2018 | 10:53 أيلول 26 الأربعاء
بو صعب لـ"صوت المدى": مسرحية فاشلة قام بها القوات اللبنانية واتهام وزير الصحة للرئيس سابقة لم يقم بها أحد وإن كان جعجع يعلم بالمسرحية مشكلة وإن لم يكن يعلم هي مشكلة أكبر | ابي رميا للـ"ال بي سي": الجلسة الاخيرة لمجلس النواب شكلت نقلة نوعية على مستوى النقاش العلمي الموضوعي داخل المجلس وعلى مستوى نوعية القوانين المقرّة | سلامة للـ"ال بي سي": مصرف لبنان سيحدد رزماً تحفيزية جديدة للقروض السكنية في الـ2019 على أن يحدد المجلس المركزي القيمة في وقت لاحق | ياسين جابر للـ"ال بي سي": سيكون هناك جلسة في 16 تشرين الاول وقد يقرر الرئيس بري ان يفتح مجالا لجلسة اخرى | قائد الجيش العماد جوزف عون يصل الى ثكنة رأس بعلبك على متن طوافة عسكرية لتقديم واجب العزاء بالشهيد الرقيب قاسم وهبي | احصاءات التحكم المروري: 20 جريحا في 14 حادث سير خلال الـ24 ساعة الماضية | جورج عطاالله لـ"صوت لبنان (93.3)": الجلسة كانت بحضور الاعلام وقد رأى الاعلاميون من غادر وقد علمنا باستعداد البعض للانسحاب من الجلسة المسائية قبل انعقادها | جنبلاط عبر "تويتر": داعش تنظيم غب الطلب في امرة النظام السوري ولقد جرى نقل مئات المقاتلين من البوكمال الى إدلب في الباصات "المفيمة" وذلك لتفجير الاتفاق الروسي التركي | نجم لـ"صوت لبنان (93.3)": في الجلسة التشريعية القادمة ستدرج كل البنود التي لم تناقش في جلسة الامس وقد استطعنا اقرار العديد من المشاريع | أردوغان: لا يمكن للرئيس السوري بشار الأسد أن يظل في السلطة ومساعي السلام مستحيلة في وجوده | موفد للرئيس | تحريك "التأليف" ينتظر عون |

قطعة معدنية قد تكشف "مركز هتلر النووي السري"!

متفرقات - الثلاثاء 26 أيلول 2017 - 08:35 -

عثر أحد صائدي الكنوز، بالقرب من مدينة أورانينبورغ الألمانية، على قطعة معدنية مشعة يعتقد أنها تعود لقنبلة نووية كانت تطورها ألمانيا النازية في حقبة هتلر.

ووفقا لصحيفة إنديبندنت فقد "عثر على هذه القطعة عالم الآثار الهاوي وصائد الكنوز بيرند ثالمان (64 عاما)، خلال إحدى رحلاته في البحث عن الكنوز بالقرب من مدينة أورانينبورغ الألمانية، وذلك عندما بدأ كاشف المعادن الذي كان بحوزته بإصدار إشارات غير اعتيادية. وبعد عثوره على القطعة الغريبة، أخذها معه للمنزل وأبلغ الشرطة التي سارعت لفحصها، لتكتشف أنها تصدر إشعاعات ضارة، حيث اتخذت الإجراءات بإجلاء 15 مواطنا يقطنون في المنازل المجاورة. أما القطعة فتم نقلها بصندوق من الرصاص العازل ليتم معاينتها بدقة من قبل خبراء السلامة الإشعاعية".

ووفقا للصحيفة: "يعتقد ثالمان أن هذه القطعة المعدنية المشعة دليل على وجود مركز أبحاث سري كانت تستخدمه ألمانيا لتطوير الأبحاث النووية السرية في فترة الحرب العالمية الثانية".

وأشارت الصحيفة إلى أن السلطات المحلية "قامت بتوجيه التهم إليه بحيازة قطع تحوي على مواد مشعة، وذلك بعد أن رفض الإفصاح عن المكان الذي عثر فيه عليها. وأكد بيرند ثالمان أنه سيواصل تحرياته لاكتشاف المركز النازي السري لتطوير الأسلحة النووية بالقرب من أورانينبورغ".