2018 | 11:28 حزيران 19 الثلاثاء
رئيس الوزراء التركي: 30 ألف سوري سيدلون بأصواتهم في انتخابات الأحد بعدما حصلوا على الجنسية التركية | اصابة عامل في الشركة النروجية لتنظيف الألغام بانفجار لغم في خراج رميش الحدودية | وفد تكتل لبنان القوي من بكركي: أكدنا أننا نريد عودة آمنة ومتدرجة للنازحين السوريين | "سكاي نيوز": مسلحي الحوثي ينفذون عمليات انتحارية داخل مطار الحديدة | مصادر وزارة التربية للـ"ام تي في": إعلان نتائج الشهادة المتوسطة يوم الجمعة عند الساعة الرابعة بعد الظهر | حركة المرور كثيفة من الكرنتينا باتجاه نهر الموت وصولاً الى جل الديب | قائد الحرس الثوري الإيراني: التحالف العربي-الغربي مني بالهزيمة في الحديدة اليمنية | وزير فرنسي: "معظم" الشركات الفرنسية لن تتمكن من البقاء في إيران | "صوت لبنان (100.5)": نقل جثة طفل الى المستشفى الايطالي في صور وقد أصيب برصاصة في الرأس وبدء التحقيقات لمعرفة الملابسات | وديع العبسي للدفاع أو نائباً لرئيس الحكومة | ميركل في بيروت... العودة صعبة المنال | مئة ألف دولار كلفة رصاص الإشكال البقاعي... |

وسيلة جديدة للسيطرة على الأجهزة من خلال الـ"بلوتوث"

متفرقات - الأربعاء 20 أيلول 2017 - 08:49 -

رغم الإيجابيات التي تقدّمها تقنيّة الإتصال الـ"بلوتوث"، إلّا أنها أصبحت في الآونة الأخيرة عرضةً للهجمات ووسيلةً لإختراق الهواتف نظراً للثغرات الأمنية العديدة الموجودة فيها.

يعمد معظم مستخدمي الأجهزة والتقنيات الذكية على أنواعها الى ترك خاصية البلوتوث شغّالة دوماً على أجهزتهم، حتى عند عدم حاجتهم إليها للإتصال والربط بين الأجهزة أو لنقل البيانات.

وهذا التصرّف الذي كان في الماضي آمناً إلى حدّ ما، أصبح الآن خطيراً مع تطوّر وسائل البرمجة والقرصنة الإلكترونية. فقد اكتشف الباحثون وسيلة جديدة للسيطرة على الأجهزة من خلال اتّصال البلوتوث، تهدّد الملايين من الهواتف المحمولة وأجهزة الكومبيوتر المحمولة والأجهزة المنزلية الذكية وتضعها ضمن مدى القراصنة، حيث تؤثّر على جميع الأجهزة تقريباً المالكة لإتصال البلوتوث. ووفقاً للباحثين، لا تقتصر المشكلة على نوع واحد من الهواتف أو نظام التشغيل بل تشمل كلّ الأجهزة المجهَّزة بهذه التقنية.

يمكن استغلال الثغرات الأمنية في البلوتوث، والتي تسمح للأجهزة بالإرتباط لاسلكياً عبر مسافات قصيرة، للسماح للقراصنة بالاستيلاء على الأجهزة وسرقة البيانات وكلمات المرور، حيث تؤثر المشكلة في المنتجات المختلفة من العلامات التجارية الكبرى.

وقد تمكّن الباحثون من التسلّل الى العديد من الهواتف والساعات الذكية وأنظمة الصوت في السيارة عبر تقنيّة البلوتوث. وصرّح الباحثون أنّ القراصنة باشروا شنّ هجمات عبر البلوتوث، كانت آخرها هجمة «بلوبورن» التي تُعرف بأنها تنتشر عبر الهواء كتوصيف للبلوتوث، وهي هجمات أكثر عدوانية بالمقارنة مع الهجمات التقليدية عبر الإنترنت، لأنها على عكس البرامج التقليدية الضارّة أو الهجمات، لا تحتاج هجمات البلوتوث أن يضطر المستخدم إلى الضغط على وصلة أو تحميل ملفٍّ مشكوك فيه، بمعنى آخر لا يلزم أيُّ إجراء من قبل المستخدم لتفعيل هجوم البلوتوث غير أن يكون مفعَّلاً في الهاتف.

ويستغرق هجوم «بلوبورن» حوالى 10 ثوانٍ، بحيث يمكنه إختراق الأجهزة التي تكون فيها ميزة البلوتوث مفعلة، حتى لو كانت الأجهزة غير متصلة بأيّ شيء. والجدير ذكره أنّ شركات كبيرة كانت قدّمت تحديثاتٍ أمنيّة لإصلاح المشكلة ومنع القراصنة من إستغلال الثغرات في تقنية البلوتوث لمهاجمة الأجهزة.

وأوصى الباحثون جميع مستخدمي الأجهزة الإلكترونية بإغلاق البلوتوث على جميع الأجهزة عند عدم الحاجة اليها، وتثبيت التطبيقات الحديثة اللازمة وتنزيل الإصدارات الأخيرة من أنظمة التشغيل.  

(الجمهورية)