2018 | 18:50 أيلول 26 الأربعاء
رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي: النظام الإيراني ظل لسنوات مصدر قلق للمجتمع الدولي ويجب مساءلة نظام الأسد وتحميله مسؤولية استخدام الاسلحة الكيماوية | ليبانون فايلز: مديرية المخابرات تفرج عن مدير صفحة olba aviation محمود المصري بعد التحقيق معه في قضية تسريب معلومات عن رحلة رئيس الجمهورية إلى نيويورك | الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي: إيران وحزب الله يقدمان دعما ماليا ولوجيستيا للحوثيين | ماكرون: مساعدة إيران لـ"حزب الله" والحوثيين بالصواريخ البالستية أمر مثير للقلق | الرئيس عون: لماذا أتى قرار حجب المساعدات عن الأونروا؟ فهل انتهت معانات اللاجئين لينتهي دور الأونروا أم أن الهدف من تعطيل دورها هو التمهيد لإسقاط صفة اللاجئ وفرض التوطين؟ | الرئيس عون: أعيد تأكيد موقف بلادي الساعي لتثبيت حق العودة الكريمة والآمنة والمستدامة للنازحين الى أرضهم والرافض كل مماطلة في هذا الملف أو ربطه بحل سياسي | عون: موجات النزوح تتدفق الى لبنان وقد حاول بلدنا قدر إمكاناته تأمين مقومات العيش الكريم للنازحين لكن الأعداد الضخمة وتداعياتها تجعل الاستمرار في تحمّل هذا العبء غير ممكن | الرئيس عون: الأمم المتحدة مدعوّة إلى تعزيز حماية حقوق الإنسان في العالم ولبنان يؤكّد أنّ النظرة إلى هذا الموضوع هي نظرة إلى حرية الفرد في المجتمع | وزير الخارجية التركية: تطبيق اتفاق إدلب سيؤدي إلى تعزيز الأمن والاستقرار في سوريا | مصادر "المركزية": أكثر من طرح قيد الدرس يركز على "كمية" و"نوعية" الحقائب التي يمكن ان تسند للقوات والحل قد يتمثل في تخلي عون عن نيابة رئاسة مجلس الوزراء لصالح معراب | مصادر سياسية للـ"المركزية": اتصالات يضطلع بها الحريري مع القوى السياسية انطلقت في الساعات الاخيرة حصلت وراء الكواليس بحثا عن اقتراحات يمكن ان تساعد في تذليل العقبات | لقاء بين باسيل ومساعدة وزير الخارجية الاميركية لشؤون اللاجئين في مقر اقامته في نيويورك |

سقلاوي افتتح مشاريع انمائية في قرى غربي بعلبك

أخبار اقتصادية ومالية - الاثنين 18 أيلول 2017 - 15:00 -

دشن المدير العام لإدارة حصر التبغ والتنباك ناصيف سقلاوي ثلاثة مشاريع إنمائية في قرى غربي بعلبك، نفذت بالتعاون بين البلديات و"الريجي". يرافقه عضو لجنة الادارة الدكتور عصام سلمان، مدير تبغ الورق عبد المولى المولى، مدير الزراعة جعفر الحسيني، رئيس المصلحة في البقاع حسن حمادة، رئيس نقابة مزارعي التبغ علي الموسوي وأعضاء مجلس الإدارة ورؤساء بلديات.

المحطة الأولى كانت في بلدة كفردان، حيث دشن سقلاوي مشروع أقنية الري بطول 1200 مترا في المنطقة السهلية.

وتحدث بالمناسبة رئيس البلدية مهدي زعيتر، فرحب بالوفد "في بلدتكم كفردان البقاعية، هذه البلدة المنتفضة على الحرمان بعد أن عانت منه على مر التاريخ، فتحت لكم قلوب أهلها عرفانا منهم بالجميل".

بدوره، أكد ناصيف سقلاوي "السعي دائما لخدمة أهلنا ومحاولة التخفيف عنهم، انطلاقا من التزامنا الأخلاقي والإنساني، وذلك بتخصيص قسم من أرباحنا في مشاريع حيوية تخدم التنمية البشرية المستدامة التي نوليها كل الاهتمام".

