2018 | 07:55 نيسان 25 الأربعاء
إخماد حريق اندلع فجرا في محل لبيع مسلتزمات الأطفال يقع في مبنى سكني في زوق مكايل والاضرار اقتصرت على الماديات | ارتفاع سعر البنزين بنوعيه والمازوت الاحمر 200 ليرة والديزل 300 ليرة | "قوى الأمن": ضبط 1054 مخالفة سرعة زائدة أمس وتوقيف 111 مطلوباً بجرائم مخدرات وسرقة واطلاق نار ودخول خلسة | مقتل عشرة أشخاص واصابة اخرين في حريق شب في بئر نفط في إقليم اتشيه في اندونيسيا | زياد الحواط لـ"صوت لبنان (93.3)": كنا نتمنى لو ان المعنيين في الدولة يعمدون الى تسهيل اعطاء القروض السكنية الميسرة للشباب بدل ادراج المادة 49 في قانون الموازنة الجديد | صلاح حنين لـ"صوت لبنان (93.3)": المادة 49 ليست غير قانونية لكنها غير منطقية ولا أسباب موجبة لوجودها في قانون الموازنة وكان من الممكن اقرارها بقانون على حدى مع اسبابها الموجبة | الشرطة النيجيرية تعلن مقتل 16 شخصا على يد رعاة مسلحين في هجوم على كنيسة في ولاية وسط البلاد | حركة المرور كثيفة من الضبية بإتجاه أنطلياس وصولا الى نهر الموت | مصادر لـ"اللواء": الرئيس الحريري سيطرق في كلمته امام مؤتمر بروكسل إلى التأكيد على ضرورة العودة الشريفة والامنة للنازحين السوريين | وهاب لـ"الجمهورية": علاقتي بالعهد ممتازة ولا علاقة لي بـ"الخلاف المتّفق عليه" بين أرسلان وجنبلاط وأنا اتناقض جذرياً مع الاثنين | زاسبيكين لـ"الجمهورية": موسكو تأمل في أن تساهم الانتخابات في تعزيز الاستقرار اللبناني الذي كان ولا يزال موضع إجماع من المجتمع الدولي | خطف سوريين... ما علاقة لبنان؟ |

زكريا: التفاح في القرى العكارية لا يزال دون قطاف

أخبار اقتصادية ومالية - الأربعاء 27 أيلول 2017 - 13:54 -

 أسف رئيس اتحاد بلديات جرد القيطع عبدالإله زكريا "لما آلت إليه حالة المزارعين في محافظة عكار نتيجة كساد موسم التفاح لهذا العام، واضطرار بعضهم تحت ضغط الحاحة وضيق الحال الى بيع جزء من موسمهم ب 8 الاف ليرة لبنانية لصندوق التفاح الواحد زنة 20 الى 24 كيلوغرام، وهذا السعر لا يوازي اي تكلفة انتاج الصندوق مع الارتفاع الكبير في اسعار الادوية والاسمدة الزراعية وكلفة اليد العاملة.

واشار الى "ان اكثر من 80 بالمئة من انتاج هذا العام، خصوصا في بلدة فنيدق والقرى الجبلية العكارية المنتجة للتفاح لا يزال على (امه ) دون قطاف والبرادات غير قادرة على استيعاب هذه الكميات . وهذا يعني بأن عشرات آلاف الصناديق على الشجر باتت عرضة للرياح والامطار والتساقط والتلف مما سيتسبب بكارثة حقيقية لآلاف المزارعين الذين اسقط بيدهم والسوق المحلية غير قادرة على تصريف هذه الكميات وانعدام حركة التصريف الى الخارج" .

ولفت الى "ان كل المحاولات التي تمت مع الحكومة ووزارة الزراعة ومع كافة الجهات المعنية والمسؤولة لم تؤت ثمارها لإنقاذ الموسم، مما يستوجب موقفا حازما من المعنيين لوضع تصور من الآن وخطة شاملة لكي نحافظ على ما تبقى من أهلنا في أرضهم وعدم إرغامهم على هجرة اراضيهم، ولتقف دولتنا ولو لمرة واحدة الى جانب مواطنيها ومساندتهم لدعم أمنهم الاقتصادي والاجتماعي الذي باتت مهددا".