2018 | 10:11 كانون الأول 15 السبت
بدء تجمع لمالكي وسائقي الباصات العمومية على المسلك الشرقي لاوتوستراد جبيل تمهيدا للانطلاق في موكب الى محلة نهر الكلب للاعتصام والمطالبة بتوقيف السائقين الأجانب عن العمل | وزير خارجية قطر: نعول على الكويت ودول أخرى في المنطقة في لم شمل مجلس التعاون الخليجي | مندوب الكويت لدى الأمم المتحدة لـ"الجزيرة": مجلس الأمن سيستأنف بحث مشروع القرار البريطاني بشأن اليمن | ترامب: واشنطن لا تستعجل المفاوضات مع كوريا الشمالية | كنعان للـ"ام تي في": لمسنا في لندن تجديد المجتمع الدولي التزاماته التي كان قد اعلنها بباريس في سيدر ومنها التوظيف بـ11مليار دولار وهبة بريطانية لاصلاح الادارة بقيمة 30 مليون استرليني | محمد صلاح يفوز للعام الثاني على التوالي بجائزة هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" لأفضل لاعب أفريقي | وهاب لـ"الجديد" ردا على كلام جنبلاط: لا أملك أسلحة بل أسلحتي هي للحماية الشخصية فقط كباقي الزعماء السياسيين والأسلحة التي نتزود بها من سوريا هي من حمت الدروز في حرب الجبل | اشتباكات في الضواحي الشرقية من الحديدة في اليمن بعد اتفاق الهدنة | مصادر تيار المستقبل لـ"المستقبل": بيت الوسط لن ينغش بأفلام حزب الله التي باتت محروقة | علي حسن خليل للـ"ان بي ان" تعليقا على تصنيف "موديز" للبنان: هذا الواقع ليس حتميا لان هناك متابعة للملف وسنتخطى الوضع و الامور تحل بتسريع تاليف الحكومة | ديما جمالي خلال افتتاح معرض طرابلس الميلادي بعنوان "Tripoli Christmas Wonderland 2018": أعدكم بأنني سأضع كل طاقتي لجذب مشاريع جديدة الى المدينة ولانعاش الاقتصاد وخلق فرص عمل للشباب | الحريري: إنجازات قوى الأمن في مكافحة الجريمة وبؤر الارهاب والفارين من العدالة علامات مضيئة في السجل الناصع لقادتها وتحية ثناء وتقدير الى اللواء عماد عثمان رجل الامانة |

المحطة تهاجم التيار

مرصد ليبانون فايلز - الجمعة 29 أيلول 2017 - 06:27 -

 

ربطا بالتقرير الذي كشف عنه وزير المالية علي حسن خليل في جلسة مجلس الوزراء ما قبل الاخيرة بشأن الفساد في الادارات والذي أرفقه بمشروع قطع الحساب لعام 2015، كان لافتا شنّ محطة "أن بي أن" هجوما عنيفا على "التيار الوطني الحر" عبر القول  "هذه المعطيات الشائكة تدفعنا إلى إنعاش ذاكرة من يدّعون التغيير والاصلاح. والسؤال: "أين أصبح الإبراء المستحيل؟ وهل هو أداة انتهازية تستخدم في الاستحقاقات للوصول الى الأهداف وتحقيق المصالح الخاصة؟ ببساطة هو إبراء ممكن متى يتمصلحون ومستحيل عندما يريدون. هو "مغيطة" سياسية تتمدّد وتتقلص على قياس مصالح من يحاولون التصوير أن قرار الدستوري هو إنجاز وبطولة فيما الحقيقة أنهم لا يرون إلا أنفسهم ولا يسمعون إلا صوتهم".