2018 | 13:41 نيسان 25 الأربعاء
وزارة الداخلية: المشنوق طلب استدعاء جوان حبيش على خلفية تقديمه مفتاح كسروان إلى المرشح في جبيل حسين زعيتر لسؤاله عن ظروف تقديم المجسّم المفتاح | مجلس القضاء الاعلى: التحقيق في قضية علي الامين يسير وفقا للأصول القانونية ودون تدخل أي طرف او جهة | محكمة اسرائيلية تحكم على شرطي اسرائيلي بالسجن 9 اشهر لقتله فلسطيني | الكرملين: هناك شكوك بالتوصل الى اتفاق نووي جديد بنفس الشروط السابقة مع إيرانالكر | مريضة بحاجة ماسة الى دم وبلاكيت دم من فئة AB+ في مستشفى بهمن للتبرع الاتصال على الرقم: 03039267 | "التحكم المروري": تجمع عدد من المحتجين في ساحة النور في طرابلس والعمل جار على معالجة حركة المرور في المحلة | الكرملين: الاتفاق النووي الايراني قائم و"لا بديل له" | وزارة الدفاع الروسية: منظمة حظر الكيميائي تؤكد عدم وجود أي اسلحة كيميائية في معهد الأبحاث في برزة في دمشق | المجلس الدستوري يعقد جلسة قبل ظهر غد للنظر في الطعن الذي تقدم به النائب سامي الجميل بالمادة 49 في قانون الموازنة | "قوى الأمن": مفرزة استقصاء بيروت توقف 30 شخصاً بجرائم مختلفة وتضبط 28 سيارة و27 دراجة آلية مخالفة | "الميادين": القوات المسلحة اليمنية تدعو المواطنيين السعوديين إلى الابتعاد عن الوزارات والمقرات الحكومية | رئيس المجلس السياسي الأعلى في اليمن مهدي المشاط يؤدي اليمين الدستورية أمام رئيس وأعضاء مجلس النواب |

منع مشجعي فينورد من حضور مباراة نابولي

أخبار رياضية - الثلاثاء 19 أيلول 2017 - 08:37 -

كشف نادي فينورد أن الحكومة المحلية في نابولي الإيطالية منعت أنصار النادي الهولندي من حضور المباراة ضد فريق المدينة الجنوبية، في دوري أبطال أوروبا الجولة الثانية ضمن دور المجموعات 26 أيلول/ سبتمبر.

ونشرت عدة تقارير الشهر الماضي أفادت أن التذاكر لن تكون متاحة للمشجعين الزائرين، وقد أكد فينورد هذا الخبر أمس الاثنين.

وذكر بيان من نابولي أن المخاوف بشأن الاشتباكات بين مشجعي الفريقين كانت وراء قرارهم.

وتفيد تقارير صحافية أن هذه المخاوف كانت بسبب المشاكل بين مشجعي فينورد وروما في دوري أوروبا عام 2015، عندما تسببت جماهير الفريق الهولندي بضرر بلغ مليون يورو في نافورة باركاتشيا التي يعود تاريخها إلى 500 عام في العاصمة الإيطالية.

وذكر النادي الهولندي أنه "استجابة لقرار السلطات الإيطالية، قرر النادي عدم تنظيم رحلة إلى نابولي، وأن الفريق لن يكون مصحوباً بما لا يزيد عن مجموعة صغيرة من المسؤولين".