2018 | 10:34 أيلول 23 الأحد
قتيل و13 جريحا في 12 حادث سير خلال الـ24 ساعة الماضية | سامي فتفت لـ"صوت لبنان (93.3)": العقدة المسيحية تكمن في توزيع حقائب الدولة وفي وزارة الدفاع تحديداً والقوات بدأت المعركة بطريقة صحيحة وقدمت التنازلات | معاون وزير الخارجية الإيراني: سنستدعي القائم بالأعمال الإماراتي بعد تصريحات مسؤولين إماراتيين داعمة لجريمة الأهواز | سلام لـ"لشرق الأوسط": مواقف الرئيس عون لا تساعد على الإسراع في تشكيل الحكومة وإن فريقه السياسي يسعى لفرض سوابق تمس القواعد الدستورية التي توافق عليها اللبنانيون | مصادر قيادية في القوات لـ"السياسة": الأمور الحكومية مقفلة تماماً وليس هناك ما يشير إلى ولادة قريبة للحكومة بعدما ظهر بوضوح أن "التيار" مصرّ على عدم الاعتراف بالآخرين وعلى الإمساك بالثلث المعطل | "الانباء": الرئيس عون سيشدد في كلمته على التزام لبنان بالقرار 1701 الذي تخرقه اسرائيل في البر والبحر والجو بصورة مستدامة وسيؤكد على قراره بحماية ارضه | إيران تستدعي سفراء هولندا والدنمارك وبريطانيا بشأن هجوم على عرض عسكري وتتهمهم بإيواء جماعات معارضة إيرانية | قراصنة يخطفون 12 شخصا من طاقم سفينة سويسرية في نيجيريا | رياض سلامة للـ"ال بي سي": ان كل ما يقال عن استقالتي لا يتعدى الشائعات التي تهدف الى زعزعة الوضع النقدي الجيد واستقالتي غير واردة على الاطلاق | الحريري: لم يبق امام المتحاملين على وطننا الا بث الشائعات الكاذبة حول صحة رياض سلامة والتقيه دائما واكلمه يوميا واتصلت به للتو وصحته "حديد" والحمد لله | ياسين جابر في تسجيل صوتي منسوب له: العهد سيدمر لبنان وعشية جلسة الإثنين يضغط الرئيس عون ووزير الطاقة لينالا 500 مليون دولار ليؤمنا الكهرباء لعدد من الساعات | قوات الدفاع الجوي السعودي: اعتراض صاروخ باليستي أطلقه الحوثيون باتجاه مدينة جازان جنوبي السعودي |

احياء ذكرى استشهاد المسعفين سليمان ومعماري في حلبا

مجتمع مدني وثقافة - الجمعة 29 أيلول 2017 - 09:47 -

 شارك الامين العام للصليب الاحمر اللبناني جورج كتانة في احياء الذكرى العاشرة لاستشهاد هيثم سليمان وبولس معماري وازاحة الستارة عن النصب التذكاري لهما، في باحة مركز الاسعاف والطوارىء - حلبا، في حضور النائب رياض رحال، راعي ابرشية عكار للروم الارثوذكس المطران باسيليوس منصور ممثلا بكاهن رعية حلبا الاب فؤاد مخول، مفتي عكار الشيخ زيد بكار زكريا ممثلا بالشيخ خالد اسماعيل، رئيس بلدية حلبا عبد الحميد الحلبي، رئيس بلدية الشيخ طابا طلال خوري، كاهن رعية حلبا المارونية الاب لويس سعد، رئسية لجنة الصليب الاحمر في حلبا سميرة الخوري وفاعليات.

بعد النشيد الوطني ونشيد الصليب الاحمر، دقيقة صمت حدادا على ارواح الشهداء، ثم كلمة للزميل منذر المرعبي ثمن خلالها تضحيات الصليب الاحمر ومتطوعيه. تحدث رئيس مركز حلبا فرج نعمة منوها بشهادة وتضحيات الشهيدين معماري وسليمان معاهدا اياهم "على اكمال المسيرة دون ملل او كلل مع زملائه".

وقال:"في القلب غصة والعين دمعة على رفاق الدرب ولكن الجبين عال مكللا بالكرامة والعزة باسشهادكما في سبيل التضحية والشرف والانسانية".

والقت سعاد القرعون، والدة الشهيد هيثم سليمان، كلمة الشهداء وتوحهت خلالها "الى الامهات والاهالي الذين فقدوا ابناءهم من حرب صنعها مجرمون بايديهم السوداء فكان ضحيتها اولادنا الاحباء مع قافلة من شهداء الجيش"، وقالت:"اليكم يا مخربو الوطن ومرعبو الامهات والاباء والابناء، اتوجه اليكم ايها الفاسدون ومدمرو احلام الشباب اقدم لكم في كل صباح كأسا مملوء بالمرارة لتشربوا طعم العذاب الذي شربت منه لتصبح حسرتي حسرتكم واوجاعي اوجاعكم".

اضافت:"قتلتم ولدي المسعف ورفيقه فلن تقتلوا في باقي العناصر نفحة الاسعاف، حاربتم الجندي فلن تقتلوا الشرف والتضحية والوفاء".

وتابعت:"نأمل خيرا بعهد جديد، عهد مزهر بقيادة الرئيس ميشال عون، ونستبشر بالعدالة والانصاف من صاحب الرؤية الجيدة والحكمة الصائبة. وكما قال الرب يسوع لبطرس انت الصخرة وعلى هذه الصخرة ابني كنيستي، نحن نقول انت الصخرة جنرال وعلى هذه الصخرة نبني امالنا. رجاؤنا الا تغفلوا عن مشروع القانون الذي وضعوه في جارور النسيان منذ اكثر من عشر سنوات والذي ينصف هيثم وبولس، ونحن نعرف جيدا مدى محبتك لهذه المؤسسة وما قدموه من تضحيات وانجازات معك في حروب سابقة".

بدوره اشار كتانة الى ان "كلمة ام هيثم تعبر عن كل اهالي الشهداء وعن كل مسعف ومتطوع في المركز، وخصوصا المسعفين الذين يضحون بحياتهم".

وقال:"لقد أصر رئيس الجمهورية ان يتابع هذا القانون شخصيا، لان رئيس الصليب الاحمر طلب منه ذلك، ونحن نتابع مع المسؤولين هذا الموضوع وسنصل الى نتيجة أفضل. نقول لهيثم وبولس، سنكمل رسالتنا في الحرب والسلم، في الصيف والشتاء، في الليل والنهار لنثبت لكل مواطن اننا الى جانبه بحياد وبعدم تحيز".

وتابع:"باستقلالية، نلبي دائما واجبنا وعندما نسعف كل جريح نشعر ان هيثم وبولس بجانبنا، ويمدونا بقوة اكثر"، لافتا الى "اننا سنكمل رسالتنا باعمال كل مسعف قديم وجديد، سنكملها بتلبية كل مهمة لنؤكد اننا نصر على تنقيذ هذا القانون".

وختم:"اشكر مركز حلبا ولجنة حلبا، واؤكد ان حماس الشباب واندفاعهم يزداد يوما بعد يوم وشعارنا هو دائما الى "ابعد من الواجب".

بعد ذلك توجه الجميع الى الباحة الخارجية للمركز وازاحوا الستارة عن النصب التذكاري ووضع اكليل من الزهر.