Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
وفيات
مقالات مختارة
موسكو ودير الزور!
علي نون

لافت للانتباه، تأكيد وزارة الدفاع في موسكو مقتل كبير المستشارين العسكريين الروس في سوريا الجنرال فاليري أسابوف في محيط مدينة دير الزور نتيجة قصف مصدره «داعش»..

السرعة في تأكيد الخبر الذي كان تردّد أول من أمس، يدلّ على شفافية غير معهودة لدى صنّاع القرار الروس! وهم الذين أظهروا منذ بدء «عاصفة السوخوي» في أواخر أيلول عام 2015 حساسية استثنائية إزاء نشر الأخبار عن خسائرهم في سوريا، وصولاً الى أن أحداً حتى اليوم، لا يعرف حقيقة أرقام تلك الخسائر ولا طبيعتها ولا ظروفها التامة. بل إن ذلك في جملته يُعتبر واحداً من أسرار الدولة! وطقساً من طقوس الأداء الذي تتّبعه راهناً، مثلما كان الحال سابقاً أيام الاتحاد السوفياتي.. الراحل!

الخبر كبير بقدر كبر وظيفة الجنرال أسابوف. ونشره وتأكيده وبهذا السرعة يدلاّن على أمر غير طبيعي حصل أو سيحصل! خصوصاً أنّه تزامن مع تطور ميداني لافت جداً بدوره، هو تكرار الطيران الحربي الروسي غاراته على «قوات سوريا الديموقراطية» المدعومة أميركياً في مواقع سيطرتها، وخصوصاً قرب حقل غاز «كونوكو» الذي طردت «داعش» منه قبل أيام فقط.

سبق للطيران الروسي أن استهدف تلك القوات قبل أيام، ما أثار «حفيظة» الأميركيين. ودفعهم الى إعلان الخبر ولفت «انتباه» موسكو الى أنها تستهدف حلفاءهم! لكن تكرار الأمر يدلّ على تقصّده. وهذا يعني تفلّتاً روسياً من تفاهم مُسبق على تقاسم مناطق النفوذ في دير الزور هذه. ومحاولةً لضم المدينة وحقولها النفطية والغازيّة الى دائرة سيطرتهم.. أو بالأحرى تجييرها لحساب الرئيس السابق بشار الأسد علّها تعوّض، بمردودها المادي، شيئاً من خسائره الكبيرة!

اللافت المقابل، هو أنّ الأميركيين التزموا الصمت هذه المرّة! وكأنّهم في مكان ما «يتفهّمون» ما تحاول موسكو أن تحققه، لكن من دون السماح لها بذلك! والأمر الطبيعي في هذا السياق، هو أن تبقى «قوات سوريا الديموقراطية» في مواقعها! وأن تردّ موضعياً على استهدافها، وأن تُبقي تركيزها على إنهاء ما تبقى من «دواعش» في مسرح عملياتها!

لكن الواضح، هو أنّ الروس سيتابعون محاولة العبور الى الضفة الأخرى للفرات. وتمكين جماعة الأسد من إعادة السيطرة على كنزهم الأثير! وتلك عملية لا بدّ من تأمين «مبررات» كافية لها.. لا يكفي الإعلان قبل أيام (مثلاً) عن تعرّض قواتهم في المنطقة لنيران مصدرها «قسد»! ولا يمكن الزعم بأن القذائف التي قتلت الجنرال أسابوف جاءت من عند حلفاء أميركا! بهذا المعنى، ربما، يُفهم مغزى الإسراع في الكشف عن مقتله وتحديد هويته ورتبته الرفيعة! ولا يهمّ بعد ذلك، أن يُقال إن «داعش» هو المجرم لإكمال الهجوم على غير «داعش»!

فذلك في كل حال، ما فعلته وتفعله موسكو منذ بدء «عاصفة السوخوي»: تقول إنها تستهدف الإرهاب، وتضرب كل معارض لبقايا السلطة الأسدية!

علي نون - المستقبل

ق، . .

