2018 | 03:17 كانون الأول 10 الإثنين
مصادر في مطار دمشق: لا يوجد عدوان على المطار والحركة فيه طبيعية | إصابة 6 إسرائيليين بجروح بالغة في إطلاق نار بمستوطنة عوفرا بالضفة الغربية | اسرائيل استقدمت حفارة ضخمة بدأت العمل مقابل بوابة فاطمة | الدفاعات الجوية السورية تتصدى لأهداف جوية في محيط مطار دمشق الدولي | سفراء الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن لدى اليمن يؤكدون أن القرار رقم 2216 يمثل خارطة طريق لإنهاء الأزمة اليمنية | مصادر قريبة من النائب نديم الجميل للـ "أل بي سي": كان الجميل يقدم ملاحظات على أداء القيادة داخل اجتماعات مكتب الكتائب السياسي لكن هذه الملاحظات لم تكن تلقى آذان صاغية ما دفعه الى الخروج عن صمته | أوساط المستقيليين من حزب الكتائب للـ"أل بي سي": ما يحكى عن تشكيل لجان وتقديم تقارير غير دقيق لأن ما حصل لا يتعدى تسمية الحزب لمقرري لجان من دون أن يرتقي الأمر الى تشكيل هذه اللجان | اوساط من داخل حزب الكتائب للـ "أل بي سي": الحزب يتوجه الى تأسيس 6 لجان بهدف القيام بتحقيقات لمعرفة الأسباب التي أدت الى خسارة حزب الكتائب لمقاعد نيابية في الانتخابات | ألان عون للـ "أم تي في": حزب الله قال أنه لا يزعجه اعطائنا الثلث المعطل وأكثر أي 15 وزيرا لكن الصمد قال العكس وواضح ان حزب الله طرح ودعم العقدة السنية | ألان عون للـ "أم تي في": لا نريد أن يعتذر الحريري بل نريد ان يقترح شيئا ما ولم يكن هدفنا الحصول على 11 وزيرا وليس صحيحا أن الرئيس يرفض التنازل عن وزير من حصته كي لا يخسر الثلث المعطل | آلان عون للـ"أم تي في": قد يكون رفض إعطائنا الثلث المعطل جزءاً من التعقيدات الحكومية الحاصلة اليوم | مصدر وزاري في تيار المستقبل لـ"المنار": مقترح حكومة 32 وزيرا هو بدعة سياسية لن تمر في بيت الوسط |

إطلاق المؤتمر والمعرض اللبناني للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة

أخبار اقتصادية ومالية - الأربعاء 27 أيلول 2017 - 13:09 -

برعاية وزارة الاقتصاد والتجارة، ينعقد "المؤتمر والمعرض اللبناني للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة – (LSMEC – 2017)"، الذي تنظمه شركة "Synergies Events" للمؤتمرات والمعارض، بدعمم من مصرف لبنان، وبالتعاون مع مع وزارتي الاتصالات والماليّة، يومي 16 و17 تشرين الاول 2017 في فندق هيلتون متروبوليتان بالاس – بيروت.

وسيقام هذا المؤتمر في نسخته الاولى تحت شعار: "الإندفاع نحو النموّ" . ومن المتوقع ان يشارك فيه أكثر من 300 من المسؤولين المعنيين والخبراء والمتخصصين وأصحاب الشركات لمناقشة مواضيع تتعلق مختلف المجالات التي من شأنها ارساء ارضية مناسبة لتحفيز وتطوير وتوسّع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة.

كما يسلط المؤتمر الضوء على التقدم الكبير الذي أحرزته الحكومة اللبنانية في مجال دعم قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة الناشئة، والاجراءات والخطط التي تنوي تنفيذها لدعم هذا القطاع الحيوي والاساسي في الاقتصاد الوطني.

