2018 | 16:37 حزيران 25 الإثنين
أبي رميا من فرنسا: نعمل لبناء الدولة التي تعيد المنتشرين الى لبنان والإنتهاء من الدولة المصدرة للبنانيين | "التحكم المروري": 3 جرحى نتيجة تصادم بين مركبتين على طريق عام تل حياة العبدة وحركة المرور كثيفة في المحلة | طبش للـ"ام تي في": ما طرأ من سجالات بين القوات والتيار أدى الى تأجيل اللقاء بين الوزير باسيل والرئيس الحريري | "الجديد": الرئيس بري سيغادر في غضون اليومين المقبلين في إجازة في مؤشر إلى الحكومة لن تبصر النور قبل عودته | الخارجية الروسية: لافروف بحث هاتفيا مع نظيره الإيراني الوضع حول اتفاق إيران النووي | وزير الخارجية اليمني خالد اليماني: الحوثيون زرعوا مئات الألغام البحرية في خطوط الملاحة | اندلاع حريق كبير في احراج كفرشيما واحتراق عدد من اشجار الصنوبر والزيتون واقتراب الحريق من البيوت والصليب الاحمر عمل على معالجة حالات الاختناق التي حصلت | فريد هيكل الخازن: حكومة الوفاق لها قواعد في تأليفها وإلا فليشكلوا حكومة يبقى خارجها أمل والقوات والإشتراكي والتكتل الوطني والكتائب وكتلة الوسط وأغلب المستقلين | مصادر لـ"الجزيرة": مقتل 9 مدنيين بقصف لطيران التحالف على حي سكني في مدينة عمران اليمنية | الرئيس عون: من أبسط حقوق مسعفي الصليب الأحمر الاعتراف بشهادتهم وتضحياتهم وسأتابع اقتراح القانون الرامي الى اعتبار من يسقط منهم خلال الواجب شهيداً | الرئيس عون: ما يعطيه الصليب الأحمر في الحرب كما في السلم يفوق كل العطاءات وأسمى ما فيه أنه يقوم على العمل التطوعي | الرئيس عون إطّلع على الأوضاع الأمنية والانمائية والبيئية في منطقة بعلبك - الهرمل خلال استقباله وفداً من نوّاب المنطقة |

الحكومة تسير بين الألغام... فمتى الشلل؟

الحدث - الأربعاء 20 أيلول 2017 - 05:57 - ليبانون فايلز

تسير حكومة "إستعادة الثقة" في حقل ألغام واسع، ولا احد يعلم متى ينفجر أول لغم وتتعطل الحكومة عن السير، فمواضيع عدة تجعل الحكومة تقف في مهب الرياح العاتية.
مصدر سياسي يؤكد لموقع "ليبانون فايلز"، أن التواصل بين وزراء حزب الله وحركة امل والمردة مع النظام السوري قد يفجر الحكومة، مشيرا الى ان الاتفاقيات موجودة منذ زمن بين لبنان وسوريا وما الداعي اليوم لإعادة إحيائها اعلاميا بدل اعادة العمل بها كما كان معتادا، كما ان الرئيس سعد الحريري يحاول في كل مرة تجنب الخوض في هذا الموضوع خشية من تطور الاوضاع على الطاولة.
وشدد المصدر السياسي على ان غالبية فرقاء الحكومة اليوم كانوا ذاتهم عندما حصلت "غزوة عرسال" والتحقيقات قد تثير بلبلة داخل الحكومة حيث سيجري تقاذف التهم، لافتا الى ان هذا الامر قد نتمكن من تخطيه ولكن الخطر الأكبر يكمن في موضوع التصعيد السعودي – الإيراني في لبنان، والدعوات التي توجهها تلك الدولتين الى اللبنانين لقسم المعسكرات وبدء المواجهة في لبنان.
وكشف المصدر السياسي عن رغبة فريق سياسي بتغيير وزير اساسي وبحقيبة اساسية في الايام المقبلة بعد عودة الرئيس ميشال عون من جولته الخارجية وذلك بالتوافق مع رئيس الحكومة ومرجعية الوزير، ورأى ان الحكومة اليوم تقف فعلا أمام أزمة حقيقية، مرجحا تخطيها ولكن بعد خضات سياسية عدة.