وقال: "في الوقت الذي تسجل علامات استفهام حول إنتاجية وإدارة معظم مؤسسات الدولة، نكاد نكون المؤسسة الوحيدة التي تنافس القطاع الخاص، فقد حصلنا على شهادة الكفاءة والجودة "الإيزو" حسب المقاييس الدولية عام 2016، ونحن على موعد للحصول عليها أيضا هذه السنة، ونعمل باستمرار لتحسين الأداء وتطوير الكفاءات وزيادة العائدات لمصلحة الدولة، الأمر الذي يزيد رصيد "الريجي" الإيجابي يوما بعد يوم، ولبنان رائد على مستوى العالم العربي في هذا المجال".

وأعلن: "نحن على موعد قريب بتوزيع 100 مساعدة مدرسية لطلاب المرحلة الثانوية في البقاع، وقد مولت إدارة حصر التبغ والتنباك مشاريع تنموية بالتعاون مع البلديات في البلدات التالية: دير الأحمر (تمديدات مياه وتزيين شجرة الميلاد)، بوداي (إنشاء بركة مياه)، شليفا (تمديدات مياه)، حوش تل صفية (حفر بئر، تمديد أقنير ري ومضخة مياه)، حدث بعلبك (شق وتأهيل طريق زراعية)، بتدعي (أقنية ري)، شعث (أفنية ري)، الرام (شراء سيارة إسعاف)، فلاوى (شراء بوكلين)، طاريا (تمديد شبكة مياه)، بشوات (إنشاء بركة مياه)، كفردان (أقنية ري) وفي مدينة بعلبك (حفر بئر إرتوازي)". ولفت الى ان "هناك عدد من المشاريع هي قيد التحضير في القرى التالية: نبحا، القدام، جبعا، اليمونة، حربتا، مقنة وبيت مشيك".

وانتقل سقلاوي إلى بلدة حدث بعلبك، حيث قص شريط افتتاح الطريق الزراعية.

وتحدث بالمناسبة رئيس البلدية علي زعيتر، فقال: "باسم بلدة حدث بعلبك نشكر إدارة حصر التبغ والتنباك في لبنان، على الاهتمام ببلدتنا وشق هذه الطريق الحيوية والتي تساهم في تنمية البلدة".

ولفت سقلاوي إلى أن "أهمية هذه الطريق الزراعية بأنها تصل هذه المنطقة العقارية مع مناطق ثانية، وهذا المشروع هو من ضمن برامجنا للتنمية المستدامة التي أطلقناها عام 2016 من دارة دولة الرئيس نبيه بري، والتي تدخل في إطار مسؤولية "الريجي" المجتمعية والأخلاقية والإنسانية تجاه أهلنا".

وردا على سؤال، رأى أن "أسعار استلام التبغ تشجيعية حتما، قياسا بالأسعار العالمية ونأمل تحسين الأسعار".

المحطة الأخيرة لسقلاوي كانت في بلدة السعيدة، حيث رحب به رئيس البلدية حيدر الحاج يوسف، وقال: "إنكم تهتمون بقضايا المزارع، ودعمتم شتلة التبغ التي هي جزء من حياة المزارع في منطقة بعلبك الهرمل، إننا نحييكم ونشد على أياديكم، ونتمنى أن يبقى هذا النشاط لدى سعادة المدير العام الذي يمتاز بالحس الوجداني والأخلاقي والسمو والرفعة والشهامة، ونشره على وقفته إلى جانب الأهالي في أحلك الظروف".

وأضاف: "قناة الري هذه نعتبرها جزءا أساسيا من زراعة شتلة التبغ التي سنستمر بالمحافظة عليها، ورفض زراعة المخدرات، وسنستمر مع الناس الطيبين الكرام لتطوير زراعتنا".

ورد سقلاوي بكلمة، فقال: "كلام رئيس البلدية يجعلنا نتفاءل بأن في المستقبل هناك أفق إيجابي إن شاء الله لبناء دولة. وهذا الفهم والتعاطي والحرص يجعلنا نشعر بمسؤولية مضاعفة". وأكد "سنكون دائما إلى جانبكم، وسنسعى للحفاظ على هذه الزراعة، لكن هذا السعي يتطلب التجاوب من طرفين، من المزارع الذي يجب أن يشعر بالمسؤولية وبالحرص على هذه الزراعة، والابتعاد عن كل الوسائل التي تؤذي هذه الزراعة وتؤذي المزارعين الآخرين، ونحن مقابل كل خطوة بالاتجاه الإيجابي سنخطو خطوات، لأننا نشعر باتجاهكم بالمحبة والاحترام والواجب".