2018 | 20:17 شباط 19 الإثنين
مصادر "التيار الوطني" لـ"أم.تي.في.": قد يكون "التيار" والطاشناك على لائحة واحدة او لائحتين منقسمتين من دون انقسام سياسي | بقرادونيان لـ"أم.تي.في.": نعمل منذ فترة على تأسيس لائحة واحدة تضم "التيار" وميشال المر والطاشناك لتجنيب المواطن في المتن معركة شرسة واجتماع اليوم كان ايجابي | السير شبه متوقف من بعبدا وصولاً الى اوتوستراد الكرنتينا بسبب تعطل شاحنة في المحلة |

بهية الحريري: نسعى للوصول إلى مدينة خالية من الأمراض

مجتمع مدني وثقافة - الأحد 24 أيلول 2017 - 19:12 -

شهد خان الإفرنج في مدينة صيدا، يوما صحيا مجانيا نظمته جمعية "أملنا" بالتعاون مع مؤسسة "الحريري للتنمية البشرية المستدامة" ومعهد "الصحة العالمية" في الجامعة الأميركية في بيروت، والمركز الطبي فيها وجمعية "Champs Fund" وبرنامج "الوقاية من السرطان" في معهد "نايف باسيل" للأمراض السرطانية، وشاركت فيه مؤسسات صحية واستشفائية ومراكز طبية متخصصة وجمعيات اهلية.

وخصص اليوم الصحي للتوعية الشاملة حول العديد من الأمراض، ولا سيما المزمنة منها، مثل السرطان والضغط والسكري والقلب والسمنة والبدانة، فضلا عن نصائح حول انماط الغذاء السليم وسبل الاقلاع عن التدخين والعلاج الفيزيائي، وتخللته فحوصات مجانية وجناح خاص بطب الأطفال واجنحة مخصصة للغذاء الصحي، ورافقه حملة تبرع بالدم لصالح الصليب الأحمر اللبناني، بالتعاون مع بنك الدم فيه.

وتضمن ايضا انشطة ترفيهية مخصصة للأطفال، وجناح خاص للهدايا، التي قدمت للزائرين كنوع من التشجيع. وتميز هذا النشاط بتكاتف ايدي وجهود بين مختلف مؤسسات ومستشفيات ومراكز القطاع الصحي في صيدا، بالإضافة إلى الجمعيات الخيرية والمدارس وعدد كبير من الشركات والمحال التجارية.

وحضر حفل الافتتاح النائبة بهية الحريري، رئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي، الدكتور عبد الرحمن البزري، نائب رئيس المكتب السياسي "للجماعة الاسلامية" في لبنان الدكتور بسام حمود، ممثل الامين العام لتيار "المستقبل" احمد الحريري مستشاره للشؤون الصيداوية رمزي مرجان، ممثل قائد منطقة الجنوب الاقليمية في قوى الأمن الداخلي العميد سمير شحادة العقيد حسين عسيران، ممثلو مؤسسات صحية واستشفائية واهلية واجتماعية من صيدا والجوار.

جال الحضور في الأجنحة المخصصة للفحوصات والتوعية الصحية والمأكولات والتبرع بالدم التابع للصليب الأحمر والأنشطة المرافقة.

الحريري

وألقت الحريري كلمة بالمناسبة، نقلت في مستهلها الى المنظمين والمشاركين "تحيات الرئيس سعد الحريري"، وقالت: "كلفني دولة الرئيس سعد الحريري ان ابلغ كل المنظمين تحياته، وهو فخور كثيرا بما يجري في المدينة، وفخور كثيرا بهذا الاستباق لكثير من العناوين، التي يمكن ان تتابع على مستوى كل لبنان".

أضافت: "وزير الصحة يبلغكم ايضا تحياته، عندما كان هنا الأسبوع الماضي، اعلن بداية عملية الوقاية الصحية. ونعتبر صيدا انها النموذج لهذا المشروع. فمبروك لصيدا التي تطمح وتسعى بمثل هذه الأنشطة، لأن تصل الى ان تكون "مدينة خالية من الأمراض"، او متابعة امورها الصحية لحياة افضل، يكون جيد جدا. وان شاء الله تكون صيدا سباقة بعملية الوقاية الصحية، ونشد على ايدي الشباب والصبايا على هذه الهمة".

السعودي

من جهته، قال السعودي: "ان اهمية هذا النشاط تكمن في تقديم التوعية الشمولية للناس على انواع الأمراض المختلفة، ومنها السكري وضغط الدم والسرطان، وان التوعية تشكل جميع الأعمار من الأطفال والكبار، وهذا امر مفيد جدا، وان شاء الله يبعد الأمراض عن كل الناس".

