2018 | 19:11 أيلول 25 الثلاثاء
حسن خليل: الرئيس بري رفع الجلسة لفقدانها النصاب الدستوري مع خروج الكتل النيابية على الرغم من بقاء 65 نائبا | بوصعب: الجدل ليس في النصاب انما في تشريع الضرورة وعند الوصول الى البند 17 تم تطيير النصاب | نواف الموسوي من ساحة النجمة: هناك من كان يريد تطيير النصاب | ادكار طرابلسي: 10 قوانين أقرت اليوم أهمها دعم فوائد قروض الاسكان وتعزيز النظام الصحي خسارة ان كتلتين طيروا النصاب قبيل مناقشة موضوع الاساتذة الثانويين | مصادر كتلة التنمية والتحرير للـ"ال بي سي": عندما رفع الرئيس بري الجلسة التشريعية كان النصاب مكتملاً بـ67 نائباً | فقدان النصاب بعد انسحاب نواب القوات والمستقبل وبري يرفع الجلسة | إنسحاب نواب "القوات" من الجلسة على خلفية عدم ادراج من خارج جدول الاعمال البند المتعلق بفتح اعتماد اضافي لتمويل أدوية السرطان والأمراض المزمنة | مجلس النواب أقر فتح إعتماد بـ100 مليار ليرة لدعم فوائد قروض الإسكان على سنة واحدة مشروطاً بسياسة إسكانية ترسمها الحكومة المقبلة خلال 6 أشهر | الخارجية السعودية: المملكة ترفض وتستنكر الاتهامات الباطلة التي أشار لها مسؤولون إيرانيون حيال دعم المملكة للأحداث التي وقعت في إيران | كنعان باسم تكتل لبنان القوي: نحن مع اقرار 100 مليار لحل مشكلة الاسكان على ان تكون مشروطة بتحديد الحكومة لسياسة اسكانية | أردوغان: الأمم المتحدة أصبحت بمرور الزمن بعيدة عن تطلعات الإنسانية المتمثلة في السلام | التحكم المروري: 5 جرحى نتيجة اصطدام مركبة بالفاصل الوسطي على اوتوستراد الناعمة باتجاه الجية وحركة المرور كثيفة في المحلة |

امل جبل عامل احيت اليوم الاول من عاشوراء

مجتمع مدني وثقافة - السبت 23 أيلول 2017 - 10:05 -

احيت حركة أمل - اقليم جبل عامل اليوم الاول من عاشوراء في الخيمة المركزية، في ساحة الإمام الصدر - صور تحت شعار "عاشوراء عز وكرامة"، في حضور النائب عبد المجيد صالح، رئيس اتحاد بلديات قضاء صور حسن دبوق، عضو المجلس الاستشاري في حركة "أمل" عاطف عون، مسؤول إقليم جبل عامل علي إسماعيل وقيادات حركية، فعاليات سياسية، أمنية، إجتماعية، بلدية، إختيارية ونقابية.

بعد تلاوة آيات من القرآن الكريم، قدم للحفل المسؤول الثقافي في المنطقة الأولى حسن الدر وتحدث المسؤول التنظيمي لإقليم جبل عامل المهندس علي اسماعيل معتذرا للحضور عن عدم القدرة على استيعابهم واعدا بتجهيز ساحات إضافية في اليوم الثاني.

وربط اسماعيل بين مسيرة الامام الحسين ومسيرة الامام الصدر، وقال: "في زمن الحسين انقسم الناس الى 3 أقسام، الاول سعى وراء الجاه والحكم والثاني كان مع الامام الحسين ولم يسأل إلى أي مصير يسير، والثالث قال اننا على حياد لا شأن لنا في ذلك، فكلاهما يبحث عن سلطة وجاه وإمارة".

وقال: "ان هؤلاء لم يكونوا على الحياد، بل هم اكثر انحيازا الى الظلم لأن الساكت عن الحق شيطان أخرس، ومع الإمام موسى الصدر أيضا انقسم الناس 3 أقسام: قلة من المؤمنين آمنوا بخط الإمام وساروا معه والقسم الآخر نصب العداء للامام الصدر والقسم الثالث قال نحن على حياد".

واضاف: "بعد التجارب عاد الجميع الى مدرسة الامام موسى الصدر وثوابته"، مؤكدا "ان حركة امل ستبقى الى جانب قضايا المواطن وقضية حفظ الوطن من الاخطار المحدقة لا سيما الخطر الصهيوني".

واخيرا، تلا الخطيب الحسيني السيد نصرات قشاقش السيرة الحسينية.