2018 | 12:37 كانون الأول 15 السبت
اجتماع امني يضم رئيس الحكومة ووزير الداخلية و قادة امنيين في فرنسا | "سكاي نيوز": مواجهات بين متظاهري "السترات الصفر" والشرطة الفرنسية | حركة "السترات الصفر" تواصل حشد متظاهريها في شوارع العاصمة باريس والشرطة الفرنسية تدفع بتعزيزات كبيرة إلى الشوارع | ابي رميا لـ"الجديد": ما يحصل منذ سبعة اشهر في موضوع الحكومة مؤسف ومعيب والمجتمع الدولي تحمل مسؤوليته تجاه لبنان من خلال مؤتمر "سيدر" وينتظر منا تاليف الحكومة | اعادة فتح الطريق على الأوتوستراد الغربي جزئيا | بدء تجمع لمالكي وسائقي الباصات العمومية على المسلك الشرقي لاوتوستراد جبيل تمهيدا للانطلاق في موكب الى محلة نهر الكلب للاعتصام والمطالبة بتوقيف السائقين الأجانب عن العمل | وزير خارجية قطر: نعول على الكويت ودول أخرى في المنطقة في لم شمل مجلس التعاون الخليجي | مندوب الكويت لدى الأمم المتحدة لـ"الجزيرة": مجلس الأمن سيستأنف بحث مشروع القرار البريطاني بشأن اليمن | ترامب: واشنطن لا تستعجل المفاوضات مع كوريا الشمالية | كنعان للـ"ام تي في": لمسنا في لندن تجديد المجتمع الدولي التزاماته التي كان قد اعلنها بباريس في سيدر ومنها التوظيف بـ11مليار دولار وهبة بريطانية لاصلاح الادارة بقيمة 30 مليون استرليني | محمد صلاح يفوز للعام الثاني على التوالي بجائزة هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" لأفضل لاعب أفريقي | وهاب لـ"الجديد" ردا على كلام جنبلاط: لا أملك أسلحة بل أسلحتي هي للحماية الشخصية فقط كباقي الزعماء السياسيين والأسلحة التي نتزود بها من سوريا هي من حمت الدروز في حرب الجبل |

صيني يشتري طفلا.. هذه أسبابه وهذا ما حل به في نهاية الأمر

متفرقات - الاثنين 18 أيلول 2017 - 09:10 -

من يملك المال من المؤكد أنه يستطيع شراء ما يريد، هذه حقيقة، لكن هل يمكنه شراء نفس البشر؟ نعم لربما يمكنه أن يشتري الضمائر والنفوس الضعيفة، لكنه من المحال أن يقدر على شراء قلوب المحبين وسرائرهم.

ألقت السلطات الصينية القبض على زوجين متهمين بدفع مبلغ من المال، لشراء طفل ذكر، بحجة أنهما يرغبان بالحفاظ على استمرارية اسم العائلة، بعد أن أنجبا 7 إناث.

وذكرت صحيفة ديلي ميل نقلاً عن وسائل إعلام محلية في الصين، أن الزوجين المدعوين السيد والسيدة تشن، دفعا مبلغ 90 ألف يوان "13.750 دولار" لبعض الغرباء لشراء الطفل، وأظهرت التحقيقات أن الطفل الذي يزيد عمره عن شهر بقليل تم اختطافه وبيعه للزوجين، اللذين قالا إنهما لم يكونا على علم بذلك.

وتم الكشف عن واقعة بيع الطفل، من خلال برنامج تلفزيوني، بثته محطة ميزهو للإذاعة والتلفزيون. وأشار التقرير، إلى أن الزوجين حاولا يائيسن إنجاب طفل ذكر، ولكنهما فشلا في ذلك لسنوات طويلة، أنجبا خلالها 7 فتيات، تتراوح أعمارهن بين عامين و18 عام. وفقا لموقع "24.ae"

وبعد أن يئسا من إنجاب طفل ذكر، قررا اللجوء إلى شرائه، وتم الاتفاق مع أسرة عرضت طفلاً رضيعاً للبيع، وفي 24 نوفمبر/تشرين الثاني من العام الماضي، سافرا من منزلهما في مدينة شانتو، إلى مقاطعة فنغشون لإتمام الصفقة.

وادعى السيد تشن، أن والدي الطفل المزعومين، أكدا له أنه غير مختطف، وبعد أن تم الاتفاق على السعر وتوقيع عقد بين الطرفين، عاد الزوجان إلى منزلهما، حاملين معهما الطفل. وما إن وصلا إلى مدينة شانتو، حتى تم اعتقالهما من قبل الشرطة، وأُبلغا أن الطفل تم اختطافه وتهريبه.

وأشار التقرير إلى أن الطفل تم بيعه في البداية من زوجين في مدينة يونان، إلى شخص يدعى بينغ، والذي قام بدوره ببيع الطفل إلى شخص آخر يدعى واو، قبل أن يتم بيعه إلى السيد والسيدة تشن.

وعلى خلفية القضية، وجهت محكمة الشعب في مقاطعة فنغ تشون اتهامات إلى ثمانية أشخاص متورطين في عملية البيع، للاشتباه في تورطهم بالاتجار بالبشر، كما اتهم السيد والسيدة تشين بشراء طفل مختطف، ولم تعلن المحكمة بعد حكمها في القضيتين.