2018 | 08:24 حزيران 20 الأربعاء
قوى الامن: ضبط 1000 مخالفة سرعة زائدة بتاريخ امس وتوقيف 117 مطلوباً بجرائم مخدرات وسرقة وسلب واطلاق نار | انخفاض سعر صفيحة البنزين 95 أوكتان 300 ليرة و98 أوكتان 200 ليرة والمازوت 100 ليرة والديزل 200 ليرة | مسؤول روسي: قرار واشنطن الانسحاب من مجلس حقوق الإنسان الدولي لا يظهر قوتها بل ضعفها | طارق الخطيب لـ"صوت لبنان" (93.3): في حال ثبتت التجاوزات سيحال ملف برج حمود الى النيابة العامة البيئية | خمسة جرحى بانفجار في مترو لندن ناجم عن احتكاك كهربائي | قاسم هاشم لـ"صوت لبنان" (93.3): الوضع لا يحتمل المزيد من المماطلة ومشاركتنا من خلال قناعتنا بعدم الاستمرار بسياسة الهيمنة بل صحة التمثيل بحسب نتائج الانتخابات | فادي سعد: التشكيل لن يطول لأن الوضع لا يسمح بالتأخير | بو صعب: الحريري لم يصل إلى تصوّر جدي لتشكيل الحكومة | قاطيشا: متمسكون بنيابة رئاسة الحكومة | العريضي: هناك عقدة اسمها وليد جنبلاط بالنسبة إلى البعض | زحفٌ نحو دمشق... ومليارات الدولارات! | الجيش... نستعدّ لتنفيذ ضربة موجعة |

لماذا إستبدلت اليابان اللون الأخضر بالأزرق في إشارات المرور ؟

متفرقات - الأربعاء 27 أيلول 2017 - 16:00 -

أحد دروس السلامة الأولى التي نتعلّمها منذ الصغر، هي فهم معنى ألوان الإشارة الضوئية. الأحمر يعني قف، الأصفر يعني استعد، والأخضر بطبيعة الحال يعني حرية السير. لكن في اليابان، حتى إشارات المرور تعني شيئًا مُختلفًا! فالأزرق إلى جانب الأخضر يعني: Go!

إن حظيت من قبل بفرصة زيارة اليابان، أو كُنت تُخطط لذلك، ليس من الغريب أن تعثر على إشارة ضوئية استُبدل فيها اللون الأخضر بالأزرق. في جميع أنحاء البلاد تقريبًا، ستعثر على إشارات “Go” باللون الأزرق أو الفيروزي. قد تتساءل إن كانت الإشارة معطَّلة أو بها خطبٌ ما، لكن الحقيقة أنها لا تشكو من أي خطب، إنما هي تعكس أحد تقاليد الثقافات اليابانية القديمة في الألوان.
قبل مئات السنين، شملت اللغة اليابانية كلمات لأربعة ألوان أساسية فقط، هي: الأسود، الأبيض، الأحمر، والأزرق. فإن أراد أحدٌ ما وصف شيء بأنه أخضر، كان يستعمل كلمة أزرق “ao”. هذا النظام استمر إلى فترة طويلة للغاية حتى نهاية الألفية الأولى، حتى ظهور كلمة “midori” والتي كانت تُستعمل لوصف شيء ما أخضر اللون. حتى اللون الجديد “midori” كان يُعتبر درجة من درجات اللون الأزرق “ao”. هذا التحوُّل المُفاجئ كان له آثار شبه دائمة في اليابان.

حتى اليوم، يُمكن أن ترى أن بعض الأشياء ذات اللون الأخضر تُوصف بأنها زرقاء! فبائع الفواكه يُمكن أن يبيعك تفاح أزرق أو عنب أزرق! وهذا بالتأكيد ليس ببعيد عن إشارات المرور.

في البداية، كانت إشارات المرور في اليابان خضراء اللون تمامًا كما يجب أن يكون اللون الأخضر. إلا أن وثائق المرور الرسمية للبلاد تُشير إلى أن الإشارات يجب اعتبارها زرقاء “ao ” بدلًا من اللون “midori” الذي يعني الأخضر. كما نص قانون المرور الياباني على أن جميع إشارات “Go” يجب أن تكون خضراء اللون. لكن اللغويين اليابانيين اعترضوا على قرار حكومتهم بمواصلة استعمال اللون الأخضر كوصف للأزرق، لذلك، قررت الحكومة التنازل.

وفي عام 1973م، قررت الحكومة أن أضواء إشارات المرور يجب أن تكون بالدرجة الأقرب للون الأزرق من الأخضر تماشيًا مع ثقافة البلاد التقليدية القديمة.

ومن أجل تلبية متطلبات اللوائح الدولية عندما يتعلَّق الأمر بسلامة المرور، تُعلل الحكومة اليابانية أنها تستعمل الدرجة الزرقاء القريبة للغاية من اللون الأخضر.