2018 | 18:25 حزيران 20 الأربعاء
سواريز يسجل الهدف الاول في مرمى السعودية لتتقدم الاورغواي 1-0 | مقتل 5 وجرح آخرين في قصف للنظام السوري على مناطق واسعة في ريف درعا | ال بي سي: اشتباكات بين آل جعفر وآل الجمل بين الأراضي اللبنانية والسورية ومعلومات عن سقوط قتيل من آل الجمل وتعرض موكب نوح زعيتر للرصاص من قبل آل جعفر | "التحكم المروري": قتيل نتيجة تصادم بين فان ودراجة نارية في محلة الدكوانة بالقرب من منتجع الـwaves | العبادي: على القوى السياسية احترام السياقات الدستورية بشأن حسم الانتخابات | المشنوق بعد لقائه ابراهيم: اتفقنا على متابعة التشاور مع الحريري بموضوع الاختام على جوازات سفر الايرانيين لاتخاذ القرار المناسب وانهاء الجدل ولا خلاف على الصلاحيات | "التحكم المروري": جريح نتيجة تصادم بين سيارة ودراجة على طريق عام حلبا القبيات مفرق الكواشرة | المجر تتبنى قانونا يجرم المنظمات التي تساعد المهاجرين | انتهاء اللقاء بين وزير الداخلية واللواء ابراهيم في وزارة الداخلية | أميركا تعلن حالة الطوارئ بولاية إلينوي بسبب السيول والفيضانات | الجيش التركي يشن غارات على شمال العراق أسفرت عن مقتل 10 مقاتلين أكراد | اجتماع في هذه الاثناء بين الوزير المشنوق واللواء ابراهيم في وزارة الداخلية |

بلدية عيتنيت: لتوقيف المعتدين على ناطور البلدة ومحاكمتهم

مجتمع مدني وثقافة - الأحد 24 أيلول 2017 - 19:07 -

عقد المجلس البلدي في بلدة عيتنيت- البقاع الغربي، في حضور مختار البلدة، اجتماعا خصص للبحث في موضوع الإعتداء الذي تعرض له ناطور أراضي البلدة جورج سميا يوم الإثنين الماضي "والذي كاد يودي بحياته، حيث هاجمه ثلاثة أشخاص ملثمين وضربوه بعصا غليظة على رأسه".

وأصدر المجتمعون بيانا استنكروا فيه "الإعتداء الآثم الذي تعرض له جورج ديب سميا في وضح النهار وطلبوا من القضاء المختص ومن الأجهزة المختصة كشف الفاعلين وتوقيفهم وإحالتهم أمام المرجع القضائي المختص لإنزال العقوبات المناسبة بحقهم".

ورأوا "أن هذا الإعتداء جاء بعد الإنكشاف الأمني للناطور وللسلطة المحلية وعدم تدخل الأجهزة الأمنية لأسباب مختلفة لتدارك التعديات على أراضي عيتنيت أو لقمعها عند إرتكابها رغم المراجعات المتكررة لها" مناشدين رئيس الجمهورية ورئيسي مجلس النواب ومجلس الوزراء، "إيلاء عناية خاصة لمسألة التعديات على أراضي عيتنيت وإستباحة الممتلكات العامة والخاصة فيها، والتعرض لسلامة من يتولون مهام خدمة عامة، وسوق المعتدين إلى القضاء المختص لإنزال أشد العقوبات بهم".

وطلبوا من المعنيين، التدخل عبر جميع الأجهزة الإدارية والأمنية للحفاظ على النظام العام وحفظ الأمن في عيتنيت وقمع التعديات على الأملاك العامة والخاصة في عيتنيت وإتخاذ التدابير اللازمة للحفاظ على هيبة القانون"، مناشدين قيادة الجيش "الإيعاز للوحدات المتمركزة في منطقة البقاع الغربي وفي بلدة عيتنيت، بقمع التعديات على أراضي البلدة".

وقرر المجتمعون "ملاحقة مسألة التعديات بصورة عامة والتعرض لسميا بصورة خاصة أمام كافة المراجع القضائية والإدارية والأمنية، وإتخاذ كل التدابير والإجراءات القانونية المناسبة"، داعين ابناء البلدة الى "ضبط النفس والتمسك بالتحرك سلميا وعبر الوسائل والقنوات القانونية للوصول إلى الغاية المبتغاة" معلنين عن تكليف رئيس البلدية متابعة تنفيذ مقررات هذا الإجتماع".