2018 | 11:11 تموز 19 الخميس
سلامة من بعبدا: المصرف المركزي يسهر على اوضاع المصارف والمحافظة على حقوق المودعين وسلامة الوضع النقدي عموما | رياض سلامة من قصر بعبدا: الاوضاع النقدية مستقرة وكل ما يقال غير ذلك لا يستند الى معطيات رقمية دقيقة | "ام تي في": إحتجاج من قبل أهالي بلدة ميروبا - كسروان على تعيير المياه في المنطقة ومعاناتهم من شحّها | خريس للـ"ان بي ان": نسعى لتخفيف الاحتقان الداخلي والرئيس بري على تواصل دائم مع الاطراف السياسية في لبنان | حسين الحاج الحسن للـ"الجديد": حضور الدولة سيتحقق في بعلبك-الهرمل مع إطلاق مركز الأمن العام الجديد | محمد فنيش لـ"المنار": حتى الان لم يغلق بعد ملف تعويضات حرب تموز وليعِ الجميع أهمية دور حزب الله في حماية البلد | حركة المرور كثيفة على طريق الحدث بالاتجاهين عند مفرق الكفاءات | وكالة الأنباء السورية: اتفاق في محافظة القنيطرة يقضي بمغادرة المسلحين إلى إدلب أو القبول بحكم النظام | الرئيس عون استقبل حاكم مصرف لبنان الدكتور رياض سلامة | المنار: خروج نحو 20 حافلة تقل مسلحين الى مناطق سيطرة المجموعات المسلحة في ريف ادلب الشمالي | محمد الحجار لـ"صوت لبنان" (93.3): اهل الجية يحتجون على التلوث وليس على الباخرة التركية هناك قرار حكومي بتفكيك المعمل عام 2019 ونحن نضغط لتفكيكه اليوم قبل الغد | اطباء مستشفى أوتيل ديو يعتصمون بدعوة من نقيب الأطباء ريمون الصايغ استنكارا للإعتداء على طبيب الطوارىء |

زكريا: التفاح في القرى العكارية لا يزال دون قطاف

أخبار اقتصادية ومالية - الأربعاء 27 أيلول 2017 - 13:54 -

 أسف رئيس اتحاد بلديات جرد القيطع عبدالإله زكريا "لما آلت إليه حالة المزارعين في محافظة عكار نتيجة كساد موسم التفاح لهذا العام، واضطرار بعضهم تحت ضغط الحاحة وضيق الحال الى بيع جزء من موسمهم ب 8 الاف ليرة لبنانية لصندوق التفاح الواحد زنة 20 الى 24 كيلوغرام، وهذا السعر لا يوازي اي تكلفة انتاج الصندوق مع الارتفاع الكبير في اسعار الادوية والاسمدة الزراعية وكلفة اليد العاملة.

واشار الى "ان اكثر من 80 بالمئة من انتاج هذا العام، خصوصا في بلدة فنيدق والقرى الجبلية العكارية المنتجة للتفاح لا يزال على (امه ) دون قطاف والبرادات غير قادرة على استيعاب هذه الكميات . وهذا يعني بأن عشرات آلاف الصناديق على الشجر باتت عرضة للرياح والامطار والتساقط والتلف مما سيتسبب بكارثة حقيقية لآلاف المزارعين الذين اسقط بيدهم والسوق المحلية غير قادرة على تصريف هذه الكميات وانعدام حركة التصريف الى الخارج" .

ولفت الى "ان كل المحاولات التي تمت مع الحكومة ووزارة الزراعة ومع كافة الجهات المعنية والمسؤولة لم تؤت ثمارها لإنقاذ الموسم، مما يستوجب موقفا حازما من المعنيين لوضع تصور من الآن وخطة شاملة لكي نحافظ على ما تبقى من أهلنا في أرضهم وعدم إرغامهم على هجرة اراضيهم، ولتقف دولتنا ولو لمرة واحدة الى جانب مواطنيها ومساندتهم لدعم أمنهم الاقتصادي والاجتماعي الذي باتت مهددا".