2018 | 06:08 أيار 25 الجمعة
جريح نتيجة حادث صدم محلة بشارة الخوري باتجاه وسط بيروت وقد نقل الى مستشفى الرسول الاعظم للمعالجة | اصابة سوريين نتيجة اشكال بين النازحين في عرسال | نديم الجميّل: طالبنا بأداء جديد وبجدّية في معالجة الملفات لان الوضع لم يعد يحتمل‎ | جريح نتيجة تصادم بين باص ودراجة نارية اخر جسر الدورة المسلك الغربي وحركة المرور طبيعية في المحلة | الحريري استقبل وفودا وشخصيات وفاعليات هنأته بتكليفه تشكيل الحكومة: كلما كنا على توافق حصنا أنفسنا إزاء ما يحصل من تطورات مقلقة في المنطقة | مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الخميس في 24/5/2018 | دورية من فرع معلومات قوى الامن الداخلي القت القبض على رجل منقب بزي امرأة في مصلى النساء في مسجد الفضيلة في جبل البداوي اثناء صلاة التراويح | الحص يستقبل الحريري غدا في اطار جولته على رؤساء الحكومة السابقين | البنتاغون ينفي مشاركة قواته أو قوات التحالف الدولي بقصف مطار الضبعة في حمص | بومبيو : أخبرنا الرياض بأنه ليس من حقها تخصيب اليورانيوم | بوتين: نأمل باستئناف الحوار بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة وسنعمل على تقريب مواقفهما | بوتين: اتفقت وماكرون على ضرورة إطلاق وتشكيل اللجنة الدستورية في سوريا ونرحب بقرار دمشق إرسال اللجنة إلى الأمم المتحدة |

جزء من أزمة السلسلة ينتهي اليوم... والبقية متى؟

خاص - الجمعة 29 أيلول 2017 - 06:08 - ليبانون فايلز

جلسة مجلس الوزراء بالأمس كانت مثمرة جدا إذ ان النقاش حسم دفع الرواتب لموظفي القطاع العام بحسب قانون سلسلة الرتب والرواتب الجديد، ولكن سمع البعض يقول ان الرواتب قد تدفع هذا الشهر فقط في حال لم يتم تأمين مصادر التمويل.
مصدر مطلع يؤكد لموقع "ليبانون فايلز"، ان مجلس الوزراء يريد امتصاص النقمة الشعبية ووقف الاضرابات التي تضرب القطاع عام كله وتشل الدولة، كما يريد وقف الاضرابات في المدارس، وذلك لإجراء دراسة جدية لبلورة الحل المثالي.
وشدد المصدر على ان الاجواء الايجابية التي خيمت على الجلسة توصف بالمسؤولة، لان الجميع وضع امام مسؤلياته بأن الامر لا يحتمل اي شرخ سياسي او اي تنافس او اي تناكف لان مصير الوضع المالي على المحك، واي خلل او خطئ سيفقد لبنان الثقة الدولية.
وراى المصدر ان جداول المعاشات باتت جاهزة على اساس القانون الجديد للسلسلة ودفعها سيتطلب بضعة ايام الى يوم الثلاثاء كحد اقصى، ولذلك صدرت بعض التعميمات عن امكانية تأخر المعاشات قليلا، كاشفا عن ان جلسة اليوم ستضع الصياغة النهائية للحل التي تمت بلورته في جلسة الامس للإنتهاء من هذا الملف ورسم سكة طريق واضحة.
وراى المصدر ان الجلسة ستعقد في السراي الحكومي والرئيس ميشال عون سيتكفل بكل الاجراءات الدستورية وهو منح الجميع الغطاء القانوني والدستوري للتحرك وهو اتفق على امور عدة في خلال اتصال حصل بينه وبين الرئيس نبيه بري.