2018 | 00:05 حزيران 21 الخميس
رئيس اليمن يؤكد استمرار العمليات العسكرية بمختلف الجبهات وصولاً إلى صنعاء | ترودو: تصرفات اميركا تجاه أطفال المهاجرين غير مقبولة | رئيس حكومة الأردن يحذر من عدم وفاء المجتمع الدولي بالتزاماته للدول التي تستضيف اللاجئين | مصادر باسيل لـ"ليبانون فايلز": باسيل قال للحريري انّ لا فيتو من التيار الوطني الحر على إعطاء القوات حقيبة سيادية | مصادر باسيل لـ"ليبانون فايلز": اللقاء في باريس كان إيجابياً وباسيل اكد للحريري انه مع حكومة وحدة وطنية فيها عدالة تمثيل للجميع وفق احجام الكتل النيابية | انطلاق مباراة إسبانيا وإيران ضمن المجموعة الثانية من مونديال روسيا 2018 | معلومات لـ"الجديد": التأليف الحكومي يقف عند عقبتين مسيحية ودرزية اما تمثيل السنة من خارج المستقبل فقد بدأ يشهد ليونة من قبل الحريري | كنعان: لا رفض لاسناد أي حقيبة للقوات ولا فيتو من قبل التيار الوطني الحر على حصول القوات على حقيبة سيادية | كأس العالم 2018: فوز الأوروغواي على السعودية بهدف من دون مقابل | معلومات للـ"ال بي سي": نتيجة تحقيقات الجمارك تبيّن أن الموقوف في سرقة السيارتين مرتبط مع آخرين بعصابة دولية لتهريب السيارات غير الشرعية | قائد الجيش: الجيش يضع الاستقرار في رأس أولوياته وسيبقى العمود الفقري للوطن مهما كلف ذلك من أثمان وتضحيات | مصادر للـ"او تي في": موكب نوح زعيتر تعرض لاطلاق نار داخل الاراضي السورية من قبل آل الجمل ظنا منهم ان الموكب لآل جعفر فرد عليهم |

هل هناك قفزة وشيكة في أسعار النفط؟

أخبار اقتصادية ومالية - الأربعاء 20 أيلول 2017 - 08:38 -

مع تعافي السوق الأميركي من تداعيات الإعصارين «هارفي» و«إرما»، بدأت أسعار النفط تعوض بعض خسائرها وارتفع «نايمكس» أعلى 50 دولارا للمرة الأولى في خمسة أسابيع محققا مكاسب بحوالي 6.1% في 3 جلسات، في حين اقترب «برنت» من 56 دولارا للبرميل.

والأمر المثير للاهتمام هنا أن أسعار النفط تعزز مكاسبها رغم أن البنية التحتية لصناعة مصافي تكرير الخام في الولايات المتحدة لم تستعد عافيتها عقب الإعصارين، وهو ما جعل تقريرا نشرته «أويل برايس» يتساءل: «هل هناك قفزة وشيكة في أسعار النفط؟

انتعاش الطلب

ويرى التقرير أن هناك 3 أسباب وراء التكهنات بمزيد من الارتفاع في أسعار النفط أولها أن التوازن في السوق يعود بأسرع من التوقعات رغم استمرار انتعاش الإنتاج الأميركي، حيث إن مزيجا من العوامل حول العالم تتحكم في الأسعار وليس ما يحدث في أميركا الشمالية أو أوروبا فقط.
وتوقعت وكالة الطاقة الدولية وإدارة معلومات الطاقة إدراك التوازن بين العرض والطلب في الربع الأول من 2018، ويعني ذلك أن الأسعار ستعزز ارتفاعاتها.
أما السبب الثاني يكمن في زيادة الطلب على الخام الأمر الذي دفع وكالة الطاقة وإدارة معلومات الطاقة ومنظمة «أوپيك» لمراجعة توقعاتها بشأن الطلب على النفط بالرفع مجددا حتى في السوق الأميركي.
في حين أن السبب الثالث، هو الضغوط على عدد من المنتجين مثل فنزويلا ونيجيريا وليبيا والمكسيك التي تشهد جميعها انخفاضات في الإنتاج، وهو ما يحدث توازنا مع انتعاشه في الولايات المتحدة.
- تتزايد صادرات أميركا النفطية إلى أسواق أجنبية بأسعار مرتفعة مما يضغط بدوره على الإنتاج المحلي ويكبح ارتفاعه، كما أن تلك الصادرات قد تأثرت سلبا بـ«هارفي»، ومع ذلك، واصل «نايمكس» الارتفاع.

ارتفاعات قادمة
وعلى ما يبدو، اتسع الفارق بين سعري «نايمكس» و«برنت» بأكثر من 10% على مدار 5 جلسات متتالية، وكانت آخر مرة يحدث فيها ذلك بداية سبتمبر 2015.
ويشير اتساع الفارق السعري بين «برنت» و«نايمكس» إلى تعزيز التكهنات بمزيد من الارتفاع في أسعار النفط بوجه عام، وأوضح أحد المحللين أن هذا الفارق يتزايد على مدار الجلسات الثماني عشرة منذ 21 أغسطس بمتوسط يومي نسبته 9.6%.

ولم يحدث ذلك من 10 سنوات تقريبا، ولا يعني أن أسعار النفط غير معرضة للتراجع مجددا، ولكنه يعني أن ثمة تحسنا تدريجيا في التطلعات بشأن السوق وأسعار الخام.

"الأنباء الكويتية"