2018 | 20:26 كانون الأول 14 الجمعة
كنعان للـ"ام تي في": لمسنا في لندن تجديد المجتمع الدولي التزاماته التي كان قد اعلنها بباريس في سيدر ومنها التوظيف بـ١١ مليار دولار وهبة بريطانية لاصلاح الادارة بقيمة 30 مليون استرليني | محمد صلاح يفوز للعام الثاني على التوالي بجائزة هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" لأفضل لاعب أفريقي | وهاب للـ"الجديد" ردا على كلام جنبلاط: لا أملك أسلحة بل أسلحتي هي للحماية الشخصية فقط كباقي الزعماء السياسيين والأسلحة التي نتزود بها من سوريا هي من حمت الدروز في حرب الجبل | اشتباكات في الضواحي الشرقية من الحديدة في اليمن بعد اتفاق الهدنة | مصادر تيار المستقبل لـ"المستقبل": بيت الوسط لن ينغش بأفلام حزب الله التي باتت محروقة | علي حسن خليل للـ"ان بي ان" تعليقا على تصنيف "موديز" للبنان: هذا الواقع ليس حتميا لان هناك متابعة للملف وسنتخطى الوضع و الامور تحل بتسريع تاليف الحكومة | ديما جمالي خلال افتتاح معرض طرابلس الميلادي بعنوان "Tripoli Christmas Wonderland 2018": أعدكم بأنني سأضع كل طاقتي لجذب مشاريع جديدة الى المدينة ولانعاش الاقتصاد وخلق فرص عمل للشباب | الحريري: إنجازات قوى الأمن في مكافحة الجريمة وبؤر الارهاب والفارين من العدالة علامات مضيئة في السجل الناصع لقادتها وتحية ثناء وتقدير الى اللواء عماد عثمان رجل الامانة | ماكرون: ليست هناك أي إمكانية للتفاوض بشأن "بريكست" | شعر عدد من سكان بلدات وسط وساحل القيطع - عكار بهزة ارضية خفيفة ضربت المنطقة | قطع السير على بولفار زحلة بالاتجاهين من قبل بعض المحتجين وحركة المرور كثيفة في المحلة | شعبة المعلومات توقف 21 شخصاً في الصويري بجرم دخول خلسة‎ |

بالصور: اورهان كارادينيز يرد لأول مرة على الحملة التي طاولت بواخر الطاقة

أخبار اقتصادية ومالية - الاثنين 18 أيلول 2017 - 10:30 -

أكد اورهان كارادينيز، رئيس مجلس ادارة شركة كارادينيز كاربورشيب، أن "تكلفة بواخر الطاقة في لبنان هو بين ١١ و ١٢ سنت، بينما التكلفة السورية للكهرباء هي بين ١٤ و ١٥ سنتا"، موضحاً أن "سعر المولدات الخاصة من ٣٠ الى ٣٥ سنتا للكيلو واط في الساعة، والبواخر يمكن تأمينها خلال اشهر فقط بينما البناء يأخذ ما بين ٤ و ٥ سنوات".
ولفت إلى أن "بواخر الطاقة التي تعمل في الزوق والجية تعتبر ارخص بـ20 الى ٢٥ بالمئة من الطاقة المزودة من سوريا".
وشدد على أن "البواخر هي من بين مصادر توليد الطاقة الحرارية الارخص في لبنان".
وأضاف: "شركة كارباورشيب تستطيع ان تؤمن الكهرباء ٢٤/٢٤ في غضون اشهر فقط، والشركة تعمل حاليا على بناء ٢٠ باخرة طاقة".
تابع: "نحن نبني البواخر دائما ولا نقرر الى اين سنرسلها ومن يوقع معنا العقود نرسل له البواخر".
وشدد اورهان كارادينيز على أن "لبنان تمكن من توفير ٣٥٠ مليون دولار في ٥ سنوات من خلال البواخر مقارنة بإستجرار الطاقة من سوريا، ووفر ايضا ١،٧٥ مليار دولار مقارنة بالمولدات الخاصة".
وقال كارادينيز: "نطبق كامل القوانين والانظمة اللبنانية وخلقنا ١٥٠ فرصة عمل للبنانيين لدى الشركة بالاضافة الى ١٠٠٠ وظيفة غير مباشرة ونتزود بالموارد المحلية من لينان ونعمل مع المصارف اللبنانية حصرا في الباخرتين الموجودتين في لبنان".

ولفت كارادينيز إلى أن كل مشاريع البنى التحتية في العالم تجذب الانتباه وممكن ان تكون عرضة للانتقاد السياسي والمزاعم الخاطئة ويعود السبب في في ذلك بشكل خاص الى انه عندما يتم معالجة مشكلة كتزويد لبنان بالكهرباء والبعض ينتقد بشكل خاطئ وهناك نظريات ومعلومات مغلوطة مقابل الحقائق والوقائع".
وأشار الى ان بعض المعارضين في لبنان استغلوا الدعوى القضائية بين كارباوشيب والدولة الباكستانية لاطلاق اداعاءات لا اساس لها، وبالرغم من التحديات السياسية من جهة والمالية من جهة اخرى تمت تبرأة شركة كارادينيز من كافة المزاعم في بكستان وغيرها من البلدان، والشركة دائما تحتفظ بالحق في اتخاذ الاجراءات القانونية المناسبة ضد اي مصدر ادعاء لا اساس له يستهدف الشركة وسمعتها."
وراى كارادينيز ان "البعض في لبنان يقول ان الثمن في غانا ارخص من لبنان وهذا امر غير صحيح، ولبنان هو ارخص بلد يأخذ الطاقة من شركة كارادينيز"، مشددا على ان "الشركة امنت الكهرباء للعراق الى حين انتهاء العقد في العام ٢٠١٦ وانتهى العقد بسبب الاوضاع الامنية والدمار بسبب الدولة الاسلامية."
وقال اورهان كارادينيز في خلال مؤتمر صحافي عقده في مبنى الشركة في اسطنبول: "في مناقصة العام ٢٠١٢ تقدمت شركات اميركية وبريطانية وتركية من اصل ٩ وفازت شركة كارباورشيب لان عرضها كان الافضل، وفي اي مناقصة عالمية يجب اعتماد معايير الكفاءة، وفي هذه المناقصة هذا العام افلست الشركة الاميركية وبقيت فقط التركية، فماذا نفعل؟ كنت اتمنى ان تشارك الشركة في مناقصة لبنان".
واضاف: "يمكننا حل غالبية مشكلة الكهرباء في لبنان".
وقال: "لا سمسرات ولا عمولات في بواخر الطاقة في لبنان أبدا".