2018 | 13:29 نيسان 22 الأحد
باسيل من المتين: طبعوا السياسة اللبنانية بالصغائر واليوم جاء من يتحدث بالامور والمشاريع الكبرى | عزالدين: مكافحة الفساد هي ثقافة عامة وسنعمل من خلال الإستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد على ترجمة هذه الثقافة وتفتيت منظومات الفساد الموجودة | الحريري من القرعون: سنريهم في 6 أيار من هو تيار المستقبل وما هو قرار البقاع وقرار القرعون | الراعي من الدوحة: القطريون يريدون العودة الى لبنان وسمو الامير وعد بحل لتأشيرات العمل | سامي الجميل من عاريا: معركتنا بوجه الفساد و الاداء السيء ومؤتمر سيدر مؤتمر استدانة و سندفع ثمنها | إخلاء منطقة مونت سان ميشيل الفرنسية بعد تهديد رجل للشرطة | الراعي من الدوحة: سمعنا من أمير قطر كلام سلام ودعوة للتفاهم وامتنانا لوقوف لبنان بجانب قطر وتعبيرا عن قدرة لبنان على تخطي الصعوبات بوحدته | الان عون من العربانية: أولوية العهد بعد الاستقرار الأمني والسياسي هي العمل على تحسين الوضع الإقتصادي لزيادة النمو وفرص العمل | قاسم هاشم: للاقبال بكثافة على صناديق الإقتراع لنحقق وطن العدالة والكفاءة والمؤسسات | الشرطة تنفي توقيف نيكول باشينيان زعيم الحركة الاحتجاجية في أرمينيا | وكالة أعماق: داعش يعلن مسؤوليته عن انفجار كابول | باسيل من بيت شباب: حتى نفوز يجب ان نلتزم كيف نصوت حتى لا يذهب صوتنا هدرا وان نكون منضبطين بفكر وجهد واحد لأن تشتتنا يشتت البلد والمجتمع |

إسرائيل عاجزة عن الإعتداء على لبنان... ولكن!

خاص - السبت 23 أيلول 2017 - 06:08 - ليبانون فايلز

يوميا يقوم العدو الإسرائيلي بخروقات عدة يتجاهلها المجتمع الدولي وخرق عبرها كل المواثيق الدولية، وهو يستمر بإستفزاز لبنان وحزب الله لجرهما الى مواجهة محدودة او الى ردة فعل ما يحملها العدو ويدور بها على دول القرار بأن حزب الله خطير جدا.
مصدر ديبلوماسي رفيع يؤكد لموقع "ليبانون فايلز"، ان اسرائيل تقوم بكل الوسائل بأمور تستفز لبنان عبر خروقات يومية وقصف الاراضي السورية من لبنان، مشيرا الى ان حزب الله رد عليها بشكل مناسب بواسطة الطائرة من دون طيار وهذا الأمر اعتبرته اسرائيل تطورا خطيرا على الحدود، بالرغم من ان الطائرة انطلقت من سوريا.
وراى المصدر ان الجميع اليوم منشغل بالحلول السورية وبتقاسم النفوذ السوري وكل التصعيد الاسرائيلي ليس سوى للحصول على ما تريد في جنوب سوريا، مشددا على ان كل هدف اسرائيل هو ابعاد حزب الله والجيش السوري عن الجولان.
ولفت المصدر الى ان الاميركيين لا يمكن ان يسمحوا اليوم للإسرائيليين بأي مغامرة خاسرة في لبنان، لان حزب الله اليوم ليس حزب الله العام 2006، كاشفا عن ان حزب الله اليوم لديه ايضا اولويات اخرى وهي في سوريا لان التسويات انطلقت، ولذلك حزب الله يعتمد سياسة ضبط النفس ويتجاهل كل ما ترتكبه اسرائيل يوميا حتى الآن.
ورأى المصدر ان غرق الادارة الاميركية في مستنقع سوريا وفي مستنقع كوريا الشمالية يدفعها الى عدم التفكير اليوم بلبنان وبتحقيق مصالح اسرائيل كلها، لانها مع روسيا تعمل على حلول عدة في المنطقة وخصوصا في سوريا، وراى انه في حال حصول تتطور ما على الحدود سيكون عبارة عن اشتباك محدود فقط لا يمكن ان يتطور كما يحصل دائما بعد العام 2006.