2018 | 08:41 حزيران 25 الإثنين
الصايغ لـ"صوت لبنان" (100.5): القراءة التي نراها هي قراءة محاصصة وقطع قالب الجبنة ولكن هذا القالب لم يعد موجوداً | "التحكم المروري": جريح نتيجة تصادم بين سيارة ودراجة نارية عند أول نفق البربير باتجاه كورنيش المزرعة | قوى الامن: ضبط 1014 مخالفة سرعة زائدة وتوقيف 60 مطلوباً بجرائم مخدرات وسرقة وسلب واطلاق نار | قيادة الجيش: التدابير المتخذة ليست ضد الشعب الفلسطيني بل لمواجهة خطر مجموعة من الإرهابيين يشكلون عبئاً على أهالي المخيمات خاصة وعلى اللبنانيين عامة | الجيش: إزالة البوابات الإلكترونية الموضوعة على مداخل مخيمَي عين الحلوة والمية ومية | مصطفى علوش لـ"صوت لبنان (100.5)": التفاؤل كان مبالغاً فيه في ما خص تأليف الحكومة | حركة المرور كثيفة من الضبية باتجاه انطلياس وصولا الى جل الديب | مصادر حزبية في 8 آذار لـ"الجمهورية": تيار المستقبل هو من سعى الى خلق موجة تفاؤلية الا ان هذا التفاؤل غير حقيقي | زوار بعبدا لـ"الجمهورية": ليس هناك أي موعد للحريري في بعبدا ما لم يكن لديه ما يوحي بوجود تطوّر جديد حيال مجموعة العقد التي باتت تتحكّم بعملية تشكيل الحكومة | ألبير منصور لـ"الجمهورية": عندما يصبح تأليف الحكومة توزيع حصص ومنافع يصبح تأخير ولادتها امراً طبيعياً بفِعل شد الحبال | "الجمهورية": إطلالة قريبة للسيد حسن نصرالله سيتطرّق فيها الى عدد من المواضيع ومن بينها الشأن الحكومي | مصادر لـ"المستقبل": محاولات ابتداع أعراف جديدة فرضت نفسها على عملية التأليف خلال الساعات الأخيرة وقوّضت المساعي التي يبذلها الرئيس المكلف للتوفيق بين المكونات الحكومية |

هكذا أنقذ هذا الرجل 22 شخصاً من موت محتّم

متفرقات - الاثنين 25 أيلول 2017 - 08:31 -

جنّب سائح فرنسي 22 شخصاً خطر الموت في جبال الألب النمسويّة، إذ تمكّن من كبح حركة حافلة في اللحظة الأخيرة قبل سقوطها في هاوية، بعد غياب سائقها عن الوعي، بحسب ما أعلنت الشرطة الأحد.

ويبلغ هذا الرجل الفرنسي من العمر 65 عاماً، وهو كان ضمن مجموعة من 21 شخصاً في حافلة على طريق جبلي في غرب النمسا.

وكان جالساً في المقعد الأوّل وراء السائق الذي غاب عن الوعي، فكادت الحافلة تسقط في هاوية عمقها 100 متر. لكنّه تمكّن من كبح فراملها في اللحظة الأخيرة.

وقال متحدّث باسم الشرطة: "كانت الكارثة على وشك الوقوع، لكن سرعة تحرّك السائح الفرنسي أنقذت الموقف".