2018 | 13:43 نيسان 25 الأربعاء
وزارة الداخلية: المشنوق طلب استدعاء جوان حبيش على خلفية تقديمه مفتاح كسروان إلى المرشح في جبيل حسين زعيتر لسؤاله عن ظروف تقديم المجسّم المفتاح | مجلس القضاء الاعلى: التحقيق في قضية علي الامين يسير وفقا للأصول القانونية ودون تدخل أي طرف او جهة | محكمة اسرائيلية تحكم على شرطي اسرائيلي بالسجن 9 اشهر لقتله فلسطيني | الكرملين: هناك شكوك بالتوصل الى اتفاق نووي جديد بنفس الشروط السابقة مع إيرانالكر | مريضة بحاجة ماسة الى دم وبلاكيت دم من فئة AB+ في مستشفى بهمن للتبرع الاتصال على الرقم: 03039267 | "التحكم المروري": تجمع عدد من المحتجين في ساحة النور في طرابلس والعمل جار على معالجة حركة المرور في المحلة | الكرملين: الاتفاق النووي الايراني قائم و"لا بديل له" | وزارة الدفاع الروسية: منظمة حظر الكيميائي تؤكد عدم وجود أي اسلحة كيميائية في معهد الأبحاث في برزة في دمشق | المجلس الدستوري يعقد جلسة قبل ظهر غد للنظر في الطعن الذي تقدم به النائب سامي الجميل بالمادة 49 في قانون الموازنة | "قوى الأمن": مفرزة استقصاء بيروت توقف 30 شخصاً بجرائم مختلفة وتضبط 28 سيارة و27 دراجة آلية مخالفة | "الميادين": القوات المسلحة اليمنية تدعو المواطنيين السعوديين إلى الابتعاد عن الوزارات والمقرات الحكومية | رئيس المجلس السياسي الأعلى في اليمن مهدي المشاط يؤدي اليمين الدستورية أمام رئيس وأعضاء مجلس النواب |

أخيرا.. مدرب سان جرمان يتحدث عن أزمة نيمار وكافاني

أخبار رياضية - الجمعة 22 أيلول 2017 - 08:11 -

أخيرا تحدث الإسباني أوناي إيمري المدير الفني لباريس سان جرمان الفرنسي، عن أزمة نشبت بين مهاجميه البرازيلي نيمار والأوروغواياني إدينسون كافاني، وأثارت الشكوك في إمكانية محافظة الفريق على تماسكه.
وقال إيمري أمام الصحفيين، الخميس: "من سيسدد ركلات الجزاء؟ سأقول ذلك أولا للاعبين وكل الفريق. ماذا أيضا؟ اللاعبان اللذان سيسددان ركلات الجزاء هما كافاني ونيمار".

ويواجه إيمري حربا في غرف ملابسه بين نيمار القادم من برشلونة الإسباني مقابل رقم قياسي عالمي (222 مليون يورو) وكافاني، على تسديد الكرات الثابتة وخصوصا ركلات الجزاء.

وفجرت المواجهة الأخيرة مع ليون (2-صفر) في الدوري خلافا أحدث ضجة، بعد أن رفض كافاني طلب نيمار بالحصول على الكرة لتنفيذ ركلة الجزاء، التي سددها الأوروغوياني وأهدرها.

وأجاب إيمري على أسئلة الصحفيين قائلا: "ركلة الجزاء مهمة، وتسديدها مسؤولية كبيرة. هنا، لدينا الكثير من اللاعبين القادرين على تحمل هذه المسؤولية، لأنهم خاضوا مباريات مهمة ولحظات كبيرة وحاسمة،لأنه ليس مماثلا تسديد الركلة عندما تكون النتيجة 3-0 أو 0-0 أو إذا كانت المباراة في نصف النهائي أو النهائي".

وأضاف: "هنا، اللاعبان اللذان يسددان ركلات الجزاء هما كافاني ونيمار لأنهما قادران على تحمل هذه المسؤولية. لكن هناك لاعبين آخرين يمكنهم التسديد. خلال التمارين نطبق حصص الركلات لأنه قادرة على منحنا الألقاب في اللحظات الحاسمة. لذلك نحن بحاجة لأكثر من لاعبين لتسديدها".

وتابع مدرب فالنسيا وإشبيلية الإسبانيين سابقا: "العام الماضي، اللاعب الموكل بالتسديد كان كافاني. هذه السنة مع مجيء نيمار أصبحوا اثنين. أما من هو من الرقم 1 في التسديد والرقم 2، لا بد لي من اتخاذ هذا القرار".

"سكاي نيوز"