Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
وفيات
مجتمع مدني وثقافة
المشنوق رعى افتتاح متحف إميل حنوش للفن التشكيلي وسمى شارعا باسمه في شتورا

تم أمس افتتاح متحف اميل حنوش للرسامين التشكيليين اللبنانيين منذ القرن التاسع عشر حتى يومنا هذا، برعاية وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق وحضوره.

وحضر الاحتفال الى المشنوق، الرئيس امين الجميل، وزير العدل سليم جريصاتي، وزير الثقافة غطاس خوري، نائب رئيس مجلس النواب الأسبق ايلي الفرزلي، وزراء ونواب حاليين وسابقين، وعدد من الأساقفة والمشايخ وحشد من المهتمين.

بداية النشيد الوطني، الى كلمة عريفة الاحتفال، الى كلمة صاحب المتحف اميل حنوش التي عرض فيها مشوار تجميعه لوحات الفنانين اللبنانيين، الى كلمة وزير العدل التي عبر فيها عن شكر اللبنانيين والبقاعيين لجهود اميل حنوش.

وألقى الفرزلي كلمة اعتبر فيها انه "منذ العام 1952 لم نشهد حدثا فنيا وثقافيا بهذا الحجم".

ثم القى المشنوق كلمة تحدث فيها بإسهاب عن شخصية اميل حنوش، فقال: "إضافة إلى كونه ذاكرة فنية، فالكثير من الحاضرين يعرفون أن إميل حنوش هو الذاكرة السياسية على طريق الشام، فهو شاهد على الكثير من الأحداث والروايات والحقائق في أصعب الايام وأحسنها، وفي حزنها وودها وقسوتها وفرحها، الذي يعرف رواية "طريق الشام" ولا يمكن لأحد أن يتحدث عن السنوات الثلاثين الماضية أكثر مما يعرفه "الخواجة اميل"، ويا ليته يكتب ما يعرف. أما الشخصية الثانية في "الخواجة إميل"، الذي هو مجموعة من الشخصيات، فهو يأخذ العمل الفني بمحبة كبيرة وعندما يعطيه يعطيه بمحبة أكبر، ويتحدث عن كل عمل جديد يحصل عليه كما لو أنه الأول والأخير، ما يدل عن حجم محبته للأعمال الفنية وللذين يقدرون الاعمال الفنية ويجمعونها".

أضاف: "هذا المكان الجميل ليس مطعما، وفي الأساس لم أكن أستسيغ تسميته بالمطعم، لكثرة ما فيه من جمال وفن، ولكثرة ما هو مضياف وكريم، بل أحسبه مقرا عائليا لإميل وأصدقائه وأحبابه، لكل الناس ومن كل الاتجاهات. والمارون على هذا البيت، بيت إميل وأخوته، يعرفون كم هي ثمينة قيمة ما في البيت من أعمال فنية بحيث أضحى متحفا، ويعرفون كم أن هذا البيت مضياف ومحب للناس، وعلى استعداد تام لاضفاء المحبة والضيافة والاهتمام والقدرة على الإحاطة بكل الناس. فمسألة البيوت المفتوحة والمضيافة هي قدرة لا يستطيع كل الناس القيام بها، تراها عند إميل واخوته، وهي نعمة من ربنا، فعندما تزوره تبقى على شغف إلى اكتشاف المزيد من غرف البيت وطوابقه، لما فيه من روائع الأعمال".

وتابع: "إميل يمتاز بشخصية أخرى، بأنه راو للأنساب، من بيروت إلى الشام، في الإمكان سؤاله عن أي عائلة أو تاريخ أو كنيسة أو جامع أو أي مبنى أثري موجود في مكان ما في البقاع، فيحدثك عن تفاصيله. يستطيع تقدير كل الناس ويعرف المعدن الحقيقي لهم، والأهم أنه صديق في السياسة وفي الشخصي، ولا يمكن أن ترى تموضعه إلا في الوسط، ويعي أنه في تموضعه يستجلب كل الناس ويجعلك تستمع إليه من دون التخلي عن أي ثابتة من ثوابته لا في الجغرافيا ولا في التاريخ ولا في العروبة. يعرف إميل حنوش أن هذه الطريق هي طريق الشام، والجغرافيا لا تتبدل، في حين يتغير التاريخ مع تبدل الناس وتغيرها، والجغرافيا هي الواقع والأساس. وهو بصداقته جمع الناس من حوله، ويعمل لإرضاء الجميع والتوفيق بينهم، فتراه يعزم على فنجان قهوة الزعلان قليلا، وعلى الغداء الزعلان كثيرا، وتراه يجمع الخصوم، وفجأة تكتشف أن على طاولة مجاورة مشروع سياسي قيد التحضير. هذا هو إميل حنوش. هذا هو إميل، المؤمن الصادق المستقيم والشجاع بقول الحق، وأنا سمعت منه مواقف ثابتة لم يكن يخطر ببالي للحظة أنه مباشر على هذا النحو، ويعرف الناس جيدا، من جيل القدامى إلى الموجودين اليوم، ويعرف الحاضرين في كل مكان من السلطة والدولة والشأن العام".

