2018 | 00:45 حزيران 18 الإثنين
النائب سليم سعادة: أميون عاصمة القرار السياسي الحر فقد ولى زمن المتصرفية ولن يعود أبدا | تعادل بين البرازيل وسويسرا ضمن المجموعة الخامسة بنتيجة 1 - 1 في اطار الدور الأول من كأس العالم 2018 | وسائل إعلام سعودية: إصابة شخص إثر سقوط صاروخ أطلقه الحوثيون على منطقة جازان | الجيش اليمني: قواتنا سيطرت ناريا على معسكر الدفاع الجوي | المنتخب السويسري يعدّل النتيجة مسجلا هدفه الأول في مرمى نظيره البرازيلي ضمن المجموعة الخامسة من الدور الأول في كأس العالم 2018 | انتهاء الشوط الأول بتقدم البرازيل على سويسرا بنتيجة 1 – 0 | المنتخب البرازيلي يسجل الهدف الأول في مرمى نظيره السويسري ضمن المجموعة الخامسة من الدور الأول في كأس العالم 2018 | انطلاق مباراة البرازيل وسويسرا ضمن المجموعة الخامسة من الدور الأول في كأس العالم 2018 | جريح نتيجة تصادم بين مركبتين على اوتوستراد طرابلس باتجاه بيروت عند مفرق البالما | إيدي معلوف للـ"ام تي في": جنبلاط هو من فاجأنا بهجوم يوم العيد ونحن دائما كنا في موقع الدفاع لا الهجوم والمشكلة مع الحريري سببها النازحون والمفوضية | آلان عون للـ"ام تي في": الهجوم المفاجئ لجنبلاط على العهد انقلاب على مواقفه السابقة وهذا يدفعنا للتساؤل عن الخلفيات ومدى ارتباط الأمر بتشكيل الحكومة أو زيارته السعودية | فوز المنتخب المكسيكي على نظيره الألماني بنتيجة 1-0 ضمن المجموعة السادسة من الدور الأول في كأس العالم 2018 |

الأرض تقترب من "حدث مخيف" يتكرر لسادس مرة بـ450 مليون سنة

متفرقات - الخميس 21 أيلول 2017 - 10:34 -

لن يتمكن عدد كبير من أنواع الكائنات الحية من إكمال مسيرة الحياة على الأرض بعد بضعة عقود، إذ تنبأت دراسة حديثة بموجة انقراض كبيرة عام 2100، هي السادسة في تاريخ الأحياء.
وأرجعت الدراسة، التي أجريت في معهد ماساشوستس للتكنولوجيا، سبب موجة الانقراض المنتظرة، إلى ارتفاع معدلات مركبات الكربون في الهواء والماء، نتيجة الأنشطة البشرية.

وتمكن البروفيسور دانيل روثمان الذي يعمل في المعهد، من ابتكار طريقة جديدة للتنبؤ بنسب مركبات الكربون مستقبلا، بعد أن توصل إلى يقين بأنه سيكون وراء سادس موجة انقراض خلال 450 مليون سنة، وكانت النتائج صادمة.

وكتب روثمان في صحيفة "ساينس أدفانسس" قائلا إن الاضطرابات في دورة الكربون على الأرض تقود إلى موجة انقراض كبيرة، تنبأ بوقوعها عام 2100.

إلا أن روثمان لم يذكر عددا تقريبيا للأنواع التي ستنقرض بعد نحو 83 عاما.

ووقعت أسوأ موجة انقراض شهدتها الأرض قبل نحو 248 مليون سنة، حيث اختفى 96 بالمئة من الكائنات التي تعيش على الكوكب، وعرفت باسم "الموت الأعظم".