Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
مجتمع مدني وثقافة
المشنوق رعى افتتاح متحف إميل حنوش للفن التشكيلي وسمى شارعا باسمه في شتورا

تم أمس افتتاح متحف اميل حنوش للرسامين التشكيليين اللبنانيين منذ القرن التاسع عشر حتى يومنا هذا، برعاية وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق وحضوره.

وحضر الاحتفال الى المشنوق، الرئيس امين الجميل، وزير العدل سليم جريصاتي، وزير الثقافة غطاس خوري، نائب رئيس مجلس النواب الأسبق ايلي الفرزلي، وزراء ونواب حاليين وسابقين، وعدد من الأساقفة والمشايخ وحشد من المهتمين.

بداية النشيد الوطني، الى كلمة عريفة الاحتفال، الى كلمة صاحب المتحف اميل حنوش التي عرض فيها مشوار تجميعه لوحات الفنانين اللبنانيين، الى كلمة وزير العدل التي عبر فيها عن شكر اللبنانيين والبقاعيين لجهود اميل حنوش.

وألقى الفرزلي كلمة اعتبر فيها انه "منذ العام 1952 لم نشهد حدثا فنيا وثقافيا بهذا الحجم".

ثم القى المشنوق كلمة تحدث فيها بإسهاب عن شخصية اميل حنوش، فقال: "إضافة إلى كونه ذاكرة فنية، فالكثير من الحاضرين يعرفون أن إميل حنوش هو الذاكرة السياسية على طريق الشام، فهو شاهد على الكثير من الأحداث والروايات والحقائق في أصعب الايام وأحسنها، وفي حزنها وودها وقسوتها وفرحها، الذي يعرف رواية "طريق الشام" ولا يمكن لأحد أن يتحدث عن السنوات الثلاثين الماضية أكثر مما يعرفه "الخواجة اميل"، ويا ليته يكتب ما يعرف. أما الشخصية الثانية في "الخواجة إميل"، الذي هو مجموعة من الشخصيات، فهو يأخذ العمل الفني بمحبة كبيرة وعندما يعطيه يعطيه بمحبة أكبر، ويتحدث عن كل عمل جديد يحصل عليه كما لو أنه الأول والأخير، ما يدل عن حجم محبته للأعمال الفنية وللذين يقدرون الاعمال الفنية ويجمعونها".

أضاف: "هذا المكان الجميل ليس مطعما، وفي الأساس لم أكن أستسيغ تسميته بالمطعم، لكثرة ما فيه من جمال وفن، ولكثرة ما هو مضياف وكريم، بل أحسبه مقرا عائليا لإميل وأصدقائه وأحبابه، لكل الناس ومن كل الاتجاهات. والمارون على هذا البيت، بيت إميل وأخوته، يعرفون كم هي ثمينة قيمة ما في البيت من أعمال فنية بحيث أضحى متحفا، ويعرفون كم أن هذا البيت مضياف ومحب للناس، وعلى استعداد تام لاضفاء المحبة والضيافة والاهتمام والقدرة على الإحاطة بكل الناس. فمسألة البيوت المفتوحة والمضيافة هي قدرة لا يستطيع كل الناس القيام بها، تراها عند إميل واخوته، وهي نعمة من ربنا، فعندما تزوره تبقى على شغف إلى اكتشاف المزيد من غرف البيت وطوابقه، لما فيه من روائع الأعمال".

وتابع: "إميل يمتاز بشخصية أخرى، بأنه راو للأنساب، من بيروت إلى الشام، في الإمكان سؤاله عن أي عائلة أو تاريخ أو كنيسة أو جامع أو أي مبنى أثري موجود في مكان ما في البقاع، فيحدثك عن تفاصيله. يستطيع تقدير كل الناس ويعرف المعدن الحقيقي لهم، والأهم أنه صديق في السياسة وفي الشخصي، ولا يمكن أن ترى تموضعه إلا في الوسط، ويعي أنه في تموضعه يستجلب كل الناس ويجعلك تستمع إليه من دون التخلي عن أي ثابتة من ثوابته لا في الجغرافيا ولا في التاريخ ولا في العروبة. يعرف إميل حنوش أن هذه الطريق هي طريق الشام، والجغرافيا لا تتبدل، في حين يتغير التاريخ مع تبدل الناس وتغيرها، والجغرافيا هي الواقع والأساس. وهو بصداقته جمع الناس من حوله، ويعمل لإرضاء الجميع والتوفيق بينهم، فتراه يعزم على فنجان قهوة الزعلان قليلا، وعلى الغداء الزعلان كثيرا، وتراه يجمع الخصوم، وفجأة تكتشف أن على طاولة مجاورة مشروع سياسي قيد التحضير. هذا هو إميل حنوش. هذا هو إميل، المؤمن الصادق المستقيم والشجاع بقول الحق، وأنا سمعت منه مواقف ثابتة لم يكن يخطر ببالي للحظة أنه مباشر على هذا النحو، ويعرف الناس جيدا، من جيل القدامى إلى الموجودين اليوم، ويعرف الحاضرين في كل مكان من السلطة والدولة والشأن العام".

