2018 | 12:37 تموز 17 الثلاثاء
الاتحاد الاوروبي واليابان يوقعان اتفاقا "تاريخيا" للتبادل الحر | جميل السيد: بعد الانتخابات النيابية ابلغت الرئيس بري عدم رضى الناس في البقاع وهناك من يسأل لماذا لا يعطى البقاع كالجنوب؟ | النائب عناية عز الدين رئيسة لجنة المرأة والطفل بدلا من النائب عدنان طرابلسي | عدوان تعليقا على انتخابه رئيسا للجنة الادارة والعدل: القوات لا تقبل بجوائز ترضية | نديم الجميّل تعليقاً على انتخابه رئيساً للجنة تكنولوجيا المعلومات: موضوع تكنولوجيا المعلومات امر اساسي | بدء جلسة انتخاب اللجان النيابية في مجلس النواب | جريح نتيجة حادث صدم على اوتوستراد الاوزاعي المسلك الغربي وحركة المرور ناشطة في المحلة | الرياشي من بعبدا: الرئيس عون اكد لي ان المصالحة المسيحية - المسيحية مقدسة وان ما نختلف عليه في السياسة نتفق عليه في السياسة ايضاً | الرئيس عون اطّلع من رياشي على نتائج لقاء الديمان الذي جمعه بالنائب ابراهيم كنعان بحضور البطريرك الراعي | الرئيس عون استقبل وزير الإعلام ملحم رياشي | جريح نتيجة تصادم بين شاحنة ودراجة نارية على طريق عام انطلياس باتجاه الرابية وحركة المرور كثيفة في المحلة | التحكم المروري: قتيل و14 جريحا في 8 حوادث سير خلال الـ24 ساعة الماضية |

الراعي تابع التحضير لليوبيل الـ250 لوفاة العلامة يوسف السمعاني

مجتمع مدني وثقافة - الثلاثاء 26 أيلول 2017 - 14:13 -

إستقبل البطريرك الماروني الكاردينال مار بشاره بطرس الراعي في الصرح البطريركي الصيفي في الديمان، وفدا من اللجنة التحضيرية لليوبيل ال250 لوفاة العلامة يوسف سمعان السمعاني في حصرون الصيف المقبل، برئاسة القيم البطريركي في روما المونسنيور طوني جبران. وضم الوفد رئيس البلدية جيرار السمعاني وكاهن الرعية الخوري أنطونيوس جبارة، أمين إعلام اللجنة أنطوان العامرية وبول فرح ونقولا لطيف، في حضور المهندس جو صوما وأفراد عائلته.
وعرض المونسنيور جبران للبطريرك تأليف اللجنة والاستعدادات التي ستقوم بها تحضيرا لإقامة إيام السمعاني في مسقط رأسه حصرون برعاية البطريرك، والتي تنطلق يوم عيد انتقال السيدة العذراء صيف 2018 بقداس احتفالي يترأسه الراعي، في حضور فاعليات سياسية واجتماعية وثقافية وروحية على أعلى المستويات. وأشار الى المساهمة المالية الكبيرة التي قدمها المهندس جو صوما على نية والديه لتجميل مذبح كنيسة القديسة حنة بالموزاييك الإيطالي.

بارك الراعي الخطوة مؤكدا أن "حصرون هي بلدة العلامة والبطاركة ولها دور كبير في تاريخ الكنيسة المارونية، حتى أنها قدمت للمدرسة المارونية في روما 36 تلميذا لتكون البلدة الأولى قبل إهدن التي قدمت 23 تلميذا". وأثنى على المساهمة التي قدمها المهندس صوما للكنيسة داعيا الى "التعاون الدائم بين البلدية والوقف والأهالي لما فيه مصلحة وردة الجبل".

وهنأ رئيس البلدية على الإنجازات التي حققها المجلس البلدي خلال سنة من تسلمه المسؤولية.

الى ذلك إستقبل الراعي الدكتور بدر حسون وأفراد عائلته، في زيارة شكر على زيارته التاريخية للقرية البيئية، وأكد حسون "دوره الوطني الهادف الى تعزيز الوحدة بين اللبنانيين وتحفيز الرجال الحرفيين على إكمال مسيرتهم الصناعية التي تعكس صورة لبنان الحقيقية داخليا وخارجيا".

وأثنى البطريرك على عمل العائلة وتضامنها متمنيا لها النجاح الدائم والتقدم والازدهار لقريتهم البيئية في منطقة الكورة.

بعدها استقبل الراعي المفتش العام الاداري الدكتور طانيوس الحلبي وعرض معه شؤونا تربوية وإدارية. والتقى رئيس المجلس العدلي السابق القاضي انطوني عيسى الخوري الذي قدم للراعي نسخة من كتاب جده بربر عيسى الخوري رئيس قصبة بشري عام 1917.

ومن زوار الديمان وفد من قوى الامن الداخلي ضم قائد سرية درك اميون المقدم الياس ابراهيم وآمر فصيلة درك البترون النقيب ايلي ابي فاضل وآمر فصيلة درك بشري النقيب سيدريك سلوم، رجل الاعمال انطوان ازعور فالأخت لوسيان الشالوحي من راهبات القديسة تريزيا الطفل يسوع.

وعرض أزعور للبطريرك عمل مكتب التنسيق بين المؤسسات البطريركية، متابعة لتوصيات اللقاء الموسع لهذه المؤسسات المتعلقة بقطاعات السكن والصحة والتربية وكيفية تطبيق المبادرات العملية لدعم هذه القطاعات، بالإضافة الى المبادرات الإنمائية البعيدة المدى.
وشدد الراعي على ضرورة تفعيل آليات تطبيق هذه المبادرات التي توفر الدعم الكنسي المطلوب للمواطنين، وبخاصة للطبقات المحتاجة. ودعا الراعي الى الإسراع في تحقيقها "بدءا بالمناطق الجبلية الريفية لترسيخ أبنائها فيها ترجمة للمفهوم المعاصر للانماء الذي يعني تثبيت الناس في أرضهم وقراهم الريفية".