2018 | 02:00 أيلول 24 الإثنين
الجيش الإسرائيلي: طائراتنا كانت داخل المجال الجوي الإسرائيلي وقت الضربة السورية على الطائرة الروسية | الخارجية العمانية: مسقط تدين الهجوم في الاهواز بإيران وتؤكّد رفضها لكل اشكال الإرهاب والعنف في أي زمان ومكان | جنبلاط: الى وزير الطاقة السيد سيزار ابي خليل ان اشارتي الى كلام النائب ياسين جابر ليست من باب الحقد كما تقولون بل من باب الحرص على المصلحة العامة كما قصد جابر | "سكاي نيوز": المقاومة اليمنية تسقط طائرة بدون طيار أطلقتها الحوثيون بغرض استهداف مستشفى في مديرية الدريهمي | السفيرة الأميركية في الأمم المتحدة ترفض الاتهامات الإيرانية بشأن تورط واشنطن في الهجوم على العرض العسكري في الأحواز | ليبرمان: عملياتنا في سوريا مستمرة رغم سقوط طائرة إيل 20 الروسية | كانتون سويسري يصوت بغالبية ساحقة على منع البرقع | الحزب الوطني الكردستاني في العراق يرشح فؤاد حسين القيادي في الحزب لمنصب رئيس الجمهورية | الحرس الثوري الإيراني يتوعد بانتقام "مميت لا ينسى" من منفذي الهجوم على العرض العسكري | مصر تلغي الرسوم الجمركية على السيارات الأوروبية الشهر المقبل | طوني فرنجيه: العهود الناجحة لا تقاس بما نالته من وزراء بل بماذا قدمت للبنان واللبنانيون لم يعد باستطاعتهم التحمل وجزء منهم كان يعلّق آمالاً على هذا العهد | "سكاي نيوز": محكمة مصرية تقضي بالسجن المؤبد بحق مرشد تنظيم الإخوان و 64 آخرين بتهمة القيام بأعمال قتل وعنف في محافظة المنيا عام 2013 |

السعودية تعتزم الانضمام لممر اقتصادي بين الصين وباكستان

أخبار اقتصادية ومالية - الاثنين 25 أيلول 2017 - 08:58 -

أعلن السفير السعودي لدى إسلام أباد، نواف بن سعيد المالكي، استعداد الرياض للانضمام إلى الممر الاقتصادي بين الصين وباكستان، علاوة على عزمها الاستثمار في ميناء "غوادر"، جنوب غربي باكستان.

ونقلت صحيفة "دون" الباكستانية، عن الدبلوماسي السعودي قوله إن "الرياض وإسلام آباد يتخذان إجراءات تهدف إلى تعزيز العلاقات التجارية بينهما" ، وأضاف أنّ "الاستثمار في ميناء غوادر يمنح الرياض دورًا في تحقيق التقدم والرخاء لباكستان".

ويعد الممر الاقتصادي الصيني الباكستاني، مشروعا اقتصاديا يهدف إلى إنشاء طريق بري يربط بين مدينة كاشغر (في الصين) وميناء غوادر الباكستاني، بتكلفة إجمالية تصل نحو 46 مليار دولار أمريكي.

كما أشار المالكي إلى وجود نحو 3 ملايين باكستاني في السعودية، يلعبون بدورهم دورا هاما في تقدم السعودية، في إشارة منه إلى العمالة الباكستانية المهاجرة.

وفي السياق، لفت السفير السعودي إلى أهمية تبادل الوفود الثقافية في تقوية العلاقات الثنائية بين البلدين، وأوضح أنّه في إطار التعاون الثقافي بين إسلام أباد والرياض، ستشهد الأسابيع المقبلة "تدشين مبادرة من شأنها تقديم منح دراسية للطلاب الباكستانيين من أجل الدراسة في الجامعات السعودية".

وعلى صعيد التعاون الدفاعي، أشاد المالكي بالدور الفعال لباكستان في مكافحة الإرهاب، ومضى قائلًا: "ظهرت متانة العلاقات الدفاعية بين الرياض وإسلام أباد عندما اختار قائد الجيش الباكستاني قمر جاويد باجوا، السعودية لتكون أول دولة يزورها في جولته الخارجية الرسمية الأولى عقب توليه منصبه".

وفي نيسان/ أبريل الماضي، عيّنت السعودية قائد الجيش الباكستاني السابق، رحيل شريف، بمنصب قائد التحالف الإسلامي الجديد، الذي كشفت عنه الرياض عام 2015، ويضم 39 دولة.

من جهته، شدد السفير السعودي لدى إسلام أباد، على عدم اختصاص "التحالف الإسلامي" بالدفاع عن دولة بعينها، لافتا إلى أن مهمته هي "المشاركة في جهود مكافحة الإرهاب عبر تعزيز بناء قدرات القوات الدفاعية وتبادل المعلومات الاستخباراتية".