2018 | 00:31 أيلول 21 الجمعة
الخارجية الأميركية: سنحمل النظام الإيراني المسؤولية عن أي هجمات على منشآتنا في العراق | وصول رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع الى دارة النائب زياد حواط الذي يقيم عشاء على شرف شخصيات سياسية ورسمية | الخارجية الأميركية: على السلطة الفلسطينية وقف توفير الأموال لعائلات الإرهابيين والأسرى | الأعضاء الأوروبيون في مجلس الأمن: نرفض الإجراءات الإسرائيلية غير القانونية في الخان الأحمر | البيت الأبيض: ترامب سيعقد لقاءات ثنائية مع قادة مصر وإسرائيل وكوريا الجنوبية واليابان وفرنسا وبريطانيا على هامش اجتماعات الأمم المتحدة | وسائل اعلام إسرائيلية: السيد نصر الله تحدث بشكل واضح وبسيط وحماسي وفق أسلوبه عن ما يجب علينا جميعا ان نعرفه | وسائل اعلام إسرائيلية: بالرغم من الهجمات الإسرائيلية الدقيقة لاتزال الصواريخ تتسرب الى داخل لبنان | "الوكالة الوطنية": طائرات إسرائيلية ألقت قنابل مضيئة فوق البحر جنوب مدينة صور | "الاناضول": مجلس الأمن القومي التركي يؤكد أهمية الاتفاق المبرم مع روسيا المتعلق بوقف الهجمات على "منطقة خفض التوتر" بإدلب السورية | واشنطن تضيف 33 مسؤولا عسكريا روسيا إلى قائمة العقوبات وتفرض عقوبات على هيئة عسكرية صينية لشرائها مقاتلات سوخوي روسية ومنظومة الدفاع إس 400 | كهرباء لبنان تطالب الرئيس عون بالتدخل لتأمين اعتمادات لشراء المزيد من الفيول والغاز أويل لتغطية النقص حتى آخر السنة جراء ارتفاع أسعار النفط | غوتيريس: من الضروري للغاية تفادي أي حرب بين حزب الله وإسرائيل وإن حصلت هذه الحرب ستكون أكثر دمارا بكثير من السابقة |

مغامرة مرعبة لطائرة إماراتية في سماء موسكو!

متفرقات - الثلاثاء 19 أيلول 2017 - 22:04 -

قبل 15 كيلومتراً من مطار موسكو الأكبر بدأت طائرة خطوط الإمارات من طراز "إيرباص A380" تفقد ارتفاعها، متدنية بسرعة دون وجود مدرج واضح، وحين وصلت الطائرة إلى ارتفاع 120 متراً عن الأرض الجرداء حدثت المفاجأة المرعبة.كيف كان شعور الطيارين وهما يقتربان بطائرتهما العملاقة وركابها من الأرض بهذا الخطأ المرعب؟ كيف جاء رد فعلهما وقد باتت الكارثة على مسافة دقيقة أو أقل؟

تفادي الكارثة المحتومة يرجع الفضل فيه إلى جهاز الإنذار الإلكتروني الذي أشعر الطيار ومساعده باقتراب الخطر واقتراب الطائرة من سطح الأرض قبل 15 كيلومتراً من بدء المدرج المقرر لها بمطار موسكو الأكبر، حسب برنامج الملاحة الإلكتروني المعد في الطائرة.

وحسب مصادر صحفية عدة ومنها صحيفة "كرونن تسايتونغ" الألمانية، فإنّ طائرة الإمارات في رحلتها المرقمة (EK131) كانت متجهة من مطار دبي في الإمارات إلى مطار دومديفو العملاق في موسكو في العاشر من أيلول/ سبتمبر. كانت الطائرة تقترب من المطار ومدى الرؤية جيد ، ثم بدأت تنحرف معدلة مسارها بمقدار 140 درجة، ولكن متجهة الى أين؟ فالمدرج ما زال يبعد 15 كيلومتراً، وما لبثت الطائرة أن عدّلت مسارها وعادت للارتفاع في الجو لتصل مستوى ملاحياً آمناً من الارتفاع متفادية كارثة أوشكت أن تقع، ثم حطت بسلام بعد مرور 35 دقيقة على مدرج مطار دومديفو.

مراقبو برج الملاحة في المطار بدورهم انتبهوا إلى انحراف مسار الطائرة المفاجئ، ونبهوا الطيارين، ليعززوا بذلك التنبيه الإلكتروني المنبعث عن جهاز الإنذار (MSAW) في قمرة الملاحة .

وحسب مقال نشره موقع "ون مايل آت أتايم" المتخصص بشؤون الطيران، فإن سلطات الملاحة الجوية في دولة الإمارات العربية المتحدة تواصل التحقيق في معطيات ما جرى، وقد يكتشف العالم قريبا سرّ الذي حصل لطائرات الإمارات في رحلتها المرقمة EK131.

م.م/ ي.أ