2018 | 08:33 أيلول 23 الأحد
معاون وزير الخارجية الإيراني: سنستدعي القائم بالأعمال الإماراتي بعد تصريحات مسؤولين إماراتيين داعمة لجريمة الأهواز | سلام لـ"لشرق الأوسط": مواقف الرئيس عون لا تساعد على الإسراع في تشكيل الحكومة وإن فريقه السياسي يسعى لفرض سوابق تمس القواعد الدستورية التي توافق عليها اللبنانيون | مصادر قيادية في القوات لـ"السياسة": الأمور الحكومية مقفلة تماماً وليس هناك ما يشير إلى ولادة قريبة للحكومة بعدما ظهر بوضوح أن "التيار" مصرّ على عدم الاعتراف بالآخرين وعلى الإمساك بالثلث المعطل | "الانباء": الرئيس عون سيشدد في كلمته على التزام لبنان بالقرار 1701 الذي تخرقه اسرائيل في البر والبحر والجو بصورة مستدامة وسيؤكد على قراره بحماية ارضه | إيران تستدعي سفراء هولندا والدنمارك وبريطانيا بشأن هجوم على عرض عسكري وتتهمهم بإيواء جماعات معارضة إيرانية | قراصنة يخطفون 12 شخصا من طاقم سفينة سويسرية في نيجيريا | رياض سلامة للـ"ال بي سي": ان كل ما يقال عن استقالتي لا يتعدى الشائعات التي تهدف الى زعزعة الوضع النقدي الجيد واستقالتي غير واردة على الاطلاق | الحريري: لم يبق امام المتحاملين على وطننا الا بث الشائعات الكاذبة حول صحة رياض سلامة والتقيه دائما واكلمه يوميا واتصلت به للتو وصحته "حديد" والحمد لله | ياسين جابر في تسجيل صوتي منسوب له: العهد سيدمر لبنان وعشية جلسة الإثنين يضغط الرئيس عون ووزير الطاقة لينالا 500 مليون دولار ليؤمنا الكهرباء لعدد من الساعات | قوات الدفاع الجوي السعودي: اعتراض صاروخ باليستي أطلقه الحوثيون باتجاه مدينة جازان جنوبي السعودي | هادي أبو الحسن: فليترفع الجميع عن الصغائر ولننقذ بلدنا من السقوط لان الناس مسؤوليتنا جميعا | حزب الله دان هجوم الأهواز: عمل إرهابي تقف وراءه أياد شيطانية خبيثة ورد على الانتصارات الكبرى لمحور المقاومة |

"الصلاة" من أجل الاقتصاد البرازيلي

أخبار اقتصادية ومالية - الثلاثاء 19 أيلول 2017 - 08:10 -

دفع تفاقم الأزمة الاقتصادية في البرازيل بوزير المالية البرازيلي المخضرم هنريك ميريليس إلى طلب مساعدة جادة وهي "الصلاة" لإنقاذ البلاد من الركود.

ووجه ميريليس نداءه من أجل التدخل الإلهي عبر تسجيل فيديو تم تداوله الاثنين على نطاق واسع في الإعلام البرازيلي وأيضا في وسائل التواصل الاجتماعي. وقيل إن الفيديو قد تم تصويره مبدئيا من أجل التوجه به إلى قساوسة الكنائس.

وظهر ميريليس في الفيديو ببدلة داكنة جالسا على طاولة وهو يقول "لم يسبق أن حدث ركود كهذا من قبل".

ثم يكمل "لهذا أنا أعتمد على تعاونكم. أشعر بالراحة للتحدث إليكم لأننا نملك نفس القيم، قانون الله والإنسان. أحتاج إلى صلوات كل واحد منكم".

وفي نهاية الفيديو تظهر رسالة على الشاشة تقول "أكتوبر... شهر الصلاة من أجل الاقتصاد".

وتملك البرازيل أكبر عدد سكان في العالم من المسيحيين الكاثوليك، بالرغم من تزايد عدد الذين يتحولون إلى المذهب الإنجيلي.

وبالنسبة إلى الاقتصاد، هناك مؤشرات على عودة النمو إلى الخانة الإيجابية بعد سنتين من دخول البلاد أكبر ركود تشهده في تاريخها.

كما أن البطالة القاسية التي لا تزال عند مستويات قياسية بنسبة 12,8% بدأت تشهد تراجعا شهريا.

(سكاي نيوز)