Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
أخبار اقتصادية ومالية
موجة غلاء تضرب الأسواق في مصر.. والدولار خارج الحسبان

ضربت موجة جديدة من الغلاء الأسواق المصرية الأسبوع الماضي والأيام الأولى من الأسبوع الجاري وسط توقعات قوية باستمرارها حتى نهاية الشهر إن لم يكن لنهاية العام في حال قررت حكومة السيسي رفع أسعار الطاقة والوقود مجددا للمرة الرابعة على التوالي.

وتفاجأ المصريون بارتفاع كبير في أسعار معظم السلع خاصة المواد الغذائية والمشروبات، لتتراوح ما بين 20 في المائة و35 في المائة، وسط ذهول الكثيرين، الذين عولوا على انخفاض الأسعار وليس ارتفاعها، في أعقاب ارتفاع الجنيه أمام الدولار خلال الشهرين الماضيين.

بيانات متناقضة

وتتناقض زيادة الأسعار الجديدة، التي حدثت دون سابق إنذار، مع بيانات حكومة السيسي، التي أصدرتها مطلع الشهر الجاري، وأكدت فيها هبوط المؤشرات الرئيسية للتضخم في مصر في آب/ أغسطس من أعلى مستوياتها في عقود التي سجلتها في تموز/يوليو.

وزعم الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء أن التضخم السنوي لأسعار المستهلكين في المدن المصرية تراجع إلى 31.9 في المئة على أساس سنوي في آب/ أغسطس من 33 في المائة في تموز/ يوليو.

وقال البنك المركزي إن التضخم الأساسي، الذي يستثني سلعا مثل الأغذية نظرا للتقلبات الحادة في أسعارها، انخفض بشكل طفيف إلى 34.86 في المئة من 35.26 في المئة في الترة ذاتها.

ماذا يحدث في مصر؟

وكشف صاحب شركة النور لتجارة الجملة، أبو يوسف محمد، لـ"عربي21" أن "غالبية شركات المواد الغذائية، والمشروبات قررت رفع الأسعار فيما بينها على نحو مفاجئ، ودون مبرر"، مشيرا إلى وجود "شبكة مصالح قوية تجمع تلك الشركات خاصة فيما يتعلق بقرارات رفع الأسعار".

ودلل على حديثه بالقول: "هناك بضعة شركات ألبان في مصر، قررت جميعها رفع سعر جميع منتجات الألبان، ومحتوياتها، كالأجبان، والزبادي بنسب لا تقل عن 25%، وبعضها وصل لنحو 35%، وهي أرقام مبالغ فيها بدون شك، ونحن ملتزمون بل مضطرون لها".

وأكد أن "هناك حالة تذمر كبيرة بين الناس بسبب الزيادات الجديدة، التي لم يواكبها أي زيادات في أسعار المحروقات، أو الطاقة، على غير العادة"، وحذر من "استمرار معاملة المواطن بسياسة الأمر الواقع؛ لأنه لن يتقبلها طوال الوقت، ولابد من وجود مبررات قوية، أو حتى يقابلها زيادة في الأجور".

السبب الحقيقي للغلاء

وبشأن تفسير موجة الغلاء الجديدة رغم مزاعم انخفاض الدولار أمام الجنيه، أكد مدرس الاقتصاد بجامعة أوكلاند الأمريكية، مصطفى شاهين، أنه "لا يمكن تحميل الدولار وحده ارتفاع التضخم في مصر، فهناك أسباب كثيرة؛ من بينها نقص الإنتاج والمعروض، فلا يوجد إنتاج وافر يغطي احتياجات السكان المتزايدة؛ وبالتالي ترتفع الأسعار".

وأضاف لـ"عربي21": "السبب الآخر والأهم، أن هناك احتكارات موجودة تتحكم في الأسواق، وبالتالي المنتجون هم من يتحكمون في سعر السلع أيا كانت سواء غذائية، أو دوائية، أو معمرة، أو غيرها من السلع".

