2018 | 15:01 تموز 19 الخميس
بوتين: ألحقنا هزيمة ساحقة بالإرهاب الدولي في سوريا وهيّأنا الظروف الملائمة للتسوية السياسية | رئيس المجلس الدستوري: كل المعلومات المتداولة بشأن الطعون النيابية عارية تماما من الصحة ولا أساس لها الا في مخيلة من يروجها | حركة المرور كثيفة من بوارج حتى ضهر البيدر بالاتجاهين | السنيورة بعد لقائه بري: للعودة الى احترام الطائف والدستور والقوانين من قبل الجميع ولاحترام حقوق الدولة بسيطرتها الكاملة على كل مرافقها | السنيورة من عين التينة: هناك حاجة ماسة للثقة بين المواطن والدولة ويجب احداث صدمة ايجابية في لبنان يشارك فيها الجميع | اللواء إبراهيم للـ"ال بي سي": دفعتان من النازحين السوريين ستعودان إلى سوريا في الأيام القليلة المقبلة الأولى من عرسال وتضم نحو ألف والثانية قد تكون من منطقة شبعا | الرئيس بري كلف لجنة اختصاصيين لاعداد صيغة لاقتراح القانون المتعلق بزراعة القنّب الهندي - الحشيشة | اللواء ابراهيم من بعلبك: رعاية الإهمال واغفال مبدأ التنمية يجب ان يذهبا الى غير رجعة لأن الواقع الحقيقي هو مسؤولية رسمية وشراكة مدنية | اللواء ابراهيم من بعلبك: المطلوب مبادرة إلى المصالحات الأهلية لإسقاط الثأر الذي يستجلب الدم والعنف والإحتكام إلى القانون بوصفه ضامناً للإستقرار | اللواء ابراهيم من بعلبك: واثقون من ان نجاح الخطة الامنية التي تشارك فيها المديرية العامة للامن العام بفعالية سيوفر ظروفه اهل البقاع وابناؤه | الرئيس عون استقبل سفيرة الاكوادور لدى قطر السفيرة ايفون عبد الباقي بحضور القنصل العام الفخري للاكوادور في لبنان كرم ضومط | زعيتر خلال افتتاح مبنى الأمن العام في بعلبك: مسؤولية أمن المواطنين وازدهار حياتهم تعود للدولة الراعية لجميع أبنائها |

مفاجأة الحكومة في طرابلس: سفينة عائمة لتحويل الغاز

مقالات مختارة - الخميس 21 أيلول 2017 - 07:00 - مارلين وهبة

الجمهورية

تشهد طرابلس الاسبوع المقبل وفي مثل هذا اليوم تحديداً اي نهار الخميس في 28 ايلول الجاري، جلسة لمجلس الوزراء ستكون الاولى من نوعها من حيث الشكل والمضمون، اذ أنها ستنعقد في السراي الحكومي وفي وسط المدينة للمرة الاولى في تاريخ الجمهورية اللبنانية بعد قرار الحكومة القاضي بالاجتماع دورياً في محافظات لبنان كافة.تأتي هذه الجلسة في وقت يتعاظم فيه الحديث عن أهمية طرابلس التي ستغدو مركزا اقتصاديا ناشطا مهماً وبوابة رئيسية لاعادة الاعمار في سوريا. وعلمت «الجمهورية» أن جدول أعمال الجلسة المقررة في عاصمة الشمال سيشكّل مفاجأة من حيث المضمون .

وسيتضمّن جدول الاعمال لائحة طويلة من المشاريع التنموية، من ضمنها مشاريع تقدم بها الوزير السابق والنائب الحالي محمد الصفدي هي كناية عن ثلاثة اقتراحات مشاريع قدمها الى الامانة العامة لمجلس الوزراء لعرضها في جلسة مجلس الوزراء التي ستعقد الأسبوع المقبل.

وقد تبيّن ان ادراج المشاريع الثلاثة في الجلسة المقبلة في عاصمة الشمال تم بعد التنسيق الكامل بين رئيس الوزراء سعد الحريري والنائب الصفدي وهذه المشاريع في حال أقرت ستشكل رافعة اقتصادية وانمائية ونفطية رائدة في لبنان عامة وفي منطقة الشمال خاصةً بعد تفعيل الحركة الإقتصادية والإصلاحية فيها.

المشروع الاول: سفينة عائمة تحمل مصنعاً للتحويل.

يقضي اقتراح المشروع الأول بانشاء منصة في البحر مقابل منشآت النفط - شمالي طرابلس بهدف الاستيراد عبر البواخر، الغاز المسيل وتحويله الى غاز بواسطة سفينة عائمة تحوي على مصنع للتحويل.

تساهم هذه العملية في انتاج الكهرباء وبالتالي تغذية محطة انتاج دير عمار للكهرباء بواسطة الغاز. هذا الامر من شأنه ان يخفض من جهة كلفة انتاج الكهرباء بنحو 40 في المئة والاستفادة منه من جهة اخرى لمد خطوط غاز من دير عمار الى بيروت تحت سكة القطار (لا حاجة لاستملاكها) ووصلها بخط الغاز العربي الموجود حاليا في دير عمار وتفريعها الى المصانع والمدن لتغذية المنازل مباشرة بالغاز. جدير بالذكر أن هذا المشروع يساهم في ذروته بخلق 30 الف فرصة عمل كحد ادنى للمواطنين.

المشروع الثاني : سكة الحديد.

تماشياً مع شعار وحدوي ووطني رفعته طرابلس قوامه انه لا نهضة اقتصادية على مستوى الوطن الا من خلال ربط الشمال بسائر المناطق اللبنانية وبخاصة بالعاصمة بيروت، جاء إقتراح المشروع الثاني لأعادة تشغيل سكة الحديد.

وكان قد سبق لمجلس الوزراء في عهد الحكومة السابقة للرئيس سعد الحريري وابان حكومة الرئيس نجيب ميقاتي ان اتخذ قرارا بدراسة اعادة تشغيل سكة الحديد واوكل حينها الى وزارة الاشغال وقيادة الجيش برفع التعديات عنها، الا ان وزارة الاشغال، وبحسب المعلومات، لم تقدم اي تقرير في هذا الخصوص.

المشروع الثالث: الاوتوستراد الدائري لمعالجة أزمة السير في طرابلس

في السياق نفسه ولمعالجة أزمة السير الخانقة التي تشهدها مدينة طرابلس مؤخراً، تم ادراج اقتراح البدء بتنفيذ مشروع الاوتوستراد الدائري الشرقي لطرابلس في جدول الجلسة المقبلة للتخفيف من زحمة السير الخانقة التي يعاني منها سكان منطقتي ابي سمراء والقبة، وبالتالي تسهيل السير برمته في المدينة علماً ان هذه الدراسة موجودة في مجلس الانماء والاعمار.

وفي سياق متصل، تقدم الصفدي أيضاً، باقتراح مشروع سيدرج على جدول الأعمال يقترح انشاء طريق جديد يصل بيروت بطرابلس من خلف جبل حريصا او بواسطة نفق داخله وهو مشروع سبق لمجلس الانماء والاعمار دراسته.

وتقول مصادر مواكبة أنه من المهم انعقاد الجلسة في طرابلس وأهميتها في أنها تعزّز الثقة بالدولة وبخياراتها سيما من ناحية ترسيخ مبدأ المساواة بين المناطق والمحافظات كافة ولكن الأهم اليوم ليس اقتراحات المشاريع لتبقى حبراً على ورق بل صرف الاعتمادات لتصبح تلك المشاريع نافذة.