2018 | 03:33 أيلول 22 السبت
وزير خارجية إيران: إدارة ترامب تهديد حقيقي لمنطقتنا وللسلام والأمن الدوليين | وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو: أخبرنا الإيرانيين أننا سنتحرك فورا إذا تعرضنا لأي هجوم حتى لو من قبل وكلائهم وسنرد على الفاعل الأساسي | طعن ثلاثة رضع وبالغين اثنين في مركز لرعاية الأطفال في نيويورك | دونالد ترامب: سأترأس اجتماع مجلس الأمن الدولي حول إيران الأسبوع المقبل | رئيس موريتانيا: الإسلام السياسي أكبر مأساة للعرب وإسرائيل أكثر إنسانية منه | نيكي هايلي: إيران داست على سيادة لبنان | مستشار رئيس الحكومة لشؤون النازحين السوريين نديم المنلا للـ"ال بي سي": عقبات العودة هي في التمويل والضمانات التي على الحكومة السورية تأمينها | ممثلة مفوضية اللاجئين ميراي جيرار للـ"ال بي سي": العودة مرهونة بارادة النازحين السوريين انفسهم | جوني منير للـ"ام تي في": ليس هناك مبادرة فرنسية لحل العقدة الحكومية وانما تحرك للسفير الفرنسي الذي حمل رسالة من ماكرون إلى الرؤساء الثلاثة للاسراع بتشكيل الحكومة | ابي خليل للـ"ال بي سي" عن ازمة الكهرباء: وزارة المال حجزت الاموال وهي في اطار تحويل السلفة الى مؤسسة كهرباء لبنان | مصادر ديبلوماسية فرنسية للـ"ام تي في": فرنسا لا تملك خريطة طريق لحل أزمة التشكيل والرئيس ماكرون لن يلتقي الرئيس عون ضمن الجمعية العمومية للامم المتحدة | مصادر الـ"ام تي في": الرياشي لم يتناول موضوع تشكيل الحكومة مع الرئيس عون ولم يكن موفدا من جعجع ولم يحمل اي رسالة من معراب |

دراسة: التعلق الشديد بالهاتف الذكي يؤثر سلباً على العمل

متفرقات - السبت 23 أيلول 2017 - 08:40 -

الإدمان على الهواتف الذكي يؤدي إلى تراجع الإنتاجية خلال يوم العمل بحسب دراسة أعدتها جامعة أولم الألمانية. الدراسة حذرت من تأثير "الرفيق الإلكتروني" على التركيز وقدمت حلولا عملية لتفادي الإدمان عليه.إذا كنت لا تستطيع الابتعاد عن هاتفك الذكي، فسيتأثر عملك في النهاية، بحسب دراسة جديدة أعدتها جامعة أولم الألمانية. وبحسب كريستيان مونتاغ، أستاذ علم النفس في الجامعة والمشرف على الدراسة فإن هناك صلة بين التراجع في الإنتاجية والإدمان على استخدام الهاتف الذكي. وأجرى مونتاغ الدراسة، التي شملت 262 موظفا من مستخدمي الهواتف الذكية، مع إيليش ديوك، وهو محاضر مساعد في قسم علم النفس في كلية غولدسميث جامعة لندن. ونشرت في دورية " Addictive Behaviors Reports "(تقارير السلوك الإدماني) ومقرها أمستردام. ويقول مونتاغ إن السبب وراء تراجع الانتاجية هو يوم عمل مفتت، مشيرا إلى المقاطعات المستمرة الناتجة عن الإشعارات الجديدة التي ترد عبر الهاتف الذكي. وأضاف : "هذا يمنعك من إيجاد طريقك إلى /الانسياب / في مكان العمل؛ وهي مرحلة العمل المركز عندما لا تعود تشعر بالزمان والمكان، ومهما كان نوع العمل الذي تقوم به يكون سهلا". وقال مونتاغ إن الإشعارات تعد مشكلة نوعا ما لكل مستخدمي الهواتف الذكية. وأضاف: "لا يمكن للعقل البشري سوى أن يتشتت جراء الرنات المتواصلة للإشعارات الجديدة الواردة"، مشيرا إلى أن الأشخاص من مدمني هواتفهم الذكية أكثر تأثرا. "ويتأثر انتاجهم سلبا جراء الخوف المستمر من أن يفوتهم شيئا على الهاتف الذكي حيث تبقى أعينهم مثبتة عليه". حلول عملية  يشير مونتاغ إلى أن وضع الهاتف على الوضعية الصامتة أو وضعه على وجهه على المكتب عادة لا يكون كافيا، مضيفا: "ما دام الجهاز في مرمى رؤيتك، ينخفض تركيزك نظرا لأن دائما ما تكون فكرة أن هناك شيئا مثيرا للاهتمام قد يأتي في عقلك الباطن". وبالتالي الإجراء الوحيد المفيد حقا، بحسب مونتاغ، هو وضع الهاتف الذكي بعيدا عن مجال بصرك، سواء كان ذلك في درج المكتب أو في حقيبتك. وإذا كنت لا تريد الإغواء على الإطلاق للنظر إلى رفيقك الإلكتروني، يمكنك تركه في المنزل، وهو حل يعتقد الأستاذ أنه غير واقعي في أغلب الحالات، بل لا يُنصح به . وقال: "إذا استخدمته بتعقل، فسيجعلك أكثر انتاجية". فعلى سبيل المثال: "تجد طريقك إلى العمل أسرع، وتعلم أنه يمكن الوصول إليك في حالة حدوث أمر طارئ وبالتالي تعمل براحة بال أكبر في بعض المواقف". ر.ض/ ط.أ (د ب أ)