2018 | 12:57 تشرين الأول 20 السبت
رئيس الوزراء الهولندي تعليقا على قضية خاشقجي: ما زال الكثير غامضا ونتوقع ونأمل أن تتضح كل الحقائق بأسرع وقت ممكن | محمد رعد: الحكومة في طور وضع النقاط النهائية على الحروف ومن المفترض ألا تتأخر عن أيام قليلة لإعلانها | الخارجية الروسية: واشنطن تلفق اتهامات ضد روسيا لتبرر فرضها عقوبات غير قانونية جديدة على البلاد | الإمارات تشيد بتوجيهات وقرارات العاهل السعودي بشأن قضية خاشقجي | مصادر حزب الله لـ"المركزية": ما يهمّنا هو ان تكون معظم القوى السياسية متضامنة مع بعضها البعض وان تتقارب لتوحيد الرؤية بينها خصوصاً الوطنية | هيئة كبار العلماء السعودية: القرارات الملكية في قضية خاشقجي تحقق العدل والمساواة | مصادر مطلعة للـ"ام تي في": ليس هناك اي موعد للرئيس المكلف في بعبدا حتى الساعة | انفجارات تهز عددا من مراكز التصويت في الانتخابات البرلمانية في كابول | كنعان للـ"ال بي سي": الرئيس عون اعلن مراراً ان عهده يبدأ في اول حكومة بعد الانتخابات واول اسس الاصلاح هو العدل وحرمان الرئيس من هذه الحقيبة في غير محله لأن لديه مشروعاً يريد تحقيقه | السنيورة: الرئيس عون يخالف الدستور | المدافعون عن عون للقوات: خُذوا الأشغال من فرنجية! | عن الشعارات المطويّة... والبدائل المنتظرة؟ |

منتدى بيروت الدولي للطاقة 2017: الاتحاد الأوروبي ملتزم بتعزيز الطاقة المستدامة في لبنان والمنطقة

أخبار اقتصادية ومالية - الثلاثاء 19 أيلول 2017 - 18:19 -

شارك الاتحاد الأوروبي مرة جديدة في منتدى بيروت الدولي للطاقة والتنمية المستدامة الذي ينظمه المركز اللبناني لحفظ الطاقة بين 18 و20 أيلول الجاري. وتؤكد مشاركة الاتحاد الاوروبي في المنتدى على دعمه المستمر للطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة في لبنان ومنطقة المتوسط. ويضطلع الاتحاد الأوروبي من خلال العديد من المبادرات بدور محوري في هذا القطاع، فهو أكبر مساهم في تمويل المبادرات المناخية في البلدان النامية، إذ يوفر أكثر من نصف المساعدات التنموية العالمية.
وقالت رئيسة بعثة الاتحاد الأوروبي في لبنان السفيرة كريستينا لاسن في كلمتها الافتتاحية إن "لبنان يعاني من نقص مزمن في واردات الطاقة بينما يرتفع الطلب بصورة يومية. ويجب تقليص هذا الطلب الكبير على الطاقة من خلال مبادرات كفاءة الطاقة". وأضافت أن "الاتحاد الأوروبي يقف بقوة إلى جانب لبنان والبلدان الأخرى في المنطقة في العمل على تحقيق الأهداف الموضوعة من ضمن المساهمات المحددة وطنياً وهو حريص على المحافظة على الزخم لصالح كفاءة الطاقة في لبنان عبر تعاون قوي مع العديد من الشركاء".

وفي 19 أيلول الجاري، قدمت مسؤولة "التعاون الإقليمي مع منطقة الجوار الجنوبي" في المفوضية الأوروبية إيرين مينغاسون استراتيجية الطاقة للاتحاد الأوروبي مع بلدان الجوار الشريكة في إطار جلسة "ماري نوستروم: تحفيز التعاون اليورومتوسطي". وشكلت هذه الجلسة مناسبة لتسليط الضوء على مضافرة الجهود الفاعلة بين المشاريع الممولة من الاتحاد الأوروبي المنفذة في لبنان وتلك المنفذة على المستوى الإقليمي.

وقالت مينغاسون: "نقر بالقدرة الجبارة لكفاءة الطاقة، وبالكمية الضخمة غير المستثمرة من مصادر الطاقة المتجددة، وبالفرصة الفريدة لتحسين أمن الطاقة، مما يمهد الطريق أمام تنمية اقتصادية قوية، واستحداث فرص عمل، ومزيد من الاستقرار وتحسين الرفاه العام". وشددت على أنه "للتوصل إلى كل هذا، علينا التأكيد على مسؤولياتنا، وعلينا العمل معاً، ونحن في حاجة لشراكات فاعلة".

وتضمن المنتدى الحفل الختامي لمشروع "نحو استهلاك طاقة مستدامة في مجتمعات محلية مختارة في قضاء زغرتا في شمال لبنان" الممول من الاتحاد الأوروبي، بحضور مينغاسون. والمشروع جزء من برنامجSUDEP الممول من الاتحاد الأوروبي وتتولى تنفيذه مؤسسة رينيه معوض في بلدة أرده وجوارها. ويدعم SUDEP المجتمعات المحلية في تنفيذ مبادرات طاقة مستدامة تسمح بزيادة كفاءة الطاقة ووفوراتها ومصادر الطاقة المتجددة. وموّل المشروع تدابير مبتكرة لتوفير الطاقة للمساهمة في تقليص نفقات الطاقة وتعزيز موازنة بلدية أرده نتيجة لذلك. وقالت مينغاسون في مداخلتها إن المشروع "مثال على كيفية عمل شراكة ناجحة بين الاتحاد الأوروبي ومنظمات كمؤسسة رينيه معوض والسلطات المحلية في لبنان". ولفتت إلى أن "هذا المشروع يُعنى ببساطة بتحقيق أعلى فائدة من استهلاك الطاقة، وتحسين نوعية حياة المواطنين في المجتمعات المحلية في محيط أرده، وتعزيز قدرات السلطات المحلية".