وختم المشنوق: "المتحف هو عبارة عن جهد شخصي، وما يميزه عن متحف سرسق وغيره من المتاحف، أنه أول متحف ينفذ في حياة من سمي باسمه، وليس بعد وفاته، وأنه يتألف من مجموعة إميل حنوش الفنية الخاصة، وقد نفذه بيده حجرا حجرا، وبابا بابا، ودون مساعدة من أحد. أبارك لكل لبنان وليس للبقاع وحده وأدعو اللبنانيين القادرين، إلى أن يتعلموا من هذا المتحف، خصوصا من لديهم مجموعات فنية، لأنه مدرسة في تقدير الفن ومعايشته، فأهمية الفن أن يراه كل الناس لا أن يراه مالكه منفردا، لأنه معرفة، وذوق لكل الناس. وأكشف لكم، نحن مجموعة من أصدقائه، كنا حين ندخل نعرف كيف ندخل، لكن نفكر ماذا سنأخذ معنا من فنون إميل ونحن خارجين، وإميل لم يخيب يوما أمل صديق ولا محب للفن. أبارك لإميل وأخوته بهذا المتحف وإنني على ثقة بأن وزير الثقافة الصديق الدكتور غطاس خوري، الموجود بيننا هذا المساء، سيضع هذا المتحف على الخارطة الثقافية. إميل يستأهل الكثير، ولهذا أعلن لكم أنني وقعت قبل مجيئي إلى هذا الحفل، على قرار من بلدية شتورة بتسمية الشارع المجاور لمتحف إميل، باسم: شارع إميل حنوش. وقد حملت هذا القرار أسلمه إياه الآن".

وفي الختام أقام حنوش مأدبة عشاء على شرف المدعوين.

ق، . .

