2018 | 02:02 أيلول 24 الإثنين
الجيش الإسرائيلي: طائراتنا كانت داخل المجال الجوي الإسرائيلي وقت الضربة السورية على الطائرة الروسية | الخارجية العمانية: مسقط تدين الهجوم في الاهواز بإيران وتؤكّد رفضها لكل اشكال الإرهاب والعنف في أي زمان ومكان | جنبلاط: الى وزير الطاقة السيد سيزار ابي خليل ان اشارتي الى كلام النائب ياسين جابر ليست من باب الحقد كما تقولون بل من باب الحرص على المصلحة العامة كما قصد جابر | "سكاي نيوز": المقاومة اليمنية تسقط طائرة بدون طيار أطلقتها الحوثيون بغرض استهداف مستشفى في مديرية الدريهمي | السفيرة الأميركية في الأمم المتحدة ترفض الاتهامات الإيرانية بشأن تورط واشنطن في الهجوم على العرض العسكري في الأحواز | ليبرمان: عملياتنا في سوريا مستمرة رغم سقوط طائرة إيل 20 الروسية | كانتون سويسري يصوت بغالبية ساحقة على منع البرقع | الحزب الوطني الكردستاني في العراق يرشح فؤاد حسين القيادي في الحزب لمنصب رئيس الجمهورية | الحرس الثوري الإيراني يتوعد بانتقام "مميت لا ينسى" من منفذي الهجوم على العرض العسكري | مصر تلغي الرسوم الجمركية على السيارات الأوروبية الشهر المقبل | طوني فرنجيه: العهود الناجحة لا تقاس بما نالته من وزراء بل بماذا قدمت للبنان واللبنانيون لم يعد باستطاعتهم التحمل وجزء منهم كان يعلّق آمالاً على هذا العهد | "سكاي نيوز": محكمة مصرية تقضي بالسجن المؤبد بحق مرشد تنظيم الإخوان و 64 آخرين بتهمة القيام بأعمال قتل وعنف في محافظة المنيا عام 2013 |

الأرض تقترب من "حدث مخيف" يتكرر لسادس مرة بـ450 مليون سنة

متفرقات - الخميس 21 أيلول 2017 - 10:34 -

لن يتمكن عدد كبير من أنواع الكائنات الحية من إكمال مسيرة الحياة على الأرض بعد بضعة عقود، إذ تنبأت دراسة حديثة بموجة انقراض كبيرة عام 2100، هي السادسة في تاريخ الأحياء.
وأرجعت الدراسة، التي أجريت في معهد ماساشوستس للتكنولوجيا، سبب موجة الانقراض المنتظرة، إلى ارتفاع معدلات مركبات الكربون في الهواء والماء، نتيجة الأنشطة البشرية.

وتمكن البروفيسور دانيل روثمان الذي يعمل في المعهد، من ابتكار طريقة جديدة للتنبؤ بنسب مركبات الكربون مستقبلا، بعد أن توصل إلى يقين بأنه سيكون وراء سادس موجة انقراض خلال 450 مليون سنة، وكانت النتائج صادمة.

وكتب روثمان في صحيفة "ساينس أدفانسس" قائلا إن الاضطرابات في دورة الكربون على الأرض تقود إلى موجة انقراض كبيرة، تنبأ بوقوعها عام 2100.

إلا أن روثمان لم يذكر عددا تقريبيا للأنواع التي ستنقرض بعد نحو 83 عاما.

ووقعت أسوأ موجة انقراض شهدتها الأرض قبل نحو 248 مليون سنة، حيث اختفى 96 بالمئة من الكائنات التي تعيش على الكوكب، وعرفت باسم "الموت الأعظم".