ولخص ما يحدث من طفرات في الأسعار، قائلا: "مرد ما يحدث؛ عجز الإنتاج في البلد داخل الأسواق، وخلو الاقتصاد من المنافسين الحقيقيين لتوفير السلع بسعر ملائم وتنافسي، حتى تستطيع التغيير في الأسعار"، مؤكدا أن "سعر الدولار ليس مكونا أساسيا ورئيسيا في رفع الأسعار، إضافة إلى مغالاة المنتجين أحيانا، وغياب رقابة الحكومة على الأسواق".

أرقام حكومية مضللة

من جهته؛ اتهم أستاذ التمويل والاقتصاد بجامعة صباح الدين زعيم بإسطنبول، أشرف دوابة، حكومة السيسي "بإصدار بيانات اقتصادية مضللة"، وقال لـ"عربي21": "إن العبرة بالأسواق وليس بالأرقام التجميلية التي تطلقها حكومة السيسي من وقت لآخر، وسبق وأن توقعت وحذرت من إصدار مثل تلك البيانات المضللة".

وتوقع أن يكون القادم أسوأ؛ "لوجود التزامات مالية كبيرة على مصر خلال الفترة المقبلة، واعتماد البلد على الديون، حتى وإن انخفض سعر الدولار؛ فالقضية في مصر قضية إنتاج، فلا يوجد إنتاج حقيقي"، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن "الدولار سيواصل صعوده نتيجة الالتزامات المالية على البلد".

وتساءل: "ماذا تنتج المصانع في مصر؟، فهناك نحو 7 آلاف مصنع أغلق، وشركات القطاع العام مثقلة بالديون والخسائر إلا بعضها، والجيش هو المهيمن والمسيطر على طبيعة الاقتصاد، كل ذلك جعل عرض الإنتاج لا يوفي بمتطلبات الناس بالإضافة إلى الاعتماد على الاستيراد في الكثير من السلع".

وأكد أنه "في ظل عسكرة الاقتصاد، وظل الاستبداد السياسي؛ فإن نمو الاستثمار، والاقتصاد الحقيقي هو من رابع بل سابع المستحيلات".

ق، . .

