Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
وفيات
مقالات مختارة
الضنّية: شبح خسارة الانتخابات يُخيّم فوق تيّار المستقبل
عبد الكافي الصمد

الاخبار

خلال لقاء عقده الرئيس سعد الحريري مع نواب تيار المستقبل في الضنية ومنسقيه وكوادره، بعد فترة من إقرار قانون الانتخابات الجديد، سألهم الشيخ سعد عن وضع التيار الانتخابي في المنطقة، فأجابه أحد الحاضرين: «النتيجة معروفة سلفاً يا دولة الرئيس، جهاد الصمد شايفو ناجح متل ما شايفك هلق. خلينا نشوف مين الناجح التاني في المنطقة».

تعكس هذه الرواية التي نقلها لـ«الأخبار» أحد الذين حضروا ذلك اللقاء، أزمة التيار الأزرق مع القانون الانتخابي الجديد القائم على اعتماد النسبية والصوت التفضيلي، في كل الدوائر الانتخابية بلا استثناء، وجعله غير قادر بعده على تجيير أصوات كتلته الناخبة للائحة معينة بكاملها، وأوقعه في أزمة عميقة نتيجة انقسام هذه الأصوات بين مرشحيه، الذين بات كل منهم يفكر في نفسه، وأصبح فوزهم معاً في الانتخابات موضع شك.
فبعدما أقدم الحريري على فصل المنية عن الضنية انتخابياً، وهما قضاء إداري واحد، للحفاظ على مقعدين نيابين على الأقل من أصل ثلاثة مخصّصة للقضاء (اثنين للضنية وواحد للمنية)، أصبح فوز تيار المستقبل بمقعدي الضنية أمراً شبه مستحيل، خصوصاً بعد تراجع خدماته بسبب أزمته المالية، وبعدما بات سلاح التحريض المذهبي أقل فاعلية.


أزمة «المستقبل» في الضنية ليست محصورة في الصمد، بوجود قوى أخرى تطمح إلى كسر «الهيمنة»

وتشير أغلب التوقعات في هذا المجال إلى أن النائب السابق جهاد الصمد، بات يشكل حالة استثنائية، لجهة الحضور الشخصي والشعبي والخدماتي والسياسي، لا يمكن أن يتجاهلها تيار المستقبل، وأنه واحد من قلّة من الوجوه السّنية التي استطاعت الوقوف في وجه التيار الأزرق، وهزيمته في أكثر من استحقاق محلي، سواء في الانتخابات البلدية، أو انتخابات اتحاد بلديات الضنية، أو انتخابات المجلس الإسلامي الشرعي الأعلى.
أزمة تيار المستقبل في الضنية مع القانون الانتخابي الجديد يمكن استقراؤها من نتائج آخر انتخابات نيابية جرت عام 2009، عندما حصل نائباه في المنطقة، قاسم عبد العزيز وأحمد فتفت، على نحو 22 ألف صوت، وإذا ما قُسم الرقم على اثنين، استناداً إلى الصوت التفضيلي، فإن كلاً منهما سينال 11 ألف صوت، مع أفضلية نسبية لعبد العزيز، فيما حصل الصمد على قرابة 12 ألف صوت، وإذا ما احتسب التقدّم الذي سجله الصمد أخيراً، وتراجع عبد العزيز وفتفت، يمكن مسبقاً تصور النتيجة.
لكن أزمة تيار المستقبل في الضنية ليست محصورة في الصمد، بل هناك قوى ووجوه سياسية أخرى تطمح إلى كسر هيمنة التيار النيابية على المنطقة، معتبرة أن قانون الانتخابات الجديد يشكل فرصة ملائمة لها. ومن أبرز هذه القوى مسؤول المكتب السياسي في الجماعة الإسلامية في لبنان النائب السابق أسعد هرموش، ومحمد الفاضل نجل النائب الراحل أحمد الفاضل والمقرب من الرئيس نجيب ميقاتي.
كذلك لا يمكن إسقاط قوى سياسية أخرى لها حضورها في الضنية، وسيعطي الصوت التفضيلي وزناً مهماً لأصواتها، حتى لو لم يكن لديها مرشح حزبي للانتخابات، مثل الحزب السوري القومي الاجتماعي، تيار المردة، التيار الوطني الحر والقوات اللبنانية وجمعية المشاريع الخيرية الإسلامية، إضافة إلى نفوذ آل كرامي التاريخي، وما يحكى عن احتمال تبني الوزير السابق أشرف ريفي مرشحاً من المنطقة.
ولا تقتصر أزمة تيار المستقبل على مواجهته خصومه فقط، بل على أزمة داخلية تنذر بتصدّعات كبيرة ضمن القلعة الزرقاء، تتمثل في كثرة المرشحين والطامحين في صفوفه، وفي تراجع عامل الثقة بينهم. فالنائب عبد العزيز ردّد مراراً أنه حصل على المركز الأول في انتخابات 2009، وبما أن تيار المستقبل وفق القانون الانتخابي الجديد لن يفوز إلا بمقعد واحد على الأكثر، فإن فتفت أصبح مهدداً بخسارة مقعده. لذلك، بدأ الأخير يكثف حضوره في المنطقة، ويحاول معالجة الانقسام الكبير حوله داخل عائلته التي خرجت أصوات منها لأول مرة تطالب علناً باستبدال مرشَّح آخَر به من العائلة، وإلا فإنها ستحجب أصواتها عنه.

