2018 | 01:25 تشرين الثاني 17 السبت
الخارجية الأميركية: الوحدة في الخليج ضرورية لمصالحنا المشتركة المتمثلة في مواجهة النفوذ الخبيث لإيران | مندوب فرنسا: ندعو كافة الاطراف اليمنية إلى التفاعل مع المبعوث الأممي | مندوب بريطانيا في الأمم المتحدة: سنطرح مشروع قرار بشأن اليمن في مجلس الأمن الدولي يوم الاثنين | المدير التنفيذي لبرنامج الغذاء العالمي: لا بد من تحرك فوري لحماية الشعب اليمني | بيسلي: في اليمن 8 ملايين أسرة بحاجة للمساعدة | عضو مجلس الشيوخ تيد يونغ: مشروع قانون محاسبة السعودية يضمن مراقبتنا للسياسة الأميركية في اليمن | مبعوث الأمم المتحدة لليمن: الأطراف المتحاربة توشك على إبرام اتفاق بشأن تبادل السجناء والمحتجزين | متحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية: استئناف صادرات خام كركوك من العراق خطوة مهمة في مسعى لكبح صادرات إيران النفطية | الحريري: أنا أتأمّل بالخير اذا حلّت مشكلة الحكومة والحل ليس عندي انما عند الاخرين | الحريري في مؤتمر ارادة الحل الحكومي: صحيح أننا حكومة تصريف أعمال ورئيس مكلف لكن هدفنا الاساسي أن نطوّر البلد ولدينا فرصة ذهبية لتطويره خاصة بعد مؤتمر سيدر | غريفيث: لا شيء يجب أن يمنعنا من استئناف الحوار والمشاورات لتفادي الأزمة الإنسانية | تصادم بين سيارتين بعد جسر المشاة في الضبيه باتجاه النقاش والاضرار مادية و دراج من مفرزة سير الجديدة في المحلة للمعالجة |

المهاجم كيتا رول... من خلف القضبان إلى الحلم بالدوري الألماني!

أخبار رياضية - الجمعة 29 أيلول 2017 - 07:10 -

بدأ المهاجم دانيل كيتا رول لعب الكرة كناشئ بنادي بوروسيا مونشنغلادباخ، لكنه ضل طريقه فوقع في عالم الجريمة ليتم الحكم عليه بالسجن خمس سنوات ونصف. غير أن حياته في السجن تغيرت ليعود نجما يأمل في أن يصبح قدوة لغيره.دانيل كيتا رول، هو لاعب كرة ألماني- فرنسي، ولد في فوبرتال بألمانيا، وعمره الآن 28 عاماً، ويلعب كمهاجم لنادي فورتونا كولونيا (كولن) بالدرجة الثالثة، ويحلم باللعب في الدوري الألماني "البوندسليغا".

إلى هنا يبدو الكلام عاديا، لكن سيختلف الحكم إذا علمنا أنه قبل خمس سنوات وتحديدا في سبتمبر/ أيلول 2012، حُكِم عليه بالسجن لمدة خمسة أعوام ونصف، بسبب اشتراكه مع آخرين في ثلاث عمليات سطو مسلح على مكتبين للبريد ومتجر، سرقوا خلالها حوالي 100 ألف يورو، ليتوقع كثيرون أن تنتهي مسيرته، كلاعب كرة قدم.

في أوساط العصابات في فوبرتال كان يطلق على دانيل كيتا رول لقب "الولد الكبير" (بيغ بوي)، فهو يتمتع بجسم قوي ضخم وعضلات مفتولة. وحكى، حسبما نقلت صحيفة بيلد، أن فرقة من القوات الخاصة جاءت للقبض عليه في أكتوبر/ تشرين الأول عام 2011. وتابع "نادى رجال الشرطة عليَّ وقالوا: نحن نعرف أنك لاعب كرة محترف، فلا تهرب وإلا سنطلق الرصاص على ساقك!" ونقلت صحيفة "إكسبرس" بكولونيا عن دانييل قوله: "كنت ما زلت شابا صغيرا وغبيا، بصحبة أصدقاء مزيفين.. وكنت أعتقد أنه لن يحدث لي شيء، وكان هذا أكبر خطأ في حياتي".

في السجن تغيرت حياته

خلال تواجده في السجن بدأت حياته تتغير، وقرأ قصة حياة محمد علي كلاي والمناضل الإفريقي الراحل نيلسون مانديلا وبدأ يتدرب من جديد ويقوي جسمه. كما قرأ في مجلة "شبورت بيلد" قصة لاعب ألماني- تركي، اسمه سليمان كوج، تم سجنه بسبب عمليات سطو أيضا، لكنه نجح بعد السجن في العودة للكرة ولعب لفريق "بادربورن" وصعد معه للدوري الألماني. ويقول دانيل كيتا-رول لصحيفة بيلد: "لقد تابعت كل شيء وآمل الآن أن أصبح قدوة مثله".
كان دانيل كيتا رول يتجنب التواصل مع المساجين الآخرين، وأخذ بعضهم يسخر منه بل ومنهم من حاول إيذائه أثناء لعب الكرة. وبقي اللاعب السجين ثلاثة أعوام و11 شهراً في السجن، وتم وقف تنفيذ بقية العقوبة حتى عام 2019، ليخرج إلى الحياة ويلعب الكرة من جديد، بداية من عام 2014، حسب ما أفادت صحيفة "بيلد".

في موسم 2014/2015 لعب مع نادي رايتنغن بدوري الدرجة الخامسة، وسجل ثلاثة أهداف وصنع هدفين. بيد أنه تحتم عليه في يناير/ كانون الثاني 2015، العودة إلى السجن، وبعدما أطلق سراحه عاد لراينتغن من جديد.

وفي الموسم الماضي انضم لنادي "فاتنشايد" بالدرجة الرابعة، وسجل له 12 هدفا. ليضمه فريق فورتونا كولونيا في الموسم الحالي. دانيل كيتا رول دَقَّ وشماً على ذراعه الأيسر لكلمة "حرية" باللغتين الفرنسية والألمانية، ويقول لصحيفة بيلد: "لم أعد أحلم، لكني أريد أن أصل إلى أبعد ما يمكن".

صلاح شرارة