البزري

من جهته، اشار البزري الى ان "هذا نشاط مرحب به، ويعتبر نشاطا رائدا في مدينة صيدا، خصوصا ان الرعاية الصحية الأولية والاهتمام بالصحة الأولية، تعتبر المقدمة للحصول على مجتمع سليم، والمجتمع السليم يوفر على الدولة المصروف والميزانية الصحية الكبيرة".

وقال: "من هنا نظهر ان صيدا العاصمة الصحية والطبية، تلعب دورا في الوقاية الصحية والطبية مع المجتمع الأهلي، بالشراكة مع الجامعة الأمريكية، ومع العديد من المتطوعين"، آملا ان "يعكس هذا المثال الصيداوي نفسه على بقية المناطق اللبنانية، لأن الاكتشاف المبكر لبعض الأمراض يؤدي الى انقاذ المرضى من اصابات خطيرة، واطالة العمر وتحسين صحة المجتمع، واهم من ذلك كله في هذا الزمن السيئ تخفيض الفواتير الصحية، وبالتالي تخفيض عجز الموازنة في كثير من الأمور".

وختم "لذلك نحن ندعم هذا النشاط، ونرحب به، ونتمنى ان يتكرر، وان تصبح مروحة المشاركة فيه اوسع".

الأرناؤوط

وقالت منسقة النشاط والمشرفة على تنظيمه نور الأرناؤوط: "كلنا او معظمنا متخصصون بمجال الصحة والطب، فكرنا كيف يمكن ان نعود الى مدينتنا، التي ربينا فيها، لنعطيها كما اعطتنا في صغرنا، وجربنا ان لا نركز على مرض واحد، فالمجتمع كما ترى بحاجة لتوعية ومعاينات على جميع الأمراض، واكثرها مزمنة، فجمعناها في هذا النشاط، وحتى لا يبقى طابعه طبيا فقط، جمعنا هدايا واطعمة وانشطة للأولاد، وقمنا بشبكة تعاون مع مؤسسات ومعاهد ومستشفيات ومحلات تجارية، ليكون هذا النهار شاملا لمجتمع واهل صيدا والجوار. والهدف ان نفيد اكثر ما فينا من اهل صيدا وجوارها".

وشكرت "جميع المساهمين وشركاءنا والمستشفيات المساهمة والمؤسسات والنوادي والمحال التجارية ومحال الأكل. والصليب الأحمر اللبناني الذي يقوم بحملة تبرع بالدم. ونقول للجميع ان "المرض ما بيخوف اذا اكتشفناه على بكير".

نحولي

وعن الجانب التخصصي من النشاط، قال احد منظميه والمشرف الطبي الدكتور حسن نحولي: "اليوم الصحي مخصص لكل الناس، ويشمل كل المجالات الشائعة طبيا، لنستطيع ان نعرف الناس عليها، ونقدم التوعية عن مخاطرها، ونعطيهم الفحوصات اللازمة مجانا".

أضاف: "قسم منه مخصص لمرض السرطان بشكل عام، وهناك فحوصات للكشف عن امراض سرطان الثدي وسرطان المصران الغليط، وفحوصات منوعة، وقسم للأطفال لنرى مراحل النمو واللقاحات وقسم للضغط والسكري، وهناك فحص تخزين، وقسم مخصص لمرض القلب، يتضمن تخطيط قلب وتوزيع فحوصات كوليسترول، وقسم للحياة الصحية من اقلاع عن التدخين ورياضة علاج فيزيائي وقسم تغذية، واخيرا يتوزع المشاركون على اجنحة الجمعيات المشاركة، ليروا ماذا لديها في المجال الصحي ايضا وياخذوا جوائز تشجيعية ثم ينتقلوا الى اجنحة المأكولات".

عامر نحولي

وقال عامر نحولي احد منظمي النشاط والمشرف على اجنحة الغذاء الصحي والأنشطة المرافقة: "هو نهار صحي يتضمن فحوصات وامورا كثيرة، تتعلق بالصحة وتوعية حول كيف يمكن للانسان ان يعيش حياة غذائية صحية".

أضاف: "كما ترون اشركنا محلات مأكولات وحلويات في صيدا، لتقدم اطعمة وعصائر صحية للناس، حتى نكون تحت الغطاء الصحي نفسه. وتضمن النشاط ايضا تقديم هدايا وسحب تومبولا وتوزيع جوائز قيمة لنشجع الناس على اجراء فحوصات".