2018 | 15:33 أيلول 24 الإثنين
رفع الجلسة التشريعية حتى السادسة مساء | كنعان: نحن امام مشاريع عدة بحاجة لتمويل ومن بينها البطاقة الصحية التي تبحث في لجنة المال لذلك يجب البحث في كيفية تكبير الاقتصاد وزيادة الاستثمارات | رئيس مجلس الأمن القومي الإيراني: ترامب يستغل العقوبات الأميركية كأداة لثأر شخصي ضد دول أخرى وإيران بحاجة إلى حوار بناء لتفادي التوترات مع جيرانها | قوة أمنية مجهولة تقتحم مقر صحيفة "المصريون" وتحتجز جميع العاملين والمحررين وتستولي على أجهزة وملفات | الهيئة الوطنية لادارة النفايات الصلبة أصبحت مرتبطة بوزير البيئة وليس برئاسة مجلس الوزراء بعدما تم تعديل المادة 13 من القانون | مجلس النواب يقر البند المتعلق بتشكيل الهيئة الوطنية لادارة النفايات الصلبة | البابا فرنسيس: لنسمح للروح القدس بأن يُلبسنا أسلحة الحوار والتفهُّم والبحث عن الاحترام المتبادل والأخوّة! | محكمة في القاهرة تصدر حكما نهائيا بإعدام 20 إسلاميا دينوا بقتل 13 شرطيا | وقفة احتجاجية للجنة كفرحزير البيئية على اوتوستراد كفرحزير رفضا لضرر شركة الاسمنت في شكا والهري | محكمة النقض المصرية تؤيد أحكام الإعدام لـ20 شخصا في قضية "مذبحة كرداسة" | يعقوبيان غادرت المجلس النيابي بسبب عدم موافقتها على القانون المتعلق بالادارة المتكاملة للنفايات الصلبة | الكرملين: إسقاط الطائرة الروسية فوق سوريا سوف يلحق الضرر بالعلاقات مع إسرائيل |

بلدية عيتنيت: لتوقيف المعتدين على ناطور البلدة ومحاكمتهم

مجتمع مدني وثقافة - الأحد 24 أيلول 2017 - 19:07 -

عقد المجلس البلدي في بلدة عيتنيت- البقاع الغربي، في حضور مختار البلدة، اجتماعا خصص للبحث في موضوع الإعتداء الذي تعرض له ناطور أراضي البلدة جورج سميا يوم الإثنين الماضي "والذي كاد يودي بحياته، حيث هاجمه ثلاثة أشخاص ملثمين وضربوه بعصا غليظة على رأسه".

وأصدر المجتمعون بيانا استنكروا فيه "الإعتداء الآثم الذي تعرض له جورج ديب سميا في وضح النهار وطلبوا من القضاء المختص ومن الأجهزة المختصة كشف الفاعلين وتوقيفهم وإحالتهم أمام المرجع القضائي المختص لإنزال العقوبات المناسبة بحقهم".

ورأوا "أن هذا الإعتداء جاء بعد الإنكشاف الأمني للناطور وللسلطة المحلية وعدم تدخل الأجهزة الأمنية لأسباب مختلفة لتدارك التعديات على أراضي عيتنيت أو لقمعها عند إرتكابها رغم المراجعات المتكررة لها" مناشدين رئيس الجمهورية ورئيسي مجلس النواب ومجلس الوزراء، "إيلاء عناية خاصة لمسألة التعديات على أراضي عيتنيت وإستباحة الممتلكات العامة والخاصة فيها، والتعرض لسلامة من يتولون مهام خدمة عامة، وسوق المعتدين إلى القضاء المختص لإنزال أشد العقوبات بهم".

وطلبوا من المعنيين، التدخل عبر جميع الأجهزة الإدارية والأمنية للحفاظ على النظام العام وحفظ الأمن في عيتنيت وقمع التعديات على الأملاك العامة والخاصة في عيتنيت وإتخاذ التدابير اللازمة للحفاظ على هيبة القانون"، مناشدين قيادة الجيش "الإيعاز للوحدات المتمركزة في منطقة البقاع الغربي وفي بلدة عيتنيت، بقمع التعديات على أراضي البلدة".

وقرر المجتمعون "ملاحقة مسألة التعديات بصورة عامة والتعرض لسميا بصورة خاصة أمام كافة المراجع القضائية والإدارية والأمنية، وإتخاذ كل التدابير والإجراءات القانونية المناسبة"، داعين ابناء البلدة الى "ضبط النفس والتمسك بالتحرك سلميا وعبر الوسائل والقنوات القانونية للوصول إلى الغاية المبتغاة" معلنين عن تكليف رئيس البلدية متابعة تنفيذ مقررات هذا الإجتماع".