2018 | 12:41 تموز 17 الثلاثاء
الاتحاد الاوروبي واليابان يوقعان اتفاقا "تاريخيا" للتبادل الحر | جميل السيد: بعد الانتخابات النيابية ابلغت الرئيس بري عدم رضى الناس في البقاع وهناك من يسأل لماذا لا يعطى البقاع كالجنوب؟ | النائب عناية عز الدين رئيسة لجنة المرأة والطفل بدلا من النائب عدنان طرابلسي | عدوان تعليقا على انتخابه رئيسا للجنة الادارة والعدل: القوات لا تقبل بجوائز ترضية | نديم الجميّل تعليقاً على انتخابه رئيساً للجنة تكنولوجيا المعلومات: موضوع تكنولوجيا المعلومات امر اساسي | بدء جلسة انتخاب اللجان النيابية في مجلس النواب | جريح نتيجة حادث صدم على اوتوستراد الاوزاعي المسلك الغربي وحركة المرور ناشطة في المحلة | الرياشي من بعبدا: الرئيس عون اكد لي ان المصالحة المسيحية - المسيحية مقدسة وان ما نختلف عليه في السياسة نتفق عليه في السياسة ايضاً | الرئيس عون اطّلع من رياشي على نتائج لقاء الديمان الذي جمعه بالنائب ابراهيم كنعان بحضور البطريرك الراعي | الرئيس عون استقبل وزير الإعلام ملحم رياشي | جريح نتيجة تصادم بين شاحنة ودراجة نارية على طريق عام انطلياس باتجاه الرابية وحركة المرور كثيفة في المحلة | التحكم المروري: قتيل و14 جريحا في 8 حوادث سير خلال الـ24 ساعة الماضية |

بلدية زغرتا إهدن دشنت مسلكا جبليا للمشاة وعشاق الطبيعة

مجتمع مدني وثقافة - الاثنين 18 أيلول 2017 - 12:37 -

استحدثت بلدية زغرتا إهدن مسلكا جبليا للمشاة في إهدن يخترق جبل السن يبدأ من منطقة كنيسة سيدة الحصن، مرورا عند باب الهوا وصولا الى كنيسة مار عبدا حيث نبع مار سركيس ويمتد الى 3,4 كلم على ارتفاع يتراوح ما بين 1580 و1610 أمتار.

وبدعوة من البلدية، تجمع حوالى خمسين شخصا من الجمعيات والأندية، هواة المشي في الجبال، ناشطون بيئيون وعشاق الطبيعة عند سيدة الحصن وقبل الانطلاق، تحدث رئيس البلدية الدكتور سيزار باسيم، وقال:"نفتتح اليوم هذا المسلك وهو المرحلة الأولى من مشروع كامل سأعمل على تحقيقه يربط اهدن وفنادقها، والمرحلة الثانية تمتد من جبل سيدة الحصن مرورا في منطقة البعول وصولا الى مستديرة القصر ثم نزولا الى عين الفوار فصعودا الى الدواليب عن طريق التحويرة الجديدة، من ثم الى بقوفا حيث بساتين التفاح".

وشكر باسيم، الناشط البيئي جوزف قرطباني الذي حدد وخطط الطريق بواسطة الصور الجوية. كما شكر الناشط البيئي سايد مرقس على تهيئة هذا المسلك وتنفيذه على أكمل وجه. 

وتم توزيع ارشادات تدعو قاصدي المكان الى أن لا يخلفوا وراءهم سوى آثار أقدامهم والى ضرورة احترام هذا الجبل الذي هو غابة فلا يسمح فيه لا بالصيد ولا بالرعي ولا بإشعال النار والتخييم ولا لرمي النفايات مع الالتزام بالهدوء وتشمله جميع بنود قانون اعلان الأحراج والمحميات. 

وانطلق الجميع لافتتاح المسلك المستحدث ومشت المجموعة التي ضمت مختلف الأعمار لأكثر من ساعة وسط الصنوبر والشربين. 

ورأى قرطباني المعني بتحديد المسلك "أن الطريق خلقت زاوية جديدة للفوتوغرافيين لالتقاط اهدن بصور مختلفة تظهر شجر الصنوبر والشربين الموجود في جبالها". 

وعلى وقع صوت جرس كنيسة مار عبدا، وصلت المجموعة وشرب الجميع من مياه نبع مار سركيس الباردة وكانت مأدبة الفطور في مقاهي النبع بدعوة من البلدية.  

"الوكالة الوطنية للإعلام"