مجتمع مدني وثقافة

17-10-2017 21:25 - USPEAK احتفلت بتخريج 300 سيدة ضمن برنامج الانكليزية للنساء 17-10-2017 20:08 - ورشة عن "لبنان والنزوح السوري: الأعبـاء وأولويـة العـودة" 17-10-2017 19:16 - محافظ الشمال تسلم درعا تكريمية من جمعية انماء القمامين 17-10-2017 18:06 - منيمنة عرض أوضاع اللاجئين مع سفيرة سويسرا 17-10-2017 18:05 - غوتيريس يقلد نواف سلام شارة السفير الممتاز 17-10-2017 17:36 - أنطون صحناوي يحمل مار شربل – عنايا إلى "سان باتريك" في نيويـورك 17-10-2017 17:29 - لقاء الثلاثاء ناقش امورا تربوية تهم طرابلس 17-10-2017 16:58 - الحريري عرضت مع سفير فرنسا العلاقات ومجالات التعاون الثقافي والتربوي 17-10-2017 16:30 - رندة بري ترأست اجتماع الهيئة الادارية للجنة مهرجانات صور 17-10-2017 16:10 - السفارة الاميركية افتتحت مرافق طبية يدعمها برنامح المدارس والمستشفيات بالخارج
17-10-2017 14:43 - إطلاق جلسات التخطيط الاستراتيجي لمشروع تعزيز الحوكمة لبلدية طرابلس 17-10-2017 14:18 - AUB الأولى في المنطقة العربية بحسب تصنيف كيو اس للجامعات 17-10-2017 13:59 - تدشين مزار السيدة العذراء في بيت لهيا عن روح نينوى ضاه 17-10-2017 13:36 - توزيع معاطف وحقائب مدرسية لطلاب المدرسة اللبنانية للضرير والاصم 17-10-2017 13:11 - ندوة حول ادارة المشاريع الهندسية في نقابة المهندسين في طرابلس 17-10-2017 13:10 - ندوة لقطاع المهن الحرة المستقبل في الجنوب عن مرض سرطان الثدي 17-10-2017 12:02 - "مؤسسة فارس فتوحي الإجتماعية" تطلق حملة واسعة للتبرع بالدم 16-10-2017 18:08 - احتفال رمزي لمؤسسة صبحي العاقوري في الذكرى الـ10 لاستشهاده 16-10-2017 18:06 - لينا كيليكيان مثلت لبنان في بيانال بيجين للفنون التشكيلية 16-10-2017 17:11 - العشاء السنوي للمجلس الثقافي للبنان الشمالي تخلله اطلاق ايام طرابلس الثقافية 16-10-2017 16:06 - لقاء عن وهب الاعضاء في بعلبك 16-10-2017 16:01 - انتهاء حملة لتنظيف مدينة بعلبك ضمن مشروع المياه والصرف الصحي WASH 16-10-2017 15:42 - لقاء لحملة "جنسيتي كرامتي" مع المعنيين في صور 16-10-2017 13:58 - كلية عدنان القصار لادارة الاعمال في الـLAU تنضم الى جمعية بيتا غاما سيغما العالمية 16-10-2017 13:17 - المجلس العام الماروني كرم مديري المستشفى اللبناني الجعيتاوي الجامعي 16-10-2017 13:16 - معرض هيئة الإغاثة الخيري برعاية سماحة مفتي الجمهورية 16-10-2017 12:32 - الاتحاد الوطني لنقابات العمال والمستخدمين عقد لقاء نقابي- عمالي في بلدة علي النهري 16-10-2017 12:21 - إطلاق الهيئة التأسيسية لمجلس إنماء السفيرة في الضنية 16-10-2017 10:59 - المواطنة الفخرية لقائد القطاع الغربي لليونيفيل 16-10-2017 10:59 - إطلاق حملة لمكافحة السرطان في الحازمية والجوار برعاية حاصباني 16-10-2017 10:02 - يوم ترفيهي للأطفال في كفرحبو 16-10-2017 09:43 - بلدية الخليل كرمت نقيب المهندسين على انجازه في اليونيسكو 16-10-2017 09:24 - بلدية عيدمون شيخلار كرمت اساتذتها وخريجي الجامعات والناجحين في الشهادات الرسمية 15-10-2017 19:19 - سباق نسبح بلا إدمان إلى شاطى الأمان في صيدا برعاية السعودي 15-10-2017 18:29 - مهرجان الثقافة ببعلبك كرم الأديب محسن الجمال والفنانة التشكيلية خولة الطفيلي 15-10-2017 17:43 - كاظم الخير : واهم من يفكر أن يلغي تيار المستقبل في المنطقة 15-10-2017 17:38 - أبو زيد: الشجرة في الجنوب نوع من المقاومة ضد الاحتلال الاسرائيلي 15-10-2017 16:03 - تكريم شهداء فجر الجرود وغرس اشجار من الارز باسمهم في رأس بعلبك 15-10-2017 15:12 - تخريج دفعة جديدة من الدفاع المدني في الهلال اللبناني العربي 15-10-2017 15:10 - الحريري زارت معرض الخريف للتسوق في مركز الأولي للمعارض 15-10-2017 15:08 - فوشيه رعى إطلاق كتاب عن العلاقات الاقتصادية بين فرنسا ولبنان 15-10-2017 15:03 - وديع الخازن كرم مديري مستشفى الجعيتاوي 15-10-2017 10:56 - بلدية مشمش في عكار كرمت ابناءها المغتربين في استراليا 14-10-2017 23:10 - مسلماني كرم قنصل لبنان العام في سيدني المعين سفيرا في ماليزيا 14-10-2017 19:58 - يوم المدافع عن أوكرانيا في وسط بيروت 14-10-2017 19:26 - محاضرة عن النظافة البيئية في مدرسة الايمان في طرابلس 14-10-2017 18:19 - تقليد أوسمة لمغادرين من الكتيبة الإيرلندية الفنلندية 14-10-2017 15:32 - انطلاق مسير درب الجبل من مرجعيون الى الشمال ومن عندقت الى الجنوب 14-10-2017 14:15 - بري استقبلت وفدين من الهيئة الأممية لسفراء العرب والشبكة العربية 14-10-2017 14:11 - لقاء للعائلات الروسية اللبنانية في صور
الطقس