2018 | 05:25 أيلول 22 السبت
وزير خارجية إيران: إدارة ترامب تهديد حقيقي لمنطقتنا وللسلام والأمن الدوليين | وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو: أخبرنا الإيرانيين أننا سنتحرك فورا إذا تعرضنا لأي هجوم حتى لو من قبل وكلائهم وسنرد على الفاعل الأساسي | طعن ثلاثة رضع وبالغين اثنين في مركز لرعاية الأطفال في نيويورك | دونالد ترامب: سأترأس اجتماع مجلس الأمن الدولي حول إيران الأسبوع المقبل | رئيس موريتانيا: الإسلام السياسي أكبر مأساة للعرب وإسرائيل أكثر إنسانية منه | نيكي هايلي: إيران داست على سيادة لبنان | مستشار رئيس الحكومة لشؤون النازحين السوريين نديم المنلا للـ"ال بي سي": عقبات العودة هي في التمويل والضمانات التي على الحكومة السورية تأمينها | ممثلة مفوضية اللاجئين ميراي جيرار للـ"ال بي سي": العودة مرهونة بارادة النازحين السوريين انفسهم | جوني منير للـ"ام تي في": ليس هناك مبادرة فرنسية لحل العقدة الحكومية وانما تحرك للسفير الفرنسي الذي حمل رسالة من ماكرون إلى الرؤساء الثلاثة للاسراع بتشكيل الحكومة | ابي خليل للـ"ال بي سي" عن ازمة الكهرباء: وزارة المال حجزت الاموال وهي في اطار تحويل السلفة الى مؤسسة كهرباء لبنان | مصادر ديبلوماسية فرنسية للـ"ام تي في": فرنسا لا تملك خريطة طريق لحل أزمة التشكيل والرئيس ماكرون لن يلتقي الرئيس عون ضمن الجمعية العمومية للامم المتحدة | مصادر الـ"ام تي في": الرياشي لم يتناول موضوع تشكيل الحكومة مع الرئيس عون ولم يكن موفدا من جعجع ولم يحمل اي رسالة من معراب |

هل هناك قفزة وشيكة في أسعار النفط؟

أخبار اقتصادية ومالية - الأربعاء 20 أيلول 2017 - 08:38 -

مع تعافي السوق الأميركي من تداعيات الإعصارين «هارفي» و«إرما»، بدأت أسعار النفط تعوض بعض خسائرها وارتفع «نايمكس» أعلى 50 دولارا للمرة الأولى في خمسة أسابيع محققا مكاسب بحوالي 6.1% في 3 جلسات، في حين اقترب «برنت» من 56 دولارا للبرميل.

والأمر المثير للاهتمام هنا أن أسعار النفط تعزز مكاسبها رغم أن البنية التحتية لصناعة مصافي تكرير الخام في الولايات المتحدة لم تستعد عافيتها عقب الإعصارين، وهو ما جعل تقريرا نشرته «أويل برايس» يتساءل: «هل هناك قفزة وشيكة في أسعار النفط؟

انتعاش الطلب

ويرى التقرير أن هناك 3 أسباب وراء التكهنات بمزيد من الارتفاع في أسعار النفط أولها أن التوازن في السوق يعود بأسرع من التوقعات رغم استمرار انتعاش الإنتاج الأميركي، حيث إن مزيجا من العوامل حول العالم تتحكم في الأسعار وليس ما يحدث في أميركا الشمالية أو أوروبا فقط.
وتوقعت وكالة الطاقة الدولية وإدارة معلومات الطاقة إدراك التوازن بين العرض والطلب في الربع الأول من 2018، ويعني ذلك أن الأسعار ستعزز ارتفاعاتها.
أما السبب الثاني يكمن في زيادة الطلب على الخام الأمر الذي دفع وكالة الطاقة وإدارة معلومات الطاقة ومنظمة «أوپيك» لمراجعة توقعاتها بشأن الطلب على النفط بالرفع مجددا حتى في السوق الأميركي.
في حين أن السبب الثالث، هو الضغوط على عدد من المنتجين مثل فنزويلا ونيجيريا وليبيا والمكسيك التي تشهد جميعها انخفاضات في الإنتاج، وهو ما يحدث توازنا مع انتعاشه في الولايات المتحدة.
- تتزايد صادرات أميركا النفطية إلى أسواق أجنبية بأسعار مرتفعة مما يضغط بدوره على الإنتاج المحلي ويكبح ارتفاعه، كما أن تلك الصادرات قد تأثرت سلبا بـ«هارفي»، ومع ذلك، واصل «نايمكس» الارتفاع.

ارتفاعات قادمة
وعلى ما يبدو، اتسع الفارق بين سعري «نايمكس» و«برنت» بأكثر من 10% على مدار 5 جلسات متتالية، وكانت آخر مرة يحدث فيها ذلك بداية سبتمبر 2015.
ويشير اتساع الفارق السعري بين «برنت» و«نايمكس» إلى تعزيز التكهنات بمزيد من الارتفاع في أسعار النفط بوجه عام، وأوضح أحد المحللين أن هذا الفارق يتزايد على مدار الجلسات الثماني عشرة منذ 21 أغسطس بمتوسط يومي نسبته 9.6%.

ولم يحدث ذلك من 10 سنوات تقريبا، ولا يعني أن أسعار النفط غير معرضة للتراجع مجددا، ولكنه يعني أن ثمة تحسنا تدريجيا في التطلعات بشأن السوق وأسعار الخام.

"الأنباء الكويتية"