ق، . .

مقالات مختارة

21-11-2017 06:34 - قلق في "عين الحلوة" من عودة الإغتيالات 21-11-2017 06:32 - لا بديلَ عند الرياض للحريري زعيماً لسُنَّة لبنان 21-11-2017 06:29 - حزب الله بدأ من القصيْر... ماذا بعد البوكمال؟ 21-11-2017 06:29 - قرار دولي بـ"تحييد مُتَدرِّج للبنان"... كيف سيترجَم؟ 21-11-2017 06:26 - الحريري عائد لقيادة "معارضة جديدة" 21-11-2017 06:20 - هل ينجح الضغط في التمهيد لتسوية حول سلاح "حزب الله"؟ 21-11-2017 06:16 - بيار الجميل... شهادة على طريق الحرية 21-11-2017 06:15 - "عين الحلوة" يحبط محاولات توتير... لاستدراجه إلى تفجير 21-11-2017 06:11 - مصالح لبنان واللبنانيين تعلو على أي مصلحة واعتبار 21-11-2017 06:09 - حماية لبنان واستقراره أولوية فرنسية
21-11-2017 06:02 - أبعد من استقالة... إنّه مصير لبنان 20-11-2017 06:55 - سعد رفيق الحريري بين سندان الداخل ومطرقة الخارج 20-11-2017 06:54 - عون طرَح تقريب الإنتخابات إذا فشل التأليف 20-11-2017 06:53 - مِن باب فاطِمَة إلى بابِ المَندَب 20-11-2017 06:50 - ازمة الحريري حسنت واقعه الشعبي في طرابلس والشمال 20-11-2017 06:49 - عناوين الخطة السعودية لضرب لبنان 20-11-2017 06:49 - شرط السعودية للحريري كي يستعيد مكانته: حرب ضدّ حزب الله 20-11-2017 06:48 - سيناريوهات للخروج من المأزق الحكومي واستقرار لبنان خط أحمر 20-11-2017 06:48 - فك أسر الحريري لا يعني نهاية الأزمة 20-11-2017 06:37 - أيّ مستقبل لـ"الطائف" والنظام؟ 20-11-2017 06:34 - الحريري يتَّكل على عون... وعون يتَّكل على "الحزب"! 20-11-2017 06:32 - إرتباكٌ يضرب التحالفات 20-11-2017 06:29 - حرّاس العدالة إقترعوا... إندريه الشدياق نقيباً للمحامين 20-11-2017 06:27 - إشارات تواكب التصعيد: الوضع النقدي أولاً... ولكن 20-11-2017 06:23 - إغتيال جديد في "عين الحلوة"... وعلامات إستفهام حول قوة الإرهابيين 20-11-2017 06:20 - ناطرينك... بفارغ الشوق 20-11-2017 06:19 - في المرحلة الآتية... 20-11-2017 06:18 - تصفية محمود حجير تستنفر "عين الحلوة"... ضد القتل 20-11-2017 06:15 - "الشراكة" تفرمل مجدداً بانتظار تبدد المشهد الضبابي 20-11-2017 06:11 - لبنان... عينا على "ديبلوماسية الهاتف" لـ"الإليزيه" وعينا على "اختبار القاهرة" 20-11-2017 05:57 - عن شروط الاستقرار في لبنان 19-11-2017 07:29 - إرهاب الدولة وإرهاب أعدائها 19-11-2017 07:05 - وجهاً لوجه مع القرارات المصيريّة 19-11-2017 06:53 - لاجىء سياسي في باريس؟ 18-11-2017 11:08 - الأبواب المشرّعة في المدينة المتوحّشة 18-11-2017 07:31 - المشنوق يتحرّك لترتيب وضع الحكومة ووضع الحريري الامني 18-11-2017 07:30 - ما سرّ المواقف المتناقضة لأعضاء «كتلة المستقبل» وقيادات «التيار»؟ 18-11-2017 07:30 - السيسي الى طهران إذا... 18-11-2017 07:29 - ورقة اعتكاف الحريري خارج لبنان... آتية 18-11-2017 07:29 - بانتظار رئيس الحكومة !! 18-11-2017 07:27 - السعودية تريد من الحريري «وثيقة استسلام» حزب الله 18-11-2017 07:09 - ظروف جيوسياسية مؤاتية لدعم الإقتصاد اللبناني 18-11-2017 07:08 - الحريري في الإليزيه... بين أسرار باريس والرياض 18-11-2017 07:07 - غبارُ الإقامة الجبريّة انكشح وبدأت الأزمة 18-11-2017 07:07 - الرياض: إنتهت المساكنة.. وبدأت المواجهة 17-11-2017 10:28 - لبنان ونقابة المحامين والعدالة والحق 17-11-2017 06:44 - الحريري عائد... إلى المأزق! 17-11-2017 06:41 - تداعيات الأزمة على السياحة: إلغاء حجوزات بالجملة 17-11-2017 06:38 - "حزب الله" في مرحلة ما بعد 4 ت2: مقاربتان تقنيّة وسياسيّة 17-11-2017 06:36 - بناء الإقتصاد السليم يبدأ بدعم الزراعة
الطقس