2018 | 11:29 شباط 19 الإثنين
استقدام تعزيزات امنية الى مؤسسة كهرباء لبنان | تجدد التدافع بين القوى الامنية والمياومين المعتصمين امام مبنى مؤسسة كهرباء لبنان | رئيس الاتحاد العمالي العام بشارة الأسمر: ما يحصل في مؤسسة كهرباء لبنان امرٌ غير مقبول ومصممون على الدخول الى صالة المؤسسة |

خوذة الخلاص... والقانون الميت

متل ما هي - الاثنين 25 أيلول 2017 - 06:06 -

في 5 دقائق في شوارع وأزقة مدينة بيروت يمكن تسجيل عشرات المخالفات لسائقي الدراجات النارية، وهنا لا نتكلم عن ان الدراجات غير مسلجة وما إلى ذلك، بل نتحدث عن سلامة كل شخص يقود دراجة نارية، فبين كل 50 شخصا يمكن العثور على شخص واحد يضع خوذة على رأسه تحميه من الموت وتخلصه من صدمة ما قد يتلقاها في حادث سير. ويوميا يتعرض سائقو الدراجات لعمليات صدم لأنهم يقودون ببربرية واضحة ويقفزون بين السيارات ويتجاوزون الإشارات الحمراء.
إذا كان هؤلاء الذين يظهرون في الصور غير مهتمين بحياتهم، فبقية المواطنين يهتمون بأنفسهم لانه لدى صدمهم عن طريق الخطأ سيتعرضون لأضرار جسيمة والعطل والضرر سيقعان على سائق السيارة الصادمة، هذا إذا لم يمت سائق الدراجة ويتسبب بكارثة على كاهل سائق السيارة.
لو كان للدولة وللقانون هيبة في لبنان، ولو كان القانون يطبق يوميا وليس فقط في الأيام الأمنية والمناسبات النادرة لكنا شاهدنا بين كل 50 شخصا واحد لا يضع خوذة.