2018 | 10:35 أيلول 23 الأحد
قتيل و13 جريحا في 12 حادث سير خلال الـ24 ساعة الماضية | سامي فتفت لـ"صوت لبنان (93.3)": العقدة المسيحية تكمن في توزيع حقائب الدولة وفي وزارة الدفاع تحديداً والقوات بدأت المعركة بطريقة صحيحة وقدمت التنازلات | معاون وزير الخارجية الإيراني: سنستدعي القائم بالأعمال الإماراتي بعد تصريحات مسؤولين إماراتيين داعمة لجريمة الأهواز | سلام لـ"لشرق الأوسط": مواقف الرئيس عون لا تساعد على الإسراع في تشكيل الحكومة وإن فريقه السياسي يسعى لفرض سوابق تمس القواعد الدستورية التي توافق عليها اللبنانيون | مصادر قيادية في القوات لـ"السياسة": الأمور الحكومية مقفلة تماماً وليس هناك ما يشير إلى ولادة قريبة للحكومة بعدما ظهر بوضوح أن "التيار" مصرّ على عدم الاعتراف بالآخرين وعلى الإمساك بالثلث المعطل | "الانباء": الرئيس عون سيشدد في كلمته على التزام لبنان بالقرار 1701 الذي تخرقه اسرائيل في البر والبحر والجو بصورة مستدامة وسيؤكد على قراره بحماية ارضه | إيران تستدعي سفراء هولندا والدنمارك وبريطانيا بشأن هجوم على عرض عسكري وتتهمهم بإيواء جماعات معارضة إيرانية | قراصنة يخطفون 12 شخصا من طاقم سفينة سويسرية في نيجيريا | رياض سلامة للـ"ال بي سي": ان كل ما يقال عن استقالتي لا يتعدى الشائعات التي تهدف الى زعزعة الوضع النقدي الجيد واستقالتي غير واردة على الاطلاق | الحريري: لم يبق امام المتحاملين على وطننا الا بث الشائعات الكاذبة حول صحة رياض سلامة والتقيه دائما واكلمه يوميا واتصلت به للتو وصحته "حديد" والحمد لله | ياسين جابر في تسجيل صوتي منسوب له: العهد سيدمر لبنان وعشية جلسة الإثنين يضغط الرئيس عون ووزير الطاقة لينالا 500 مليون دولار ليؤمنا الكهرباء لعدد من الساعات | قوات الدفاع الجوي السعودي: اعتراض صاروخ باليستي أطلقه الحوثيون باتجاه مدينة جازان جنوبي السعودي |

بلدية عين التينة كرمت طلابها الناجحين في الامتحانات الرسمية

مجتمع مدني وثقافة - الأربعاء 20 أيلول 2017 - 11:24 -

اعلن معاون رئيس المجلس التنفيذي في "حزب الله" الشيخ عبدالكريم عبيد وفي معرض تأكيده على أهمية العلم ونيل الشهادات بأن كثير من شهداء المقاومة هم خريجو جامعات ونجحوا، ومنهم من أعلنت نتيجة نجاحه في الإمتحانات الرسمية بعد استشهاده.

كلام الشيخ عبيد جاء خلال رعايته حفلا أقامته بلدية عين التينة لتكريم طلابها الناجحين في الإمتحانات الرسمية، بحضور رئيس بلدية عين التينة حسن هاشم، وإمام البلدة عيسى هاشم، وحشد من الأهالي والمكرمين في باحة منتزه عين الضيعة في عين التينة.

وتابع :"إن الفضل بعد الله هو لهؤلاء الشهداء الذين أبقوا هذه البلاد وحرروها وحفظوا الأعراض من الصهاينة ومن التكفيريين".

وسأل هل لدينا دولة لتأخذ بيد هؤلاء الطلاب الناجحين وتوجههم التوجيه الصحيح، وهل الدولة عندها دراسة كاملة حول الحاجة للأطباء والمهندسين وباقي الإختصاصات ؟ حتى ننهض بهذه الدولة، لكن للأسف دولتنا اليوم في أحلى حالاتها قطعة من الجبن يتقاسمها المسؤولون، هناك كثير من أهل الجامعات والشهادات لا يجدون عملا، وهذا الأمر حاصل لأننا في دولة لا تخطط، لذا المطلوب منا على صعيدنا الخاص أن نخطط نحن".

كلمة بلدية عين التينة ألقاها عضو المجلس البلدي أبوالحسن هاشم الذي قال :" علينا أن لا ننسى أن هذا الإحتفال وهذا الأمن الذي ننعم به هو بفضل أصحاب الشكر الأساسيين وهم رجال المقاومة الإسلامية، ولذلك فقد أطلقنا على هذه الدفعة إسم دفعة شهداء تحرير الجرود".

وكانت كلمة باسم الناجحين، بعدها قدم رئيس البلدية حسن هاشم درعا تقديرية للشيخ عبيد، وتم توزيع الإفادات على الناجحين.