2018 | 23:41 تشرين الأول 20 السبت
مصادر معنيّة لـ"المستقبل": التشاور بين الحريري وجعجع تناول اعادة صياغة التشكيلة الحكومية وتجاوز العقد المعلنة تحت سقف حكومة متوازنة | موغيريني: الاتحاد الأوروبي يصر على ضرورة إجراء تحقيق شامل وشفاف عن وفاة خاشقجي يضمن محاسبة كل المسؤولين عن موته | "بوكو حرام" تذبح 12 فلاحا بالمناجل في نيجيريا | ترامب: ولي العهد السعودي ربما لم يكن على علم بمقتل خاشقجي وإلغاء صفقة السلاح للسعودية سيضرنا أكثر مما يضرهم | مقتل 55 شخصاً في أعمال عنف في شمال نيجيريا | وزير الخارجية الالماني: ألمانيا يجب ألا توافق على مبيعات أسلحة للسعودية قبل اكتمال التحقيقات في مقتل خاشقجي | الاتحاد الأوروبي: ظروف مقتل خاشقجي تعد انتهاكا صارخا لاتفاقية فيينا للعلاقات القنصلية | الولايات المتحدة و الصين تؤيدان مبادئ توجيهية لتفادي حوادث الطائرات العسكرية | الجيش اليمني يعلن عن اقترابه من إحكام سيطرته الكاملة على مديرية الملاجم في محافظة البيضاء وسط اليمن | الحكومة الأردنية: الإجراءات السعودية ضرورية في استجلاء الحقيقة حول ملابسات القضية وإحقاق العدالة ومحاسبة المتورطين | وزير الخارجية الفرنسي: الطريقة العنيفة لقتل خاشقجي تتطلب تحقيقاً عميقاً | أجهزة الطوارئ الروسية: ثلاثة من القتلى الأربعة جراء الانفجار في مصنع للألعاب النارية في مدينة غاتشينا شمال - غرب روسيا كانوا مواطنين أجانب |

انطلاق أعمال مؤتمر النفط بين التعليم والعمل برعاية وزيري الصناعة والطاقة

أخبار اقتصادية ومالية - الجمعة 22 أيلول 2017 - 13:48 -

انطلقت أعمال مؤتمر "النفط بين التعليم والعمل"، برعاية كل من وزير الصناعة الدكتور حسين الحاج حسن، ووزير الطاقة والمياه ممثلا بالدكتور وسام الذهبي، وحضور عدد كبير من الشخصيات الرسمية والدبلوماسية والثقافية والأكاديمية، وذلك من تنظيم جمعية المركز الاسلامي للتوجيه والتعليم العالي برعاية "جامعة المعارف" في فندق ريفييرا بيروت.

انطلق البرنامج الافتتاحي بتلاوة القرآن الكريم والنشيد الوطني, تلاهما كلمة منظمي المؤتمر والتي القاها مدير جمعية المركز الاسلامي للتوجيه والتعليم العالي المهندس علي زلزلي، استهلها بالترحيب بالضيوف والحضور الكريم، مشيرا إلى الإشكاليات المطروحة في المؤتمر حول المعايير الأكاديمية المطلوبة وماهية المهن البترولية والمستويات العلمية المرتبطة بها، مؤكدا على أهمية تأهيل الكوادر البشرية واصفا إياها بـ"ثروة لبنان الحقيقية".

من جهته، أكد عميد كلية الهندسة في جامعة المعارف ونائب الرئيس فيها البروفيسور جلال جمعة على أهمية استثمار الثروة النفطية، معتبرا إياها "الحلم" الذي سينهض بالحضارة الصناعية لما توفره من فرص عمل وتطوير القدرات العلمية والأذهان، مشيرا إلى أن "العلم قوتنا وأملنا وبه نصنع الحياة"، وهذا ما يعيد لبنان للخارطة العالمية.

وأوصى وزير الصناعة الدكتور حسين الحاج حسن خلال كلمته الختامية بخطوات عديدة أهمها: "وضع سيناريو رسمي لتوقع فرص العمل والاختصاصات، كما وضع دراسة تعنى بتقدير الواردات التي ستؤمن فرص العمل، وتحديد طبيعة الاختصاصات النفطية"، مشددا على واجب الحكومة بإلزام الجامعات بحد أدنى للتعليم، وإدراج كل متعلقات النفط القانونية في المناهج، وتحفيز التعليم المهني.

من جهته، ركز ممثل وزير الطاقة الدكتور وسام الذهبي، في كلمته على السياسة البترولية وضرورة المبادرات الحكومية لإقرار القوانين، وإبرام الاتفاقيات لتسهيل عمليات الاستكشاف والانتاج النفطي، كما إعداد وانشاء البنى التحتية اللازمة لمعالجة الغاز، لما في هذه الثروة من فرص ذهبية لزيادة فرص العمل وتطوير القطاعات الاقتصادية والاجتماعية والصناعية.