مقالات مختارة

22-11-2017 07:05 - صديقي بيار 22-11-2017 07:04 - إستقلال إقتصادي 22-11-2017 07:02 - جيشنا وقلبه... والإستقلال الثالث 22-11-2017 07:00 - مروان صبّاغ... "بطل" تُروى قصّته في الإستقلال 22-11-2017 06:57 - غداً موعد مزدوج للتصعيد... "طارت" السنة الدراسية؟ 22-11-2017 06:54 - "حزب الله" أحضَر للحريري مفاتيح التسوية! 22-11-2017 06:51 - رؤيا 2030... تحديات بحجم الطموحات 22-11-2017 06:48 - بيت الوسط يستعد للقاء الأوفياء.. وأهالي بيروت ثابتون "على العهد والوعد" 22-11-2017 06:47 - "74 استقلال... وبيبقى البلد" 22-11-2017 06:44 - طاقة الرياح في عكار: 3 شركات ستنتج نحو 200 ميغاواط
22-11-2017 06:24 - الذكرى الرابعة والسبعون لاستقلال الجمهورية اللبنانية 21-11-2017 06:34 - قلق في "عين الحلوة" من عودة الإغتيالات 21-11-2017 06:32 - لا بديلَ عند الرياض للحريري زعيماً لسُنَّة لبنان 21-11-2017 06:29 - حزب الله بدأ من القصيْر... ماذا بعد البوكمال؟ 21-11-2017 06:29 - قرار دولي بـ"تحييد مُتَدرِّج للبنان"... كيف سيترجَم؟ 21-11-2017 06:26 - الحريري عائد لقيادة "معارضة جديدة" 21-11-2017 06:20 - هل ينجح الضغط في التمهيد لتسوية حول سلاح "حزب الله"؟ 21-11-2017 06:16 - بيار الجميل... شهادة على طريق الحرية 21-11-2017 06:15 - "عين الحلوة" يحبط محاولات توتير... لاستدراجه إلى تفجير 21-11-2017 06:11 - مصالح لبنان واللبنانيين تعلو على أي مصلحة واعتبار 21-11-2017 06:09 - حماية لبنان واستقراره أولوية فرنسية 21-11-2017 06:02 - أبعد من استقالة... إنّه مصير لبنان 20-11-2017 06:55 - سعد رفيق الحريري بين سندان الداخل ومطرقة الخارج 20-11-2017 06:54 - عون طرَح تقريب الإنتخابات إذا فشل التأليف 20-11-2017 06:53 - مِن باب فاطِمَة إلى بابِ المَندَب 20-11-2017 06:50 - ازمة الحريري حسنت واقعه الشعبي في طرابلس والشمال 20-11-2017 06:49 - عناوين الخطة السعودية لضرب لبنان 20-11-2017 06:49 - شرط السعودية للحريري كي يستعيد مكانته: حرب ضدّ حزب الله 20-11-2017 06:48 - سيناريوهات للخروج من المأزق الحكومي واستقرار لبنان خط أحمر 20-11-2017 06:48 - فك أسر الحريري لا يعني نهاية الأزمة 20-11-2017 06:37 - أيّ مستقبل لـ"الطائف" والنظام؟ 20-11-2017 06:34 - الحريري يتَّكل على عون... وعون يتَّكل على "الحزب"! 20-11-2017 06:32 - إرتباكٌ يضرب التحالفات 20-11-2017 06:29 - حرّاس العدالة إقترعوا... إندريه الشدياق نقيباً للمحامين 20-11-2017 06:27 - إشارات تواكب التصعيد: الوضع النقدي أولاً... ولكن 20-11-2017 06:23 - إغتيال جديد في "عين الحلوة"... وعلامات إستفهام حول قوة الإرهابيين 20-11-2017 06:20 - ناطرينك... بفارغ الشوق 20-11-2017 06:19 - في المرحلة الآتية... 20-11-2017 06:18 - تصفية محمود حجير تستنفر "عين الحلوة"... ضد القتل 20-11-2017 06:15 - "الشراكة" تفرمل مجدداً بانتظار تبدد المشهد الضبابي 20-11-2017 06:11 - لبنان... عينا على "ديبلوماسية الهاتف" لـ"الإليزيه" وعينا على "اختبار القاهرة" 20-11-2017 05:57 - عن شروط الاستقرار في لبنان 19-11-2017 07:29 - إرهاب الدولة وإرهاب أعدائها 19-11-2017 07:05 - وجهاً لوجه مع القرارات المصيريّة 19-11-2017 06:53 - لاجىء سياسي في باريس؟ 18-11-2017 11:08 - الأبواب المشرّعة في المدينة المتوحّشة 18-11-2017 07:31 - المشنوق يتحرّك لترتيب وضع الحكومة ووضع الحريري الامني 18-11-2017 07:30 - ما سرّ المواقف المتناقضة لأعضاء «كتلة المستقبل» وقيادات «التيار»؟ 18-11-2017 07:30 - السيسي الى طهران إذا... 18-11-2017 07:29 - ورقة اعتكاف الحريري خارج لبنان... آتية
الطقس