وفي هذا الاطار، قال وزير الاقتصاد والتجارة رائد خوري، "المشروعات الصغيرة والمتوسطة تشكل عصب الاقتصاد، فهي تتميز بقدرتها العالية على توفير فرص العمل ومكافحة البطالة وتحفيز النمو من خلال رفع القدرات والمهارات وتثبيت المواطنين في قراهم. وفي عدد كبير من الدول المتطورة تساهم هذه المؤسسات بما يزيد على 60 في المئة من الناتج المحلي وتوظف أكثر من 50 في المئة من اليد العاملة".

اضاف "انطلاقاً من ذلك، فاننا نولي هذه المؤسسات أهمية كبرى، لذلك نظمنا كوزراة اقتصاد وتجارة في 11 تموز الماضي المنتدى اللبناني للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة لوضع الاطر المناسبة واقتراح البيئة المناسبة لتطوير هذه الشركات وتوسعها".

وتابع الوزير خوري "كما ان رعايتنا للمؤتمر والمعرض اللبناني للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة – 2017، الذي تنظمه شركة Synergies Events يندرج ضمن هذا الاهتمام، كما انها تأتي من ضمن استراتيجيتنا الهادفة لاحتضان اي نشاط هام يهدف لدعم هذه المؤسسات"، آملا ان "يحقق المؤتمر الاهداف المرجوة في خلق بيئة حاضنة ومساندة للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة".

ووفقا للمنظمين، يصاحب المؤتمر، معرضاً لعدد من المصارف وشركات التمويل، شركات أستشارية وغيرها لعرض عدد كبير من الخدمات المتاحة من قبل هذه المؤسسات إضافة إلى الشركات والمنظمات المحلية والإقليمية والدولية، حيث يوفر فرصة فريدة للعارضين لتسويق منتجاتهم وخدماتهم وتعزيز علامتهم التجارية.

وسيتحدث في المؤتمر أكثر من 30 من شخصاً من الخبراء اللبنانيين والإقليميين والدوليين الذين سيتبادلون رؤيتهم حول مجموعة متنوعة من المواضيع التي تدور حول محورين رئيسيين هما:

- اوضاع الشركات الصغيرة والمتوسطة في لبنان. وسيتم خلاله مناقشة عدد من فرص النمو المبتكرة بما في ذلك الفرص التي تقدمها الأسواق الإقليمية والمحلية.
- دعم الشركات الناشئة والشركات الصغيرة والمتوسطة في لبنان من خلال المبادرات والبرامج المتاحة. وسوف يناقش هذا الجزء من المؤتمر آفاق النمو للشركات اللبنانية من خلال الدعم المالي وغير المالي من قبل الحكومة والمنظمات المتخصصة.

وقال السيّد محمّد الناهي، الرئيس التنفيذي للشركة المنظّمة في لبنان "Synergies Events" "نحن سعداء وفخورون بإطلاق (LSMEC – 2017) ، وهو أول مؤتمر وطني من القطاع الخاص يدعم الشركات الصغيرة والمتوسطة في لبنان. إنّ كل شخص في لبنان وفي العديد من البلدان العربية الأخرى يدرك أهمية الشركات الصغيرة والمتوسطة في دعم الاقتصاد".

واضاف، نؤمن إيماناً راسخا" بأن مؤتمر ومعرض(LSMEC – 2017) سوف يلعب دوراًمحورياً في تركيز الإهتمام في هذا القطاع خصوصاً مع الاهتمام الكبير والجهود التي تبذلها مختلف المؤسسات العامة والخاصة اللبنانية لدعم وتطوير المؤسسات الصغيرة والمتوسطة الحجم وتعزيز دورها القيادي في تحقيق النمو الاقتصادي وخلق فرص العمل في لبنان ".

"وأكد الناهي "ان نجاحLSMEC -2017 سيعكس بالتأكيد صورة إيجابية عن لبنان كمنطقة جاذبة للإستثمار، ويسلّط الضوء على الإنجازات العديدة التي حققتها الحكومة من حيث وضع الاستراتيجيات المناسبة لتمكين قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة ".