | الجيش الاسرائيلي يستهدف نقطة رصد لحماس شرق قطاع غزة |

مؤتمر عن المواصفات اللبنانية لامن المعلومات في نقابة مهندسي طرابلس

مجتمع مدني وثقافة - الجمعة 29 أيلول 2017 - 11:53 -

نظمت اللجنة العلمية في نقابة المهندسين في طرابلس مؤتمرا علميا بعنوان "المواصفات اللبنانية لأمن المعلومات"، بالتعاون مع مؤسسة المواصفات والمقاييس اللبنانية LIBNOR، في قاعة المؤتمرات في النقابة، في حضور أساتذة جامعيين ومدراء مصارف وممثلين عن مؤسسات مالية ومهتمين، وذلك لتسليط الضوء على الحماية الإلكترونية وحماية البيانات في كل القطاعات وخصوصا القطاعين المصرفي والتربوي".

في مستهل المؤتمر، ألقت رئيسة اللجنة العلمية الدكتورة ريما حليس كلمة نوهت فيها بعمل لجنة تكنولوجيا المعلومات، في إطار مواكبة تقدم التكنولوجيا وتطبيقاتها الأكثر تداولا حيث أصبح إقتناء أحدث الأجهزة هدفا لدى أغلبية الناس.

وأشارت الى أن هذا المؤتمر، على جانب كبير من الأهمية ويتناول المخاطر في نظم المعلومات في لبنان وكيفية حمايتها من الهجمات الإلكترونية التي تتعرض لها الحسابات والأجهزة الموصولة على شبكة الإنترنت الأمر الذي يستدعي حماية خاصة للنظام المصرفي ومواكبة من اللجنة لسبل الحماية المعتمدة في العالم وكذلك القطاع التربوي".

وقالت: "لسنا هنا لنبعث الذعر، ولكن المخاطر والمخاوف مبررة وعلينا إدراكها جميعا لكي نعي أهمية الحماية التي يجب أن يعتمدها الجميع والتي يجب أن تصبح اسلوبا أو نظاما نعتمده في التعاطي الإلكتروني اليوم".

ثم تولت المهندسة شذا سليمان التعريف بمؤسسة المواصفات والمقاييس اللبنانية LIBNOR وباهداف لجنة تكنولوجيا المعلومات NL JTC.

وتناول الدكتور موسى عمار مسألة تطبيق الحماية المعلوماتية والمعايير في القطاع الإقتصادي.

وألقى مستشارالحماية المعلوماتية العميد المتقاعد جاك بكياف كلمة عرض فيها المخاطر الحالية والتهديدات للنظام المعلوماتي في لبنان.

وتناول الدكتور محمد رعد معايير أمن المعلومات، أما الأستاذ المحاضر في الجامعة اللبنانية الدكتور محمد عودة فعرض لموضوع تطبيق الحماية المعلوماتية: تعليم المعايير في الجامعات.

وأعقب ذلك حوار وحفل كوكتيل.