2018 | 00:05 حزيران 21 الخميس
رئيس اليمن يؤكد استمرار العمليات العسكرية بمختلف الجبهات وصولاً إلى صنعاء | ترودو: تصرفات اميركا تجاه أطفال المهاجرين غير مقبولة | رئيس حكومة الأردن يحذر من عدم وفاء المجتمع الدولي بالتزاماته للدول التي تستضيف اللاجئين | مصادر باسيل لـ"ليبانون فايلز": باسيل قال للحريري انّ لا فيتو من التيار الوطني الحر على إعطاء القوات حقيبة سيادية | مصادر باسيل لـ"ليبانون فايلز": اللقاء في باريس كان إيجابياً وباسيل اكد للحريري انه مع حكومة وحدة وطنية فيها عدالة تمثيل للجميع وفق احجام الكتل النيابية | انطلاق مباراة إسبانيا وإيران ضمن المجموعة الثانية من مونديال روسيا 2018 | معلومات لـ"الجديد": التأليف الحكومي يقف عند عقبتين مسيحية ودرزية اما تمثيل السنة من خارج المستقبل فقد بدأ يشهد ليونة من قبل الحريري | كنعان: لا رفض لاسناد أي حقيبة للقوات ولا فيتو من قبل التيار الوطني الحر على حصول القوات على حقيبة سيادية | كأس العالم 2018: فوز الأوروغواي على السعودية بهدف من دون مقابل | معلومات للـ"ال بي سي": نتيجة تحقيقات الجمارك تبيّن أن الموقوف في سرقة السيارتين مرتبط مع آخرين بعصابة دولية لتهريب السيارات غير الشرعية | قائد الجيش: الجيش يضع الاستقرار في رأس أولوياته وسيبقى العمود الفقري للوطن مهما كلف ذلك من أثمان وتضحيات | مصادر للـ"او تي في": موكب نوح زعيتر تعرض لاطلاق نار داخل الاراضي السورية من قبل آل الجمل ظنا منهم ان الموكب لآل جعفر فرد عليهم |

مغامرة مرعبة لطائرة إماراتية في سماء موسكو!

متفرقات - الثلاثاء 19 أيلول 2017 - 22:04 -

قبل 15 كيلومتراً من مطار موسكو الأكبر بدأت طائرة خطوط الإمارات من طراز "إيرباص A380" تفقد ارتفاعها، متدنية بسرعة دون وجود مدرج واضح، وحين وصلت الطائرة إلى ارتفاع 120 متراً عن الأرض الجرداء حدثت المفاجأة المرعبة.كيف كان شعور الطيارين وهما يقتربان بطائرتهما العملاقة وركابها من الأرض بهذا الخطأ المرعب؟ كيف جاء رد فعلهما وقد باتت الكارثة على مسافة دقيقة أو أقل؟

تفادي الكارثة المحتومة يرجع الفضل فيه إلى جهاز الإنذار الإلكتروني الذي أشعر الطيار ومساعده باقتراب الخطر واقتراب الطائرة من سطح الأرض قبل 15 كيلومتراً من بدء المدرج المقرر لها بمطار موسكو الأكبر، حسب برنامج الملاحة الإلكتروني المعد في الطائرة.

وحسب مصادر صحفية عدة ومنها صحيفة "كرونن تسايتونغ" الألمانية، فإنّ طائرة الإمارات في رحلتها المرقمة (EK131) كانت متجهة من مطار دبي في الإمارات إلى مطار دومديفو العملاق في موسكو في العاشر من أيلول/ سبتمبر. كانت الطائرة تقترب من المطار ومدى الرؤية جيد ، ثم بدأت تنحرف معدلة مسارها بمقدار 140 درجة، ولكن متجهة الى أين؟ فالمدرج ما زال يبعد 15 كيلومتراً، وما لبثت الطائرة أن عدّلت مسارها وعادت للارتفاع في الجو لتصل مستوى ملاحياً آمناً من الارتفاع متفادية كارثة أوشكت أن تقع، ثم حطت بسلام بعد مرور 35 دقيقة على مدرج مطار دومديفو.

مراقبو برج الملاحة في المطار بدورهم انتبهوا إلى انحراف مسار الطائرة المفاجئ، ونبهوا الطيارين، ليعززوا بذلك التنبيه الإلكتروني المنبعث عن جهاز الإنذار (MSAW) في قمرة الملاحة .

وحسب مقال نشره موقع "ون مايل آت أتايم" المتخصص بشؤون الطيران، فإن سلطات الملاحة الجوية في دولة الإمارات العربية المتحدة تواصل التحقيق في معطيات ما جرى، وقد يكتشف العالم قريبا سرّ الذي حصل لطائرات الإمارات في رحلتها المرقمة EK131.

م.م/ ي.أ