وختم المشنوق: "المتحف هو عبارة عن جهد شخصي، وما يميزه عن متحف سرسق وغيره من المتاحف، أنه أول متحف ينفذ في حياة من سمي باسمه، وليس بعد وفاته، وأنه يتألف من مجموعة إميل حنوش الفنية الخاصة، وقد نفذه بيده حجرا حجرا، وبابا بابا، ودون مساعدة من أحد. أبارك لكل لبنان وليس للبقاع وحده وأدعو اللبنانيين القادرين، إلى أن يتعلموا من هذا المتحف، خصوصا من لديهم مجموعات فنية، لأنه مدرسة في تقدير الفن ومعايشته، فأهمية الفن أن يراه كل الناس لا أن يراه مالكه منفردا، لأنه معرفة، وذوق لكل الناس. وأكشف لكم، نحن مجموعة من أصدقائه، كنا حين ندخل نعرف كيف ندخل، لكن نفكر ماذا سنأخذ معنا من فنون إميل ونحن خارجين، وإميل لم يخيب يوما أمل صديق ولا محب للفن. أبارك لإميل وأخوته بهذا المتحف وإنني على ثقة بأن وزير الثقافة الصديق الدكتور غطاس خوري، الموجود بيننا هذا المساء، سيضع هذا المتحف على الخارطة الثقافية. إميل يستأهل الكثير، ولهذا أعلن لكم أنني وقعت قبل مجيئي إلى هذا الحفل، على قرار من بلدية شتورة بتسمية الشارع المجاور لمتحف إميل، باسم: شارع إميل حنوش. وقد حملت هذا القرار أسلمه إياه الآن".

وفي الختام أقام حنوش مأدبة عشاء على شرف المدعوين.

ق، . .

