2018 | 19:08 أيلول 22 السبت
الأسد لروحاني: نقف معكم بكل ما نملك من قوة في وجه هذه الأعمال الإرهابية | خامنئي: الهجوم على عرض عسكري في جنوب غربي إيران مرتبط بحلفاء واشنطن في المنطقة وآمر قوات الأمن بالوصول إلى المجرمين في أقرب وقت | ارتفاع عدد ضحايا غرق العبارة في تنزانيا إلى 200 قتيلا | وسائل إعلام صينية: بكين تستدعي السفير الأميركي لديها على خلفية العقوبات العسكرية | الراعي من كندا: نرفض الأمر الواقع في الممارسة السياسية فليس هذا لبنان بأسلوبه وتقاليده ويجب ألا نقبل بالأمور السلبية | مطلوب بلاكيت دم فئة A+ في مستشفى الشرق الاوسط للتبرع الرجاء الاتصال على الرقم 03272814 | نواف الموسوي: خنق لبنان اقتصاديا سيطلق صافرة انطلاق قوارب الهجرة بكثافة وما جرى أمس أول الغيث | إرتفاع عدد قتلى الهجوم المسلح على العرض العسكري في إقليم الأهواز جنوب غرب إيران الى 29 شخصا معظمهم من عناصر الحرس الثوري الإيراني | روحاني يأمر قوات الأمن باستخدام كل سلطاتها لتحديد هوية منفذي الهجوم على العرض العسكري | قائد الجيش جوزاف عون من مركز محافظة بعلبك: ليس هناك خطة أمنية انما تدابير أمنية متواصلة نخففها أو نزيدها وفق المعطيات | بومبيو: يمكن تحقيق السلام في اليمن إذا أوقفت إيران دعم الحوثيين بالأسلحة والصواريخ | رولا الطبش للـ"ام تي في": المستقبل ستشارك في الجلسة التشريعية لاقرار مشاريع القوانين التي تصب في مؤتمر سيدر والجلسة التشريعية لا تنتقص من صلاحيات الحريري |

استحداث مسلك جبلي للمشاة في اهدن

مجتمع مدني وثقافة - الثلاثاء 19 أيلول 2017 - 17:33 -

استحدثت بلدية زغرتا اهدن مسلكاً جبلياً للمشاة في اهدن يخترق جبل السن يبدأ من منطقة كنيسة سيدة الحصن مروراً عند باب الهوا وصولاً الى كنيسة مار عبدا حيث نبع مار سركيس ويمتدّ الى 3,4 كلم على ارتفاع يتراوح ما بين 1580 و1610 أمتار.

وبدعوة من البلدية تجمّع حوالى خمسين شخصاً من الجمعيات والأندية، هواة المشي في الجبال، ناشطين بيئيين وعشّاق الطبيعة عند سيدة الحصن وقبل الانطلاق تحدّث رئيس البلدية الدكتور سيزار باسيم وقال "نفتتح اليوم هذا المسلك وهو المرحلة الأولى من مشروع كامل سأعمل على تحقيقه يربط اهدن وفنادقها، والمرحلة الثانية تمتدّ من جبل سيدة الحصن مرورا بمنطقة البعول وصولاً الى مستديرة القصر ثمّ نزولاً الى عين الفوّار فصعوداً الى الدواليب عن طريق التحويرة الجديدة من ثم الى بقوفا حيث بساتين التفاح" وشكر باسيم الاستاذين بول خواجة وجوزف قرطباني الذين حدّدا وخطّطا الطريق بواسطة الصور الجوّية كما شكر الناشط البيئي سايد مرقس على تهيئة هذا المسلك وتنفيذه على أكمل وجه.
وتمّ توزيع ارشادات تدعو قاصدي المكان الى أن لا يخلّفوا وراءهم سوى آثار أقدامهم والى ضرورة احترام هذا الجبل الذي هو غابة فلا يسمح فيه لا بالصيد ولا بالرعي ولا بإشعال النار والتخييم ولا لرمي النفايات مع الالتزام بالهدوء وتشمله جميع بنود قانون اعلان الأحراج والمحميات.

وانطلق الجميع لافتتاح المسلك المستحدث ومشت المجموعة التي ضمّت مختلف الأعمار لأكثر من ساعة وسط الصنوبر والشربين.
الناشط البيئي جوزف قرطباني المعني بتحديد المسلك رأى "أنّ هذه الطريق خلقت زاوية جديدة للفوتوغرافيين لالتقاط اهدن بصور مختلفة تظهر شجر الصنوبر والشربين الموجود في جبالها".

منير أبشي وهو من هواة المشي في الجبال قال"كنت أقصد هذا المكان وحدي أمّا الآن وبعد أن تمّ وضع دعسات من الخشب للمزيد من الأمان سأصطحب معي عائلتي "

ابنة الثماني سنوات لِيل بدوي عبّرت عن فرحها بالقول" نيّال الشجر اللي عايش هون".

وعلى وقع صوت جرس كنيسة مار عبدا وصلت المجموعة وشرب الجميع من مياه نبع مار سركيس الباردة وكانت مأدبة الفطور في مقاهي النبع بدعوة من البلدية.