أخبار اقتصادية ومالية

18-11-2017 08:32 - السعودية أعلى الدول أرباحاً من تصدير النفط... والكويت سادساً 18-11-2017 08:31 - النفط الكويتي يرتفع إلى 58.8 دولاراً للبرميل 18-11-2017 08:30 - السيسي يفتتح أول مدينة "سمكية" بالشرق الأوسط 18-11-2017 08:29 - ثروة طبيعية في السودان هي الأكبر بالعالم 18-11-2017 08:29 - الدولار يهبط بفعل خطة الإصلاح الضريبي 17-11-2017 23:58 - اهالي صيدا ناشدوا المعنيين في شركة الكهرباء اصلاح عامود الكهرباء يهدد السلامة العامة 17-11-2017 12:27 - حركة مرفأ بيروت: دخول 9 بواخر ومغادرة 5 17-11-2017 09:20 - النبيذ اللبناني في سان فرنسيسكو.. الإنتاج اللبناني يدخل عاصمة النبيذ العالمية 17-11-2017 09:16 - ضربة جديدة لشركة سيارات يابانية 17-11-2017 09:15 - بشارة الاسمر: استقالة الحريري في هذا الوقت أتت لتفاقم الوضع الاقتصادي
17-11-2017 08:48 - سنغافورة: تعليق العلاقات التجارية مع كوريا الشمالية 17-11-2017 08:44 - الجنيه السوداني يهبط لمستوى قياسي في السوق السوداء 17-11-2017 08:38 - النفط الكويتي ينخفض 1.6% 17-11-2017 08:33 - الذهب مستقر وسط توقعات بزيادة الفائدة الأميركية 16-11-2017 15:16 - "ألفا من أجل الحياة": 11 عاما من قصص نجاح ونقلة نوعية بإندماج "ذوي الإرادة الصلبة" 16-11-2017 14:59 - المؤتمر العقاري السنوي الأول في لبنان "القطاع العقاري أساس للنمو الاقتصادي" 16-11-2017 14:18 - لقاء الهيئات الاقتصادية والعمالي والمهن الحرة أكد وحدة قوى الانتاج 16-11-2017 13:55 - الصين ملتزمة بخطتها لكوريا الشمالية وتناقض تصريحات ترامب 16-11-2017 13:46 - "سلسلة الحب" تجمع ألفا وشركاءها من الجمعيات الصديقة ضمن "ألفا من أجل الحياة" 16-11-2017 13:44 - اعتصام لمزارعي ومصدري الموز ودعوات لايجاد الحلول لتصريف الانتاج 16-11-2017 13:37 - فنيانوس عرض مشروع توسعة وتطوير مرفأ طرابلس 16-11-2017 13:35 - حركة مرفأ بيروت: دخول 4 بواخر ومغادرة 8 16-11-2017 13:28 - بشارة الاسمر: للانطلاق في معالجة المشكلات الاقتصادية والاجتماعية 16-11-2017 13:15 - اتحاد نقابات عمال البناء والأخشاب: لوقف التدهور الاقتصادي والسياسي الخطير 16-11-2017 12:14 - اجتماع وزاري نيابي في وزارة البيئة لدرس اوضاع شركات الترابة في الكورة 16-11-2017 11:41 - مياه لبنان الجنوبي: انجاز الجزء الاكبر من اصلاح الاعطال في قرى قضاء النبطية 16-11-2017 11:04 - ريا الحسن في ندوة عن مستجدات المنطقة الاقتصادية الخاصة: للبدء بتنفيذ البنى التحتية لها 16-11-2017 10:43 - مؤسسة المقاييس أعلنت جهوز مشاريع مواصفات قياسية متعلقة بقطاعات عدة 16-11-2017 10:17 - إصدار جداول التكليف برسوم بلدية بيروت - 2017 مع إمكانية تسديدها عبر OMT 16-11-2017 08:23 - كيف اشترى زوجان منزلاً في بريطانيا بجنيه استرليني واحد؟ 16-11-2017 08:22 - قفزة غير متوقعة في مبيعات التجزئة بأميركا..لهذه الأسباب 16-11-2017 08:20 - لهذه الأسباب.. لن "يُرحل" اللبنانيون من دول الخليج 16-11-2017 08:18 - دبي: صفقة "تاريخية" لبيع الطائرات بـ50 مليار دولار 16-11-2017 08:17 - هل يتحمل العالم تكلفة الخروج من اتفاق النفط؟ 15-11-2017 18:01 - قرار للمحافظ خضر حول تلوث الليطاني‎ 15-11-2017 17:52 - اجتماع وزاري نيابي في وزارة البيئة لدرس اوضاع شركات الترابة في الكورة 15-11-2017 16:09 - نقيب المقاولين نوه بحكمة عون: للابتعاد عن التصريحات المسيئة لعلاقاتنا الاخوية 15-11-2017 15:34 - هواوي Mate 10 الذي طال انتظاره وصل الآن الى لبنان مع خدمة VIP 15-11-2017 14:58 - ألفا مشغل الإتصالات الأول في العالم العربي وأفريقيا الذي ينال شهادة الأيزو 15-11-2017 13:46 - وزارة المالية تحدد معدل الضريبة الذي يتوجب على الشركات تطبيقها على الارباح 15-11-2017 12:54 - طوني رامي: قطاع المطاعم يعيش حالة حذر وركود تنعكس سلبا على الحركة الداخلية 15-11-2017 12:52 - تعميم من المحافظ خضر الى بلديات بعلبك الهرمل حول تلوث حوض الليطاني 15-11-2017 11:31 - هواوي ترحب بك في المستقبل الذكي! 15-11-2017 11:20 - توصيات المؤتمر السنوي العاشر للمنتدى العربي للبيئة والتنمية 15-11-2017 11:19 - حركة مرفأ بيروت: دخول 6 بواخر ومغادرة 6 15-11-2017 10:44 - وسام فتوح: بيروت تستعد لاستضافة اكبر مؤتمر مصرفي واقتصادي في المنطقة 15-11-2017 08:43 - الكويت تضخ استثمارات في النفط بقيمة 16 مليار دولار ونصف 15-11-2017 08:41 - إرتفاع اسعار المشتقات النفطية كافة 15-11-2017 08:41 - عربي من بين المرشحين لمنصب نائب رئيس المركزي الأمريكي‎ 15-11-2017 08:26 - مصر تكشف مدى "احتياطي القمح"
الطقس