مجتمع مدني وثقافة

14-12-2017 18:28 - الكتلة الشعبية: حزينة هي زحلة اليوم على غياب "سيدنا اندريه"‎ 14-12-2017 16:17 - ورشة في المجلس لإطلاق الجمعية الدولية برلمانيون من أجل السلام 14-12-2017 15:28 - احتفالا بموسم الاعياد تجربة استثنائية نجمها خبير الشوكولا العالمي ماثيو ميولر 14-12-2017 15:07 - موظفو الضمان في النبطية اعتصموا احتجاجا على عدم شمولهم بسلسلة الرتب والرواتب 14-12-2017 14:09 - المركز الطبي في الـAUB يستخدم منصة "بروكسيمي" التفاعلية بتقنية الواقع المعزز مع الجراحة الروبوتية 14-12-2017 13:51 - المرنم أيمن كفروني يصدر ألبوم ترانيم جديدة بعنوان "من حقك" 14-12-2017 13:48 - اجتماع لمجلس الأمن الفرعي في الجنوب بمناسبة عيدي الميلاد ورأس السنة 14-12-2017 13:35 - جوان حبيش: نتعهد بنشر رادارات للسرعة على طول طريق كسروان 14-12-2017 12:47 - تنظيم "Christmas in Action 2017" 14-12-2017 12:46 - ندوة عن مشاركة المرأة في التنمية المحلية في سير الضنية
14-12-2017 11:27 - وفد من بلدية نيس الفرنسية زار اتحاد بلديات قضاء صور 14-12-2017 11:07 - ورشة ثالثة لجمعية منكبر سوا تحضيرا لإعداد الدليل التوجيهي للمسن 14-12-2017 10:57 - ندوة عن "التنشئة الوطنية الإنسانية" لمركز البحوث والدراسات الاستراتيجية في الجيش 14-12-2017 10:49 - الرهبانية اللبنانية المارونية احتفل بعيد القديس نعمة الله في دير كفيفان 14-12-2017 10:39 - نادي الشقيف اضاء شجرة الميلاد 14-12-2017 10:33 - محاضرة عن تطبيق علوم الإيزوتيريك في معرض بيروت العربي الدولي 14-12-2017 10:28 - بلدية البحيري في قضاء زغرتا أضاءت شجرة العيد 14-12-2017 10:11 - نبذة عن حياة المطران اندره حداد 14-12-2017 09:58 - المؤتمر الدولي الإسلامي الأول في سيدني عن الاعتدال والوسطية 14-12-2017 09:57 - حملة توعية لمكافحة المخدرات في طرابلس 14-12-2017 09:56 - ريسيتال ميلادي في رحبة بمناسبة الاعياد 14-12-2017 09:54 - سمير مظلوم: من الطبيعي أن يقوم كل الحريصين على السلام بمعارضة القرار الأميركي 14-12-2017 09:06 - الخوري اسطفان فرنجية بدأ زيارة الى سيدني 13-12-2017 21:50 - إختتام معرض بيروت العربي الدولي بدورته الـ61 13-12-2017 21:29 - لبنان يحصد في الكويت جوائز التقدم العلمي KFAS لعام 2017 13-12-2017 21:05 - امين عام المجلس الاعلى للروم الملكيين الكاثوليك نعى المطران اندره حداد 13-12-2017 20:45 - اضاءة شجرة وزينة الميلاد في ساحة دير القمر 13-12-2017 20:22 - رفول افتتح معرض سنة من عمر وطن في الأونيسكو: سنة استعادة الكرامة 13-12-2017 19:58 - سفارة الامارات لدى لبنان تقدم جهازاً طبياً لمستشفى "سير الضنية الحكومي" 13-12-2017 19:56 - رندة بري استقبلت وفد الجمعية العمانية للكتاب والادباء 13-12-2017 17:58 - شركة نويس للعلاقات العامّة تكرّم الصّحافة اللّبنانيّة في لقاءٍ بمناسبة اختتام هذه السّنة 13-12-2017 17:10 - وقفة تضامنية مع القدس للمنظمة النسائية ندى في مخيم البص 13-12-2017 17:09 - السعودي وسكرتير السفارة اليابانية إفتتحا مؤسسات مهنية وحرفية في صيدا القديمة 13-12-2017 16:27 - لبنان في قائمة جائزة افضل 50 معلم ومعلمة في العالم 13-12-2017 15:41 - قائمقام زغرتا زارت بيت المسن في كفرياشيت لمناسة الاعياد 13-12-2017 15:22 - صالون الشرف في المطار فتح أبوابه للفائزين الـ12 بالمباراة العالمية للحساب الذهني 13-12-2017 15:00 - لبنان يفوز بأربع جوائز من مؤسسة الكويت للتقدم العلمي لعام 2017 13-12-2017 14:58 - مؤتمر عن نوعية المياه في لبنان: عرض المشاكل وأفضل الحلول في اللبنانية 13-12-2017 14:35 - أساقفة الروم الكاثوليك: نثني على قرار مجلس الوزراء التزام الحكومة النأي بالنفس 13-12-2017 13:49 - إفتتاح قسم لتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة في كلية خالد بن الوليد - الحرج 13-12-2017 13:47 - هيئة ادارية جديدة لرابطة الروم الارثوذكس 13-12-2017 12:57 - معرض لوحات بريشة هنري ماتيوس في AUB 13-12-2017 12:14 - لجنة "إحياء تراث الدكتور رشيد معتوق" تكرم الطلاب المتفوقين في قضاء البترون 13-12-2017 11:44 - قائد الكتيبة الفرنسية في اليونيفيل زار رئيس اتحاد بلديات صور 13-12-2017 11:19 - مسابقة مشتركة بين روتاري زغرتا الزاوية وأتحاد البلديات في مدارس القضاء حول المياه 13-12-2017 11:15 - مجلس المرأة العربية يطلق حملة لمساعدة المرأة السجينة 12-12-2017 21:31 - بلدية عيدمون شيخلار افتتحت شارع تركيا في البلدة بحضور السفير التركي 12-12-2017 19:24 - الاحتفال بيوم التطوع العالمي في الجامعة الأميركيّة في بيروت 12-12-2017 18:42 - اطفال لبنان يحرزون المراكز الاولى في المسابقة الدولية للحساب الذهني الفوري! 12-12-2017 17:58 - يوم صحي مجاني لتجمع الاطباء وحقك تفرح في الأوزاعي
الطقس